Please click on one of the flags to reset Reading-Direction if you consider the current setting invalid

حقيقة جريان الشمس-اعجاز علمي جديد-

Views  3017
Rating  0

 سلار حسين ابراهيم الزرقاني
6/21/2011 6:23:19 PM
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper

حقيقة جريان الشمس
 
إن حركة الشمس كانت لغزاً محيراً لآلاف السنين، فطالما نظر الناس إلى الأرض على أنها ثابتة وأن الشمس تدور حولها، ولكن تبين فيما بعد أن هذا الاعتقاد خاطئ، والسبب في ذلك هو ببساطة أن كتلة الشمس أكبر من كتلة الأرض بأكثر من مليون مرة، وبالتالي لا يمكن للأرض أن تجذب الشمس إليها بل العكس هو الصحيح.
 
 فالشمس وبسبب كتلتها الكبيرة تجذب جميع الكواكب إليها تماماً كما تجذب الأرض القمر الذي هو أصغر من الأرض بكثير، ولذلك أيقن العلماء أن الشمس ثابتة والأرض تدور حولها!ولكن هل هذه هي الحقيقة كاملة؟ لقد اكتشفوا بعد ذلك أن هذه الشمس تنجذب باتجاه مركز مجرتنا (درب التبانة)، بل وتدور حوله بشكل دقيق ومحسوب تتراوح سرعة الشمس في دورانها حول مركز المجرة 200-250 كيلو متر في الثانية.
 
 فقالوا إن الشمس تدور حول مركز المجرة، وأخيراً وجدوا أن للشمس حركة أخرى صعوداً وهبوطاً، لقد أصبح الأمر أكثر تعقيداً. لقد قام العلماء بدراسة حركة الشمس والمجموعة الشمسية لمعرفة المسار الدقيق الذي ترسمه الشمس أثناء دورانها حول مركز المجرة. وقد وجدوا أن الشمس لا تدور دوراناً بل تجري جرياناً حقيقياً!! وأن جريانها يشبه جريان الخيل في حلبة السباق! لقد وجد العلماء أن للشمس حركتين داخل المجرة:
 الأولى حركة دورانية حول مركز المجرة،
 والثانية حركة اهتزازية للأعلى وللأسفل،
ولذلك فإن الشمس تبدو وكأنها تصعد وتنزل وتتقدم للأمام! وتتم الشمس دورة كاملة حول مركز المجرة خلال 250 مليون سنة! ويستغرق صعود الشمس وهبوطها بحدود 60 مليون سنة، وهكذا تصعد وتهبط وتتقدم مثل إنسان يجري والمتتبع لحركة جريان الخيول في السباق بهدف رؤية المسار الحقيقي لجريان هذه الخيول يجد أن المنحني الذي يرسمه الحصان في جريانه يتطابق مع ذلك المنحني الذي ترسمه الشمس في جريانها! هل هذه مصادفة!
 
 لقد وجد العلماء بعد دراسات معمقة أن الشمس تجري باتجاه محدد أسموه مستقر الشمس أو solar apex
 ويعرفه الفلكيون كما يلي A point toward which the solar system is moving; it is about 10° southwest of the Vega star.
 
 أي هو النقطة التي تتحرك الشمس (مع كواكبها) باتجاهها بزاوية تميل 10 درجات جنوب غرب نجم النسر بسرعة تقدر بحدود 19.4 كيلو متر في الثانية. المهم أن القرآن قد أشار إلى ذلك  أي إلى وجود مستقر ما للشمس في قوله تعالى:
 
( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرّ ٍلَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) .( يس: 38)

  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • حقيقة جريان الشمس