انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

أقسام الترجمة

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم علوم القرآن     المرحلة 1
أستاذ المادة عامر عمران علوان الخفاجي       18/10/2018 17:28:05
اقسام الترجمة
تنقسم الترجمة إلى قسمين, ترجمة حرفية, وترجمة تفسيرية, اما الترجمة الحرفية, فهي نقل الكلام من لغة إلى لغة أخرى مع مراعاة الموافقة في النظم والترتيب والمحافظة على جميع معاني الاصل المترجم.
أما الترجمة التفسيرية فهي شرح الكلام وبيان معناه بلغة اخرى بدون مراعاة لنظم الاصل وترتيبه, وبدون المحافظة على جميع معانيه المرادة منه( ).
ولا ريب ان الترجمة الحرفية مستحيلة, لان ابدال حرف او كلمة من القرآن يخلَّ بإعجازه الذي هو سمته والتي بدونها لا يكون قرآناً, فكيف بأبدال لغة غير لغته, فلو أراد انسان ان يترجم قوله تعالى:
ژ ? ? ? ? ? ? ? ? ٹ ٹ ٹ ٹ ? ژ [الإسراء: 29 ].
فلو ترجمها ترجمة حرفية ما بلغت المراد منها, لأن المراد. النهي عن البخل والاسراف ولا يمكن ايجاد ذلك من ظاهر الالفاظ من الترجمة الحرفية لأنها تعطي مفهوم عدم ربط اليد بالعنق, لذلك قرر العلماء قديماً وحديثاً ان الترجمة الحرفية مستحيلة ولا يجوز ان تسمى الترجمة قرآناً, ولا ان يسند شيء منها إليه تعالى.
اما الترجمة التفسيرية فلا ريب بجوازها بل قُل بوجوبها استناداً إلى قوله تعالى:
ژ ? ? ? ? ہ ہ ہ ہ ژ [الأعراف: 158].
اذ ان الله تعالى أرسله إلى جميع الأمم مع اختلاف السنتهم وفي هذا قال السيد الخوئي
( لقد بعث الله نبيه لهداية الناس معززه بالقرآن, وفيه كل ما يسعدهم ويرقى بهم إلى مراتب الكمال, وهذا اللطف من الله لا يختص بقوم دون قوم بل يعم البشر عامة, وقد شاءت حكمته البالغة ان ينزل القرآن العظيم على نبيه وبلسان قومه, مع ان تعاليمه عامه وهدايته شاملة ولذلك فمن الواجب ان يفهم القرآن كل أحد ليهتدي به, ولا شك أن ترجمته مما يعين على ذلك )( ).
والخوئي بهذا يؤكد بدقة على نقل مفاهيم القرآن وحقائقه, دون اللفاظة وتراكيبه, لأن الترجمة تصطدم بالمشكلات البيانية( ) وهذا هو رأي الحوزة العلمية في النجف الأشرف.
ولهذا منع الأزهر الشريف والعلماء ترجمة القرآن بمعنى نقله إلى لغة اجنبية مع الوفاء بجميع معانيه ومقاصده, أذن هو الحل العلمي لإبلاغ دعوة القرآن العظيم إلى الاجانب.
ان السبيل الى ذلك هو الاتجاه إلى احد الامرين.
الأول: بيان المعاني الأصلية التي أشتمل عليها القرآن, مبينه بأقوال الرسول ? وبذلك يعرفون حقائق الإسلام ويستضيئون بنور القرآن الكريم.
الثاني: أن يفسر القرآن تفسيراً موجزاً مختصراً موضحاً بمعاني الآيات, وان يتولى كتابة هذا التفسير جماعة علمية معروفة.
أما حكم قراءة الترجمة في الصلاة, فقد اتفق اغلب العلماء على انه لا يجوز قراءة القرآن بغير لسان العرب سواء امكنة من العربية او عجز عنها.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .