انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الخساره الفعلية والخساره المتوقعة ونظرية الإحتمالات في قياس الخطر

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 2
أستاذ المادة حسين عباس حسين الشمري       27/11/2018 06:33:53
الخساره الفعلية والخساره المتوقعة ونظرية الإحتمالات في قياس الخطر

الواقع العملي يقول أن الخساره الفعلية المتحققه لا تساوي دائما الخساره المتوقعة من قبل شركات التأمين ، فقد تكون الخساره الفعلية المتحققة أعلى أو أقل من الخسارة المتوقعة ، لذا فإن قياس درجة الخطر عادة ما يتم بواسطة الإنحراف المعياري للنتائج المتحققة ، فكلما قلت نسبة الإنحراف كلما كانت الخسارة قليلة وضمن المتوقع ، والعكس صحيح ، أي أن نسبة الإنحراف تنخفض كلما أنخفض عدد الحالات المعرضة للخطر ، وهذا يعني أن الشخص المسؤول عن تقدير الخطر كلما زاد عدد الحالات المعرضة للخطر كلما زاد من نسبة الأنحراف ، أي تزداد الحالات التي تختلف عن المتوقع .
مثال ذلك / لوفرضنا أنه تبين من التجارب السابقة أن عدد الشاحنات التي تتعرض لخطر التصادم سنويا قد بلغ ( 1 ) شاحنة لكل ( 100 ) شاحنة ، فإذا كان لدينا ( 10000 ) شاحنة فما هو عدد الشاحنات المتوقع تصادمها في تلك السنة ؟
الجواب :
عدد الحالات الإحتمال
100 1

10000 س

س = 1 × 10000
100
= 100 شاحن
---------------------------------



نظرية الإحتمالات :
تقوم شركات التأمين أساسا على نظرية الإحتمالات ، لأن شركات التأمين تقبل التأمين مقابل قسط كافي تأخذه من المؤمن له مقابل تغطية الخطر المراد التأمين عله يسمى بقسط التأمين ، ويتم إحتساب قسط التأمين من خلال تطبيق نظرية وقوانين الإحتمالات بعد جمع البيانات الإحصائية الخاصة بذلك .
وتقسم الإحتمالات إلى نوعين هما ( الإحتمالات الرياضية والإحتمالات الإحصائية )
1 – الإحتمالات الرياضية :
وهي الإحتمالات التي يمكن حسابها بدقة ، وتكون نتائجها ثابتة ، حتى لو تغير الزمان أو المكان ، أي لا تختلف نتائجها من مجتمع لآخر ولا من مكان لآخر .
2 – الإحتمالات الإحصائية :
وتختلف هذه الطريقة عن الإحتمالات الرياضية من حيث أنه لا يمكن تقديرها بالطرق الرياضية ، بل لا بد لقياسها من إجراء تجارب على الظواهر المختلفة وتثبيت البيانات الإحصائية المتعلقة بتلك الظواهر ، والإحتمالات الإحصائية تختلف من مجتمع لأخر ومن زمان لآخر أي أنها ليست ثابتة .
والفرق بين الإحتمالات الرياضية والإحتمالات الإحصائية يتمثل بالآتي :
1 – الإحتمالات الرياضية ثابتة حتى لو تغير الزمان أو المكان ، بينما الإحتمالات الإحصائية تكون عرضة للتغير من وقت لآخر ومن مكان لآخر .
2 – الإحتمالات الإحصائية قد تتغير من مجتمع لآخر وربما تتغير في المجتمع الواحد نفسه بين فترة وأخرى ، بينما الإحتمالات الرياضية لا تتغير مطلقا لا في المجتمع الواحد ولا في المجتمعات المختلفة .

- كما يمكن تقسيم الإحتمالات إلى بسيطة ومركبة وكالآتي :
1 – الإحتمالات البسيطه : وهي أن يكون هناك حادث واحد فقط محتمل أن يقع أو أن لا يقع ، مثلا لدينا صندوق فيه 10 كرات صغيرة بيضاء اللون ، وقمنا بسحب كرة واحدة من الصندوق ، فإن الكرة المسحوبة ستكون بيضاء طبعا ، ولا يمكن أن تكون حمراء .
2 – الإحتمالات المركبة : وهي إحتمال وقوع حادثين أو أكثر في وقت واحد ، أو أحتمال وقوع حادث مركب في الوقت نفسه ، مثلا إحتمال حدوث حريق في المستودع أ والمستودع ب المجاور له في الوقت نفسه، وكذلك أحتمال حصول خسارة مادية وخسارة مسؤولية مدنية نتيجة حادث واحد ، أو حصول أضرار لشخصين أو أكثر في وقت واحد .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .