انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

عقد التأمين وأنواع العقود في إعادة التأمين

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 2
أستاذ المادة حسين عباس حسين الشمري       01/04/2019 18:32:58
عقد أعادة التأمين وأنواع العقود في أعادة التأمين

عقد إعادة التأمين : هو عقد تقوم بموجبه شركات التأمين بإسناد كل أو جزء من الخطر الذي سبق وأن تعاقدت عليه مع المؤمن له إلى شركة أعادة تأمين مقابل قسط يسمى (بقسط إعادة التأمين ) ، مقابل ان تتحمل شركة أعادة التأمين ما يترتب عليها من مسؤوليات عند وقوع الخطر
وعلى غرار العقود الأخرى لا بد من توفر الإيجاب والقبول بين طرفي العقد (شركة التأمين وشركة إعادة التأمين ) ، وتسمى شركة التأمين هنا (بالشركة المسندة ومنها يصدر الإيجاب )،
أما شركة إعادة التأمين فتسمى ( بمعيد التامين ومنها يصدر القبول ) لأنها تقبل الأخطار من شركة التأمين ، ويحق لشركة أعادة التأمين إسناد جزء أو كل ما قبلته من شركة التأمين إلى شركة أو شركات إعادة تأمين أخرى وتسمى هذه الحالة ( بإعادة التأمين المعاد ) ، ويسمى عقد التامين هذا بعقد أعادة التامين المعاد ، ويجب أن تتوفر في عقد أعادة التامين أركان العقود الثلاثة وهي ( المحل ، والتراضي ، والسبب ) .

أما أنواع العقود في أعادة التأمين فهي :

تعتمد أنواع العقود في إعادة التامين على طرائق الإعادة نفسها وهي ثلاثة أنواع :

- الطريقة الأولى هي طريقة التأمين الاختيارية .
- الطريقة الثانية هي طريقة التأمين الاتفاقية .
- الطريقة الثالثة هي طريقة التأمين الإجبارية .

وسنقوم بشرح أهم وأول طريقة وهي طريقة التامين الأختيارية :

وبموجب هذه الطريقة تتم عملية إعادة التأمين لكل عملية على حده أو على انفراد ، إذ تقوم الشركة المسند ة( شركة التأمين ) بعرض العملية على شركة إعادة التأمين ( المعيد) والتي يكون لها حق قبول العملية أو رفضها ، وفي حالة القبول فقد تقبل كل العملية أو جزء منها بعد إطلاعها على ما احتفظت به الشركة المسندة ، ففي حالة قبول العملية كاملة ، تعتبر عملية أعادة التأمين قد إنتهت ، أما إذا قبلت جزء منها ، عندئذ تقوم الشركة المسندة مرة أخرى بعرض ما تبقى من العملية على شركة أخرى من شركات إعادة التأمين ، وتستمر العملية هكذا حتى تستطيع الشركة المسندة أعادة تأمين النسبة التي تسعى أليها من الخطر الذي قامت بالتأمين عليه أصلا . علما أن الشركة المسندة تسعى دائما لاختيار شركة إعادة تأمين قوية وذات سمعة طيبة أولا ، لان ذلك سيشجع بقية شركات إعادة التأمين على قبول بقية أجزاء الخطر ،وتتم عملية إعادة التامين بواسطة قسيمة معدة لذلك يذكر فيها تفاصيل العملية ونسبة احتفاظ الشركة المسندة مع بيان نوع الخطر ومعلومات كافية عن المؤمن له ، فتقوم شركة إعادة التامين بتثبيت قبولها على القسيمة مع بيان مقدار النسبة التي قبلتها ، وتقوم الشركة المسندة بإحالة نفس القسيمة إلى شركة إعادة تامين أخرى لتثبت نسبة قبولها أيضا ، وتستمر هذه العملية حتى تبلغ مجموع النسب المقبول إعادة تأمينها 100 % ، وبذلك يعتبر الخطر مغطى تماما ، وتعتبر هذه الطريقة( طريقة التامين الأختيارية ) هي أول طريقة استخدمت لإعادة التأمين ، وكان لها العديد من المزايا والعيوب وهي :
أولا : المزايا / أنها تمكن شركات التأمين من قبول الأخطار مهما كانت كبيرة ما دامت لا تتحمل مسؤولية وتعويض تلك الأخطار إن وقعت لوحدها ، فهي تقوم من خلال إعادة التامين بتقاسم
التعويضات مع واحدة أو أكثر من شركات إعادة تأمين ، وهذا يمكنها من قبول أخطار عديدة في وقت واحد مما يدر عليها أرباح كثيرة .
ثانيا : العيوب / إنها طريقة مطوله ومعقدة بحيث تضطر الشركة المسندة إلى عرض عملياتها على أكثر من شركة أعادة تأمين، وغالبا ما تكون شركات أعادة التأمين منتشرة في رقعة جغرافية واسعة أو في أكثر من بلد واحد ، وهذا يسبب للشركة المسندة متاعب كثيرة خاصة بالنسبة للدول النامية التي يكلفها أعباء مالية وإدارية كبيرة .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .