انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

تخطيط وعمارة المدرسة المستنصرية في بغداد

الكلية كلية الاداب     القسم قسم الآثار     المرحلة 2
أستاذ المادة ضياء نعمة محمد العبيرة       14/03/2019 08:30:39
المدرسة المستنصرية
تقع علي الضفة الشرقية لنهر دجلة وقد أمر بإنشائها الخليفة العباسي المستنصر بالله وهو أبو جعفر منصور بن الظاهر محمد بن الناصر أحمد بتاريخ 625ھ – 630ھ أشرف علي عمارتها مؤيد الدين أبو طالب محمد بن العلقمي. وعندما اكتمل بناءها احتفل بافتتاحها احتفالاً عظيماً في يوم مشهود حضره الخليفة.
كانت هذه المدرسة جامعة اسلامية كبري تٌدرس فيها علوم القرأن الكريم والفقه والحديث واللغة العربية والطب والرياضيات وكانت أول مدرسة إسلامية خصصت لتدريس المذاهب الفقهية الأربعة.
وقد وضع الخليفة المستنصر نظام دقيق لمدرسته وقام بتحديد عدد المدرسين والطلاب وقراء القرأن الكريم والحديث النبوي الشريف وعين لها ناظر ومشرف وخازناً للكتب.
وهي تتكون المدرسة من طابقين ، تشغل مساحة مستطيلة الشكل وتبلغ مساحتها الكلية 4836م2 . يتوسط المدرسة صحن أوسط مكشوف مستطيل الشكل تبلغ مساحته الكلية 1710م2 ويشتمل علي بركة كان يصلها الماء من نهر دجلة.
يتوصل الي داخل المدرسة من مدخل يتوسط الواجهة الشمالية الشرقية ارتفاعه حوالي 16م يبرز عن سمت الجدار ويتكون من واجهة مستطيلة الشكل يحيط بها إطار من الزخارف الهندسية وكتابات تذكارية بخط الثلث وفروع نباتية.
يؤدي المدخل الي ايوان مسقف بقبو مدبب يشرف علي الصحن بعقد مدبب ويوجد علي جانبي هذا الإيوان قاعتين مستطيلتين بواقع قاعة في كل جانب.
أما الجهة الجنوبية الغربية فيتوسطها مسجد المدرسة وهو عبارة عن مساحة مستطيلة يتوسط صدرها المحراب المجوف ويوجد علي جانبيه نافذتان كبيرتان تطلان علي نهر دجلة بواقع نافذة علي كل جانب. يطل المسجد علي الصحن ببائكة ذات ثلاثة عقود مدببة ترتكز علي دعامتين أوسطها أوسعها.
أما الضلعين الجنوبي الشرقي والشمالي الغربي يشتمل كل منهما علي إيوان صغير ذات واجهة مستطيلة مزينة بزخارف هندسية ونباتية وهما إيوانان متماثلان في الشكل والمساحة.
يوجد إيوان رابع خلف المدرسة في الجهة الغربية وهو يشبه الإيوانين الجنوبي الشرقي والشمالي الغربي من الناحيتين المعمارية والزخرفية وهو يمثل الجزء المتبقي من دار القرأن.
تشتمل المدرسة علي العديد من القاعات والغرف التي بنيت في طابقين وتحيط بالصحن من الجهات الأربعة بين الإيوانات ، يبلغ عدد حجرات الطابق الأول 40 حجرة ، وعدد حجرات الطابق الثاني 36 حجرة. وتتسم حجرات الطابق الثاني بصغر حجمها وذلك لوجود ممر يتقدم الغرف من الجوانب الأربعة.
تشتمل المدرسة علي سبع قاعات كبيرة ذات سقوف مرتفعة تصل الي ارتفاع الطابق الثاني للمدرسة وذلك في الجهة الشرقية للمدرسة ، تبدأ القاعة الأولي من جهة الجنوب وهي مستطيلة يغطيها قبو متقاطع في وسطه فتحة للاضاءة والتهوية ، القاعة الثانية مربعة الشكل يغطيها قبو متقاطع ، القاعة الثالثة مربعة أيضاً يغطيها سقف من قبوين متقاطعين ، القاعة الرابعة مستطيلة الشكل وهي أكبر القاعات ، القاعة الخامسة مستطيلة يغطيها قبو مروحي ، القاعتان السادسة والسابعة فهما علي شكل مستطيل غطي بقبوين متقاطعين وتفتح هذه القاعات علي دهليز مستطيل يتصل بصحن المدرسة.
كانت المدرسة تشتمل علي بيمارستان ودار للحديث أما خزانة الكتب فقد نقلها المستنصر بالله الي خزانته الخاصة.



المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .