انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الصوائف والشواتي

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم التاريخ     المرحلة 2
أستاذ المادة زينب فاضل رزوقي مرجان       24/11/2012 18:05:16



الصوائف والشواتي
الصوائف والشواتي عبارة عن إغارات دائمة منظمة أعدها معاوية لتخريب أراضي البيزنطيين، حيث كانت الإغارات الإسلامية تقوم صيفاً وشتاءً وتتوغل في بلاد البيزنطيين. وتعود إلى قواعدها مرة أخرى بعد أن تنتهي مهمتها" وتهدف من ورائها إلى استطلاع أحوال المناطق ومن ثم يكون فتحها سهلاً". وأيضاً أن تجعل البيزنطيين في موقف الدفاع عن ممتلكاتهم وعدم مبادرتهم إلى الهجوم". وإشعارهم بأن عاصمتهم ليست بعيدة المنال وإيجاد ميدان يتدرب فيه الجند الإسلامي على أساليب على أساليب القتال وإعدادهم للقيام بمشاريع الفتوحات الكبرى فيما بعد.
وكان معاوية أول من أعدها هذا النظام حينما كان والياً على بلاد الشام. ثم قام بتطويره بعد أن أصبح رئيس الدولة الإسلامية.
أما الصوائف فهي الإغارات التي قام بها المسلمون في فصل الربيع والصيف. والإغارات التي كانت في الشتاء تسمى الشواتي.
.. تبدأ إغارات الصيف" و تستغرق ستين يوماً. أما إغارات الشتاء فلم يقدم المسلمون عليها إلا في حالات الضرورة القصوى دون أن يمنعوا في التوغل داخل أراضي البيزنطيين .. فلم يتسغرق الشواتي أكثر من عشرين يوماً ..
وأدرك معاوية مت تجاربه في ميدان الصوائف والشواتي ضرورة انتقاء قادة ممتازين يتولون إدارة عملياتها الحربية، إذ تتطلب هذه الإغارات مهارة وحذقاً وسرعة بديهة من القادرة، وإلا تتعرضا الحملة كلية للغناء ولما عُرف عن البيزنطيين من الدهاء والبراعة في إقامة الكمائن بالممرات التي يجتازها المسلمون ومفاجأتهم بالعدوان حيث تُتاحُ لهم الفرص.
وأصبح ميدان الصوائف والشواتي مجالاً يبدي فيه قادة المسلمين مواهبهم .. وعلى حين كثير منهم لما أبدوه من شجاعة في هذه الإغارات حتى أغدقت عليهم ألقاب التكريم واعترافاً بجهودهم ونشاطهم. فأطلق على مالك بن عبد الله الخثعمي وهو رجل من أهل فلسطين اسم "ملك الصوائف" لعلو كعبه في الميدان الحربي بآسيا الصغرى.
وقد قضى بعضهم الشتاء بآسيا الصغرى متحملا بردها القارص في سبيل تحقيق أهداف الدولة الإسلامية.
وكان المجاهدون يتخذون استعدادات وافية عندما يقومون بالصوائف والشواتي، فإذا نزلوا بأرض البيزنطيين. قسموا أنفسهم أجناداً للحراسة والدفاع والإغارة .. وكفلوا وسائل الاتصال بين الأجناد بعضها بعضاً .. كما أعدوا أماكن الخيل محصنة لدرع الإغارات المفاجئة التي قد يشنها العدو.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .