انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

النتيجة الجرمية في جريمة القتل العمد و المتطلبات المعنوية لها

الكلية كلية القانون     القسم قسم القانون العام     المرحلة 3
أستاذ المادة محمد اسماعيل ابراهيم المعموري       20/04/2020 14:50:57
: النتيجة الجرمية في جريمة القتل العمد و المتطلبات المعنوية لها :
تتمثل بالاثر الذي يترتب على الاعتداء و هي ( وفاة المجني علية ) و هذا هو المدلول المادي للنتجة الجرمية ، علما ان القتل هو من جرائم الضرر
اما المدلول القانوني للنتيجة في القتل فانه يتمثل بالاعتداء على حق المجني عليه في الحياة
اذا لم تتحقق الوفاة نكون امام شروع بالقتل ، فاذن جريمة القتل من الجرائم التي يتصور الشروع فيها و سواء كان الشروع تام او ناقص او قد يكون بصورة الجريمة المستحيلة ، و لا يشترط ان تتحقق الوفاة مباشرة بل يمكن ان تتحقق بعد فترة من الزمن شرط بقاء العلاقة السببية قائمة بينهما 0
كما يمكن ان تتحقق المساهمة الجنائية فيها سواء كانت المساهمة اصلية او تبعية0
كما يجب ان تتوافر العلاقة السببية بين الفعل و النتيجة الجرمية ، علما ان هناك اكثر من نظرية بحثت في العلاقة السببية والمشرع العراقي قد اختط لنفسه طريقا خاصا في الموضوع بينه في المادة 29 عقوبات 0

المتطلبات المعنوية لجريمة القتل العمد
هي حريمة عمدية فهي تحتاج الى القصد الجرمي ، و المشرع العراقي عرف القصد في المادة 33 عقوبات ،و القصد الجرمي العام فيها يكفي لتحقق المتطلبات المعنوية للجريمة ، وان عناصر القصد العام هي : ( العلم و الارادة)
و العلم يتحقق بالعلم بالحق المعتدى عليه و بالعلم بخطورة الفعل على حياة الانسان وعلمه بان الوفاة ستترتب على فعله ،و ان يتوقع الفاعل العلاقة السببية بين فعله و الوفاة اي ان يتوقع حصول الوفاة بالوسيلة التي استعملها
و ايضا يجب ان يتوفر العنصر الثاني و هو الارادة و ان تتجه الارادة الى فعل الاعتداء و الى احداث الوفاة و ينبغي ان تكون الارادة حرة و مدركة وقت وقوع الفعل
و القصد يكون مباشرا اذا اتجهت الارادة الى الفعل هادفا احداث النتيجة ( الوفاة ) فهو ينظر الى الوفاة كامر حتمي و لازم كاثر لفعله
كما يمكن ان يكون القصد احتماليا (غير مباشر) اذا ارتكب الفاعل الفعل و تكون الوفاة في ذهنه كامر ممكن لفعله قد يحدث او لا يحدث و لكنه يرحب بها ان حدثت فالوفاة تكون غير مؤكدة ، لذلك يشترط ان :
أ – ان يتوقع الفاعل نتائج جرمية لفعله
ب – قبول المخاطرة بحدوث النتائج الجرمية في سبيل تحقيق غرضه، و الا فانه يسال عن جريمة قتل خطا
هذا وان الراي الراجح في الفقة يكتفي بالقصد العام في جريمة القتل لان نية ازهاق الروح هي نفسها ارادة النتيجة الجرمية التي يقوم بها القصد العام 0
و ان الخطا في التصويب و كذلك الغلط في شخصية المجني عليه لا يغيير من التكييف القانوني الفعل و لا يؤثر على القصد كونه جريمة قتل عمد
و ان وقت توافر القصد يجب ان يتوافر وقت ارتكاب الفعل الجرمي، و اذا لم يتوافر وقت ارتكاب الفعل و توافر وقت تحقق النتجة فلا يعتد به فانه يسال عن قتل خطا – و ان اثبات القصد الجرمي هي مسالة موضوعية تخضع اتقدير محكمة الموضوع تستنتجها من وقائع الجريمة و ظروفها كان تستنتجها من الاله او مكان الاصابة 00 الخ


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .