انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

التفاعلات الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية (3)

الكلية كلية الاداب     القسم قسم الاجتماع     المرحلة 1
أستاذ المادة غني ناصر حسين القريشي       14/11/2012 18:20:30
التفاعلات الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية (3)

العلاقات الاجتماعية

يحتل موضوع العلاقات الاجتماعية مكانة هامة في علم الاجتماع العام ، بل أن معظم المؤلفين والعلماء يرون أن العلاقات الاجتماعية هي أساس علم الاجتماع وقد عرفت العلاقات الاجتماعية بأنها (الروابط والآثار المتبادلة بين الأفراد والمجتمع وهي تنشأ من طبيعة اجتماعهم وتبادل مشاعرهم واحتكاكهم ببعضهم ومن تفاعلهم في بوتقة المجتمع ) .

وتعتبر العلاقات الاجتماعية التي تنشأ بين الأفراد في مجتمع ما نتيجة تفاعلهم مع بعضهم البعض من أهم ضرورات الحياة . ولا يمكن تصور أية هيئة أو مؤسسة أن تسير في طريقها بنجاح ما لم تسعى جاهدة في تنظيم علاقاتها الاجتماعية . ومن الملاحظ أن العلاقات الاجتماعية التي تنشأ بين الأفراد تكون:

1- مؤقتة:

وهذه العلاقات لها وقت معين بحيث تبدأ وتنتهي مع الحدث الذي يحقق هذه العلاقة ومن أمثلة هذه العلاقة التحية العابرة في الطريق أو العلاقة بين البائع والمشتري.

–2 طويلة الأجل:

وهي نموذج التفاعل المتبادل الذي يستمر فترة معينة من الزمن ويؤدي إلى ظهور مجموعة توقعات اجتماعية ثابتة ، وتعتبر علاقة الدور المتبادل بين الزوجة والزوج أمثلة لمثل هذه العلاقات .

3 – محدودة:

نموذج للتفاعل الاجتماعي بين شخصين أو أكثر ويمثل هذا النموذج البسيط وحدة من وحدات التحليل السوسيولوجي ، كما أنه ينطوي على الاتصال الهادف والمعرفة المسبقة بسلوك الشخص الآخر .

ومن خلال تعريف العلماء للعلاقات تبين أنَّ العلاقات الاجتماعية مختلفة في شكلها فقد تكون العلاقات الاجتماعية مؤقتة أو طويلة الأجل وقد تكون محدودة، وبما أنَّ العلاقات الاجتماعية مختلفة في شكلها كما ذكرنا فإنَّ لها أنواع مختلفة أيضاً مثل:

- العلاقات الاجتماعية الجوارية (بين الجيران).

- العلاقات الاجتماعية الأسرية.= العلاقات الاجتماعية الزوجية.+ العلاقات الاجتماعية بين الأبناء.

ويقسم علماء الاجتماع بصورة عامة العلاقات الاجتماعية إلى:

1- العلاقات الأولية

وهي العلاقات الشخصية التي تظهر ضمن الجماعات الصغيرة نسبياً مثل: العلاقات القرابية الأسرية والجيرة والأصدقاء والأقران في اللعب، وهي تعد أساسية لكل مجتمع وتمثل الحضانة الطبيعية البشرية، وهي مصدر رئيس للحوافز والضوابط الاجتماعية،
وتتميز بما يأتي:

- تعبيرية فهي غاية تثمن لذاتها لارتباطها بمشاعر عميقة المحبة والصحبة والمتعة والشعور بالضمان والأمان.

- التفاعل فيها مباشر- وجهاً لوجه.

- تظهر ضمن الجماعات الأولية.

- عمق المشاركة في القيم المشتركة.

- في معظم الأحيان تكون إيجابية إلاَّ أنَّها قد تكون بعض الأحيان سلبية عندما يمتزج فيها الحب والتحدي كما هو الحال في العلاقات الأخوية والزوجية.

- غير قابلة للنقل لأنَّها تقيّم كل شخص لذاته.

- تتميز بالحرية وتأثير روابط الضبط غير الرسمية.

- قوية الارتباط والتعاون المباشر العميق بين الأفراد الذين يخضعون لها.

- أهدافها أبعد من مجرد المتعة فقد تهدف للإنجاب والتنشئة... وغيرها.

2- العلاقات الثانوية

وهي علاقات سطحية تظهر ضمن الجماعات الكبيرة لاسيما ضمن المجتمعات الحديثة المركبة وتزداد وتتعدد في المجتمعات الصناعية وتتميز بما يأتي:

- شكلية غير شخصية.

- واسعة.

- رسمية.

- إجبارية.

- مؤقتة تفاعلها سطحي حتى لو كانت مباشرة- الوجه للوجه.

- أهدافها مصلحية عقلانية بعيدة عن المشاعر.

- يمكن أنْ تتحول إلى علاقات أولية- أقران العمل قد يصبحون أصدقاء ويصبحون مهمين لذاتهم.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .