انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

المباخر في فجر الاسلام والعصر الاموي

الكلية كلية الاداب     القسم قسم الآثار     المرحلة 3
أستاذ المادة ضياء نعمة محمد العبيرة       05/11/2018 18:46:29
صنعت المباخر من اجل الطيب والتطيب , وقد ولع العرب بالطيب والتطيب بحيث تفيد الروايات بان للطيب دور كبير في حياة المجتمع العربي الاسلامي فاستعملوه في شتى المناسبات سواء كان ذلك في افراحهم او احزانهم .
ويذكر ابن قتيبة في كتاب عيون الاخبار الجزء 1 ص 303 ان الرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم قال ( خير طيب الرجال ماهر ريحه وخفي لونه , وخير طيب النساء ماهر لونه وخفي ريحه )
وإزاء هذا الاهتمام بالطيب والبخور فقد انعكس ذلك على الصناعة والفنون , فكان لابد من العناية بأدواته التي تحمل الطيب , وتأتي المبخرة في مقدمة تلك الادوات وهي تصنع عادة من المعدن كالنحاس والبرونز لكونه اكثر ملاءمة في تحمل قوة النار ثم انه يمكن جعله في اشكال تتناسب واذواق الناس .
ومن مكملات المبخرة ( الكلبتان ) وهي ما يقبض به على الجمر , وقد توخى صانعوا المباخر عند صنعها ان تكون موافقة لحياتهم العملية , فبعض هذه المباخر يصنع لكي تبقى في مكانها وطبيعي ان تكون اكبر حجما واثقل وزنا قياسا الى المباخر الصغيرة التي كان يراعى في صناعتها انها تحمل في اليد ليسهل استعمالها وقت الحاجة اليها سواء في المسجد او الحمام او الخان او استعمالها في المناسبات المختلفة .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .