انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

معايير تقييم المدرس

Share |
الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم التربية وعلم النفس     المرحلة 4
أستاذ المادة محمد كاظم منتوب الحمداني       19/11/2012 19:46:11
يرى )حمدان 1997،ص358 ) :أن " التربية العملية مختبر تربوي يتسنى فيه للطلاب المتدربين تطبيق ما تعلموه من مبادئ و نظريات تربوية بشكل أدائي وعملي في الميدان الحقيقي لها ، و هو المدرسة حيث يتم الربط بين النظرية و التطبيق و حيث تعطى عملية إعداد الطالب حافزا قويا و قيمة ذات معنى للمتدربين فالتربية العملية لا تتم بدورة أو دورتين و إنما تمتد بعد التخرج أثناء الخدمة "
مما سبق يتبين أن المدرس هو صاحب هذه الرسالة ليحقق الأهداف المنشودة لدى المتعلمين الذين هم محور العملية التعليمية التعلمية ، والمدرس مرشد و ميسر للعملية التعليمية التعلمية .
و إن أداء المتعلمين مرتبط ارتباطا وثيقا بكفاءة المدرس في التوجيه و التعليم و هذا ما يؤكده عبد الرحمن الأزرق(1998،ص54) حيث أشار إلى " إن المدرس الذي يمتلك كفايات تدريسية فاعلة يمكنه أن يحقق تعليما أفضل و إن ضعف أداء الطلبة في المدارس المتوسطة والاعدادية غالبا ما يكون مصاحبا لانخفاض كفايات المدرس في الجامعات "

معايير تقويم عمل المدرس و أسلوب تدريسه :
هناك ثلاثة معايير تتعلق بهذا الجانب من جوانب التقويم التربوي أكدت عليها مختلف الآراء هي: الطريقة ، خصائص المدرس ، الإنتاج . (هندي ، عليمات ،( 131- 130:1984

1- الطريقة :
حيث يقيم سلوك المدرس بالنسبة لبعض المستويات من الإنجاز أو بالنسبة لمجموعة من الأعمال التعليمية التي يفترض فيها أن تكون مرتبطة بالعمل التعليمي الفاعل فعندما يقوم المدرس ببعض الأعمال المعينة فإنه يكون بالإمكان التنبؤ بسلوك الطالب و عليه فيمكن وصف عمل المدرس أو تقديره في ضوء العوامل التالية .
- طريقة المدرس في بناء الموقف التعليمي .
- درجة و نوعية الاستجابات المقدمة من الطالب إلى المدرس .
- تحليل سلوك المدرس بمختلف الأساليب كمقابلة أنماط السلوك التي يكون مركزها المدرس أو استخدام مختلف المعايير النفسية لتقدير سلوك الطالب في غرفة الصف 2- خصائص المدرس :
من المفروض في مختلف المميزات الشخصية كالذكاء و صفات الشخصية و بعض المزايا الشخصية الأخرى للمدرس أن تكون مقاييس مرتبطة بالتعليم الفعال أو متنبئة به .
علاقة المدرس بالتعليم في تقرير مميزات كل من الطريقة و خصائص المدرس .
3-التغير في سلوك الطالب) : الإنتاج (
و يحظى هذا المعيار باهتمام أكبر من المعيارين السابقين و يخضع لدراسة منظمة ويتم تقدير عمل المدرس أو سلوكه التعليمي في ضوء هذا المعيار وفق نتائج العمل التعليمي و ليس على العمل نفسه أو على مميزات المدرس التي يفترض فيها أن تكون مرتبطة بسلوك الطالب و هكذا ينظر إلى العمل التعليمي كعمل ينتج تغييرا في المتعلم ، و يتم تقدير التعليم بالدرجة التي تحقق بها السلوك المحدد أو النتائج من قبل الطالب .

المعايير المهنية لاعتماد المدرس :
تتنوع المعايير المهنية للاعتماد حسب كل دولة إلا إنها تتفق جميعها في النهاية على التأكيد على جودة المدرس و الأجازة و التصريح للمعلم المبتدئ الذي تنطبق عليه هذه المعايير حيث
أن لكل معيار عام مجموعة من معايير الأداء و هي :
المعيار الأول : تخطيط و تصميم المواقف التعليمية
معايير الأداء :
- ينمي قدرة الطالب على تطبيق المعرفة و المهارات و عمليات التفكير .
- تقديم خبرات التعلم التي تحث و تشجع و تشمل المتعلم بفاعلية .
- يقدم خبرات التعلم التي تعتبر مناسبة بصورة إيجابية للمتعلم .
- يهيئ بيئة طبيعية داخل القاعة الدراسية لتدعم أشكال التدريس و التعلم المقدمة .
- يستخدم التكنولوجيا كأداة لتعزيز تعلم الطالب .

المعيار الثاني : إيجاد المناخ التعليمي و الحفاظ عليه
معايير الأداء :
- يتصل و يحفز الطلبة بسلوك ايجابي و مدعم .
- يوضح الإحساس بالفروق الفردية و الأكاديمية و الاجتماعية و الثقافية و الاستجابة لكل
التلاميذ بسلوك مقبول .
- يوضح المرونة و تعديل العمليات داخل قاعة الدرس و الإجراءات التعليمية كما يتطلبها
الموقف .
- يستخدم أساليب إدارة الصف التي تدعم التحكم الذاتي و تشجع المسئولية لدى الفرد والآخرين
- يشجع استعدادات الطلبة و الرغبة لاستقبال و قبول التغذية الرجعية الايجابية و السلبية .
المعيار الثالث : تطبيق و إدارة الموقف التعليمي
معايير الأداء :
- يوضح معايير محددة و توقعات مهمة للتعليم .
- يربط التعلم بمعرفة الطالب الأولية و الخبرات و الخلفيات الأسرية و الثقافية .
- ينمي المهارات و المفاهيم و التوجيهات و عمليات التفكير التي يمكن تعلمها .
- يستخدم استراتيجيات التعليم و التدريس التي تلاءم مستوى تنمية الطالب و مشاركة
الطلبة بفاعلية و خبرات تعلم فردية و معاونة .
- يستخدم استراتيجيات مناسبة لتوجيه الأسئلة حتى تشارك العمليات المعرفية للطالب و
تشجع التفكير المنظم .
- يرشد الطلبة للتعبير و فحص و شرح الاستجابات البديلة و نتائجها المرتبطة بالقضايا
الأخلاقية و القيمية و الاجتماعية .
- يستخدم تصورات متعددة و وجهات نظر مختلفة لتسهيل تكامل المعرفة و الخبرات .
- يربط التعلم بطموح الطالب للحصول على أدوار مستقبلية .

المعيار الرابع : تقييم و متابعة نتائج التعلم
معايير الأداء :
- يستخدم تقنيات متعددة و مصادر للبيانات .
- يعمل استعدادات مناسبة لعمليات التقويم التي تناقش التنوع الثقافي و الاجتماعي و البدني
- يقوم أداء الطالب تقويما ذاتيا عن طريق استخدام المعايير الموضوعة و الإرشادات التي
تتناسب مع برنامج التقييم .
- يجمع و يحلل بيانات التقييم و حفظ السجلات الحديثة لتقدم الطالب . (حسين و إبراهيم ، (51-49:2002

معايير تقويم أداء المدرس بالمملكة المتحدة ) بريطانيا (
أشار دليل تقويم المدرسة البريطانية فيما يخص تقويم المدرس إلى المعايير الآتية :
(حبيب ،209-208 : 2000)
المعيار الأول : مدى مهارة المدرس في إدارة الوقت
و ذلك من طريق :
- تحضير الأجهزة و المواد و الوسائل المعينة قبل بداية الحصة .
- قدرته على جذب اهتمام الطلبة بسرعة عند بداية كل درس أو نشاط .
- قدرته على جذب اهتمام الطلبة إلى الدرس طوال الوقت .
المعيار الثاني : مدى مهارته في إدارة سلوك الطلاب
و ذلك من خلال :
- قدرته على مراقبة سلوك جميع الطلبة أثناء القيام بالأنشطة المصاحبة للدرس .
- قدرته على إيقاف أي سلوك غير ملائم بطريقة منسقة تحفظ للطالب كرامته .
المعيار الثالث : مدى مهارته في استخدام التغذية الراجعة
و ذلك من طريق :
- قدرته على تزويد الطلبة بتغذية راجعة عن صحة أدائهم داخل الصف و خارجه
الواجبات المنزلية و تشجيعه لنموهم .
المعيار الرابع : مهارته في التخطيط للدرس
و ذلك من طريق :
- قدرته على تحديد الأهداف المناسبة و صياغتها بطريقة سليمة .
- قدرته على اختيار الوسائل المعينة و الأجهزة المناسبة لتحقيق أهداف الدرس .
- قدرته على تحديد الأنشطة المصاحبة للدرس كنشاط تطبيقي يزود الطلاب بالمهارات
المراد تزويده بها من خلال الدرس .
المعيار الخامس : مهارته في تنفيذ الدرس بطريقة تحقق أقصى استفادة للطلبة
و ذلك من طريق :
- قدرته على ربط الدرس بالبيئة و بالدروس السابقة و المواقف الحياتية .
- قدرته على تنويع طرق التدريس .
- قدرته على استخدام الوسيلة في الوقت المناسب .
المعيار السادس : مهارته في استخدام الأساليب المتنوعة و المناسبة لتقويم الطلاب
و يتم جمع المعلومات من خلال :
- مشاهدة الدروس بملاحظة أداء المدرس أثناء الحصة .
- مناقشة الطلاب .
- فحص دفتر التحضير .
- مناقشة مع المدرس الأول .

مهارة التخطيط لتدريس علم النفس
معايير الأداء :
-1 تمكن المدرس من موضوعات علم النفس التي سيقوم بتدريسها .
-2 يحدد المدرس جدولاً زمنياً) خطة فصلية ( لتدريس وحدات مقرر علم النفس .
-3 يحدد المدرس الأهداف العامة المراد تحقيقها عند تدريس علم النفس .
-4 يحدد المدرس طرق التدريس المناسبة لتحقيق الأهداف .
-5 يراعي المدرس الفروق الفردية بين المتعلمين عند تحضير دروس علم النفس .
-6 ينظم المدرس موضوع علم النفس تنظيما منطقيا حتى يسهل تعلمه .
-7 يجيد المدرس التنويع في صياغة أهداف موضوع علم النفس بصورة سلوكية .
-8 يجيد المدرس صياغة أهداف موضوع علم النفس إلى) معرفية ، مهارية ، وجدانية (
-9 يحدد المدرس معايير الإتقان المطلوبة في موضوعات علم النفس عند تحقيق الأهداف .
-10 يحدد المدرس الأنشطة اللازمة لتحقيق الأهداف .
-11 يختار المدرس التقنيات ) أجهزة العرض و موادها التعليمية ( المناسبة لموضوعات علم النفس .
-12 ينتج المدرس الوسائل التعليمية ( العينات ، النماذج المجسمة ، اللوحات المعينة ، المواد التعليمية ) المناسبة لتدريس لموضوعات علم النفس .
-13 يحدد المدرس أساليب التقويم المناسبة لموضوعات علم النفس .
-14 يراعي المدرس التكامل و الترابط و الشمول في التخطيط لتدريس علم النفس .
-15 يعد المدرس موضوعات علم النفس التي تراعي حاجات المتعلمين .
-16 يهيئ المدرس البيئة الصفية التي تناسب تدريس موضوعات علم النفس .

استاذ المادة/الدكتور محمد كاظم منتوب الحمداني


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
download lecture file topic