انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

جريمة تزوير المحررات

الكلية كلية القانون     القسم قسم القانون العام     المرحلة 3
أستاذ المادة محمد اسماعيل ابراهيم المعموري       20/04/2020 14:36:49

جريمة تزوير المحررات
نظم المشرع العراقي احكام التزوير في المواد286 ــــــــــــ297عقوبات و قد عرف التزوير في المادة 286 عقوبات و من خلال التعريف يتضح لنا احكام جريمة التزوير و التي هي :
اولا : المتطلبات الموضوعية:
أ -0نشاط الجاني :
و يتمثل بفعل تغيير الحقيقة و بمحل التغيير المتمثل بالمحرر و بطرق التزوير
1 – تغيير الحقيقة : التزوير هو كذب يقع في محرر و لا يشترط ان يقع في كل بيانات المحرر بل يكفي ان يكون في جزء منه و لا يشترط ان يكون متقن لا يمكن اكتشافه و لا يقع التزوير اذا كان بعلم صاحبه ، كما لا يعد تزويرا اعدام المحرر كمحو كتابة المحرر بالكامل ، كما ان الصورية لا تعد تزويرا اذا حصلت اثناء تحرير المحرر و الاقرارات الفردية في المحررات العادية ليست تزويرا
2 – المحرر:
هو كل ورقة مكتوبة بقصد او يجوز استعمالها لاثبات ما مكتوب فيها ، ويجب ان يقع التزوير في محرر سوى كان موجود اصلا او ينشا لاول مرة من اجل تغيير الحقيقة ن و قد يكون من الورق او القماش او الجلد و قد يكون مكتوب باليد او بالطابعة و لا يشترط ان يكتب بلغة معينة ، و اي تغيير للحقيقة لا يحصل بالكتابة ليس تزويرا سوى كان بالفعل او بالقول 0و المحررات اما رسمية او عادية ، و المحررات الرسمية عرفها المشرع في المادة 288 عقوبات و هي التي يقوم بانشائها موظف عام او مكلف بخدمة عامة في حدود سلطته و اختصاصه ، او ان يحرره ذوي الشان ( محرر عادي ) و لكن يتدخل الموظف في تحريره اوباعطائه الصفة الرسمية سوى بالتاشير علية او المصادقة علية او توقيعه عليه او ختمه0
اما المحررات العادية هي كل ورقة لا يحررها موظف عام او مكلف بخدمة عامة مختص بتحريرها كالمحررات بين الافراد او المحررات التي تصدر من موظف غير مختص بتحريرها ويشترط بالمحرر العادي ان يتخذ اساسا للمطالبة بحق او رفع دعوى او الاحتجاج به0
3 – طرق التزوير و هي اما مادية او معنوية و المشرع قد حدد طرق التزوير على سبيل الحصر في 287 عقوبات و بذلك فان التزوير اما مادي و هو عندما يقع بطرق مادية او تزوير معنوي و هو الذي يقع بطرق معنوية
ب - الضرر:
هو اهدار حق او مصلحة مشروعة يكفل لها القانون الحماية ، و الضرر هو الاثر المترتب على السلوك و سوى كان جسيما او يسيرا و لا يشترط ان يكون فعليا بل يكفي احتمال وقوعه ، و قد يكون الضرر مادي او معنوي و قد يكون خاصا او عاما ، و العبرة بوقوع الضرر بوقت ارتكاب فعل تغيير الحقيقة بغض النظر عن تغيير الظروف و عدم تحققه ، و ان معيار الضرر هو ان يقع على بيان اعد المحرر لاثباته فيه و ينتفي التزوير بانتفاء الضرر، و ان مسالة تحقق الضرر هي مسالة تقديرية متروك امرها لمحكمة الموضوع 0


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .