انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

مناهج البحث في اللغة

Share |
الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم لغة القرآن     المرحلة 4
أستاذ المادة عبد الكريم حسين عبد السعدي       12/14/2011 4:26:36 PM
مناهج البحث في اللغة
(تقابلي ، وصفي ، جغرافي، تاريخي ، مقارن )

1ــ علم اللغة التقابلي:
هو المقابله بين لغتين او لهجتين اثنتين او لغة ولهجة بين مستويين لغويين متعاصرين ويهدف الى اثبات الفروق بين المستويين ولهذا يعتبر اساسآ يعتمد عليه في اللغة الوصفي
فاذا كان المستويان اللغويان قد وصفا وصفآ دقيقآ بمنهج لغوي واحدا امكن بحثهما بعد ذلك بالمنهج التقابلي واثبات الفروق بين المستويين يوضح جوانب الصعوبه في تعليم اللغات
فاذا كان احد ابناء اللغة الانجليزيه يود تعلم العربيه فالصعوبات التي تواجهها ترجع في المقام الاول الى اختلاف لغته الأم وهي الانجليزية عن اللغة التي يريد تعلمها وهي العربية وهناك فروق فردية تجعل بعض الأفراد قادرين على تعلم اللغات الأجنبية أسرع من غيرهم
لكن علم اللغة التقابلي لا يهتم بهذه الفروق الفردية بل يهتم بالفروق الموضوعية ولذا فهو يقابل مستويين لغويين اثنين يهدف بحث أوجه الاختلاف بينهما والتعرف على الصعوبات الناجمة عن ذلك فالصعوبات التي تواجه أبناء اللغة الاسبانية في أثناء تعلمهم للعربية وبالمثل فتعليم اللغات الأجنبية للعرب تختلف صعوباته باختلاف اللغة المنشودة وتحديد الصعوبات الموضوعية يتم عن طريق المقابلة بين اللغتين اللغة الأم واللغة المنشودة وهذا مجال علم اللغة التقابلي إما تحويل هذا إلى برامج تطبيقية مع التوسل بكل الوسائل التعليمية الحديثة فهو موضوع علم اللغة التطبيقي
2: علم اللغة الوصفي:
يتناول علم اللغة الوصفي بالدراسة العلمية لغة واحدة أو لهجة واحدة في زمن بعينه ومكان بعينه أي أنه يبحث المستوى اللغوي الواحد في جوانبه الصوتية والصرفية والنحوية والمعجمية 0لقد ظل العلماء يبحثون اللغات في القرن التاسع عشر وأوائل العشرين بالمنهج المقارن
وكذلك يهتم علم اللغة الوصفي بدراسة بنية أية لغة أو أية لهجة فكل لغة وكل لهجة تتكون من أصوات لغوية تنتظم في كلمات تتألف منها الجمل لتعبر عن المعاني والفرق بين اللغة واللهجة فرق حضاري لينبع من البنية اللغوية لكنه يقوم على أساس مجالات استخدام فالاستخدام في المجالين الثقافي العلمي يجعل من المستوى اللغوي المستخدم اللغة
إما التعامل المحلي فيمكن أن يكون بهذه اللغة عند المثقفين في بعض المجتمعات الراقية ولكنه يكون في أكثر الجماعات اللغوية في العالم باللهجة المحلية ويمكن تطبيق المنهج الوصفي في تحليل البنية اللغوية لأية لغة أو لهجة
فدراسة أبنية الأفعال في لهجة الكويت أو النظام الصوتي في لهجة عُمان أو جملة استفهام في النثر العربي الحديث أو صيغ جموع التكسير في الشعر الجاهلي أو جملة الاستثناء في النثر في القرن الرابع الهجري موضوعات تدخل في أطار علم اللغة الوصفي وأية دراسة صوتية أو صرفية أو نحوية أو دلالية لإحدى اللهجات القديمة أو الوسيطة أو الحديثة تعد دراسة وصفي.
وحتى انه يهتم بدراسة الأبنية الصرفية في المنقوش أو في مجموعة من النصوص المنتمية إلى مستوى لغوي واحد ، تعد دراسة صرفية بالمنهج الوصفي . وكذلك فان دراسة أي جانب من جوانب بناء الجملة في مستوى لغوي واحد تعد دراسة نحوية بالمنهج الوصفي . وحتى إعداد معاجم صغيرة تسجل ألفاظ واردة أو مستخدمة في احد مستويات الاستخدام اللغوي مثل معاجم يسجل كل منها اللالفاظ الواردة في ديوان بعينه او في لهجة واحدة
3ـ علم اللغة الجغرافي :
لعلم اللغة صلة بعلم الجغرافيا وذلك ليضع حدودآ لغوية اللهجات المختلفة في خرائط تبين معالم كل لهجة وتفرق بين لهجة واخرى ، ولاتختلف هذه الخرائط عن خرائط الجغرافيا، الا في ان مايدون عليها ظواهر لغوية ، تطلعنا هذه الاختلاف الصوتية بين المناطق المختلفة فقوم يجهرون اصواتآ وقوم يهمسونها ، وطائفة تنطق الفتحة صريحة وأخرى تنطقها ممالة ، ولهجة تنبر الكلمة في مقطعها الاول واخرى تنبر المقطع الاخير منها ...وهكذا
كما يبرز في هذا الخرائط الدرس الواسع للمفردات ، من حيث البنية والمترادفات المختلفة للمعنى الواحد واختلاف الالفاظ باختلاف المناطق اللغوية ، من حيث البنية والمترادفات المختلفة للمعنى الواحد واختلاف الالفاظ باختلاف المناطق اللغوية ، ومقدار انتشار الكلمات في الاقطار والاقاليم وغير ذلك مما يتيح لنا معرفة الواقع اللغوية من اللغات سواء أكانت لغات فصحى ام مشتركة ام خاصة ، ام لهجات اجتماعية ام اقليمية ام عامية خاصة
ولعلم اللغة الجغرافي اهميه كبيره لانه يسجل الواقع اللغوي للغات او لهجات ،على خرائط يجمعها الامر اطلس لغوي عام وتختص كل خريطة بكلمة او ظاهرة صوتية معينة ، يبدو فيها الاتفاق ، او الاختلاف بين المناطق اللغوية المتعددة ، ومما لاشك فيه ان هناك تشابهآ بين لهجة اقليمية واخرى ، او بين لهجتين اجتماعيتين او بين عاميات خاصة ، مادامت هذه جميعآ ترجع الى اصل لغوي واحد0
ولا شك في ان المسح الجغرافي للهجات العربية المختلفة في البلاد العربية له فوائد جليلة ، أهمها :ـ
1ــ دراسة هذه اللهجات لذاتها دراسة علمية عميقه لاكتشاف مافيها من خصائص الصوت والدلالة والتركيب ولمعرفة التغيرات التي تطرأ عليها من وقت لاخر
2ــ إثراء الدراسات في العربية الفصحى نفسها ، يتيح لنا ذلك المسح الجغرافي ، كتابة تأريخ هذه اللغة في عصورها المختلفة ويمدنا بوسائل علمية لمعرفة اللهجات العربية
3ــ يمدنا هذا المسح بالمعلومات اللازمه لمعرفة مدى امتداد اللهجات العربية القديمة في الوطن العربي ، ويفسر لنا النصوص المبتورة عن هذه اللهجات في تراثنا العربي
4ــ لايتيح لنا هذا العمل، فرص المقارنة لابين اللهجات واللغة الفصحى فحسب ، ولكنبين اللغات السامية المختلفة كذلك ، ويقفنا على مصادر الكلمات


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
download lecture file topic