انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الاضرحة الايوبية في مصر - ضريح الشافعي

الكلية كلية الاداب     القسم قسم الآثار     المرحلة 4
أستاذ المادة ضياء نعمة محمد العبيرة       14/03/2019 18:22:29
نشأت في العمارة الاسلامية مَبَاني من نوع خاص شيدت فوق المقابر عُرفت بالقباب. وقد لعبت القبة بشكل عام دوراً هاما كعنصر من عناصر العمارة العربية الاسلامية في تصميم المباني المعماريّة واتخذت أشكالاً مختلفة.
وقد بنيت أغلب القباب الضريحيّة ملحقة بمباني دينية أو مساجد، وبعضها ألحق بمباني دنيوية أحيانا. وبنيت كثير من القباب الضريحية مستقلة أى غير ملحقه بأى عمائر، كما أن بعض القباب بنى الى جوارها جوامع في تواريخ لاحقة.ومن هذه الاضرحة في مصر خلال العصر الايوبي هي :

قبة و مسجد الإمام الشافعي (608 هـ - 1211 م)


يقع هذا الأثر في شارع الإمام الشافعي، كانت هذه المدرسة خاصة بفقهاء أصحاب الشافعي و معقلاً لنشر هذا المذهب،و تم تجديد هذا المسجد في عهد الخديوي توفيق علي كما هو عليه الآن، و بقي من عمارة صلاح الدين الأولي لقبر الشافعي تابوت فاخر من الخشب غطاؤه هرمي الشكل عليه نقوش و كتابات بالخط الكوفي.
تعتبر قبة الإمام الشافعي من أجمل القباب في مصر الإسلامية و تنتهي القاعدة المربعة من الخارج بشرفة بها شرفات مسننة جميلة بأسفلها محاريب ذات عقود مثلثة محلاه بزخارف جصية و فوق هذه القاعدة المربعة توجد قبة خشبية .
و بقمة القبة من الخراج يوجد قارب برونزي يعرف بـ"العشاروبجدار الضريح الشرقى ثلاثة محاريب غلفت تجاويفها بأشرطة من الرخام الملون كما غلقت طواقيها بالخشب المنقوش ثم محراب رابع صغير أحدث لتصويب اتجاه القبلة وتكسو الحوائط الداخلية وزرة من الرخام الملون يتخللها ثلاث لوحات رخامية تشير اثنتان منها إلى تجديد قايتباى للقبة و هي مصنوعة من الخشب المصفح بألواح من الرصاص ركب بأعلاها قارب من النحاس يبرز منه الهلال.ي" كان يوضع فيه الحبوب لأكل الطيور .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .