انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الرسائل

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم اللغة العربية     المرحلة 2
أستاذ المادة فاتن فاضل كاظم العبيدي       30/06/2020 19:30:31
الرسائل
من البديهي أن يهتم الاسلام بصورة عامة والرسول (ص) بصورة خاصة بالكتابة والتشجيع على تعلمها وقد أشترط الرسول (ص) على أسرى بدر أطلاق سراح كل رجل يعرف القراءة والكتابة على أن يعلم عشرة من صبيان المدينة دون فداء .
وكان لحاجته الى تدوين القرآن الكريم وحفظه وحاجة الدولة الى الكتابة ماجعله يهتم بها لأنها ستكون الأساس الذي تعتمد عليه دولته في مراسلاته ومباحثاته مع القبائل العربية ودول الجوار التي بعث اليها وفوده يدعوها الى الاسلام .
وقد ذهب بعض الباحثين الى أن الكتابة أستخدمت قبل هجرة الرسول (ص) الى المدينة وقبل نشوء الدولة الاسلامية , فيروى أن رسول الله ( ص) قد أتخذ شرحيبل بن حسنة كاتباً في مكة .
وهناك مجموعة من الوثائق ورد فيها كتاب بعثة الانصار الى الرسول (ص) حين أنصرف من بيعة العقبة الاولى , وكتب الأنصار ان أبعث الينا رجلاً يفقهنا في الدين ويقرئنا القرآن , وهناك وثيقة أخرى كتبها الرسول (ص) قبل هجرته وأرسلها الى مصعب بن عمير لإقامة الجمعة في المدينة , وهكذا كان أنشاء نظام المراسلات الداخلية والخارجية .
وحين هاجر الرسول (ص) الى المدينة وهاجر معه أصحابه , كان لابد له أن ينظم الحياة الجديدة لتكون نواة دولة أسلامية , فكتب كتاباً ضمنه تعاليمه فيما يخص العلاقة بين المهاجرين والأنصار , أو بين المسلمين واليهود , وألزم كل طرف بما له وما عليه من واجبات وحقوق .
وفي السنة السادسة للهجرة حدث صلح الحديبية بين الرسول (ص) وقريش وأتفق الطرفان في كتاب كتب لذلك أمده عشر سنوات يأمن فيها الناس ويكف بعضهم عن بعض , وكان من الطبيعي ان يتيح صلح الحديبية فرصة سانحة للرسول (ص) لينشر دعوته في أرجاء بعيدة وذلك أنه أخذ يرسل الوفود الى الملوك والقبائل وبعث معهم كتبا يدعوهم فيها الى الاسلام .
وكان الرسول (ص) يسعى لتوطيد أركان دولته من الداخل , فيأمن شر اليهود الذين يعيشون بين ظهران المسلمين . فأستخدم الكتابة فدعاهم الى كتاب يكون بينه وبينهم , وهناك أيضاً كتب الأمان والصلح بين المسلمين واليهود .
وقد شهد عهد الخلافة الراشدة ظهور رسائل جديدة منها ( رسائل حربية وادارية فضلاُ عن الرسائل السياسية ) .
سمات أو خصائص الرسائل في العصر الاسلامي:
1.الإيجاز المعبر عن الفكرة والموقف بألفاظ مباشرة القصد منها الإفهام والتبليغ , مثل كتابة الرسول (ص) الى مصعب بن عمير قبل الهجرة يأمره بإقامة الجمعة في المدينة : ( فإذا فال النهار عن شطره من يوم الجمعة فتقربوا الى الله ركعتين ) وتتكرر مثل هذه الألفاظ في كتب الرسول ( ص) بعد الهجرة أيضاً .
2.ابتداء الرسائل والكتب بالبسملة وهذه سمة فنية ميزت رسائل العصر الاسلامي عما قبل الاسلام , أذ لم تزل الكتب تستفتح ( باسمك اللهم ) حتى نزل قوله تعالى : ( أنه من سليمان وأنه بسم الله الرحمن الرحيم ) فأستفتح بها الرسول (ص) وكانت قريش تكتب (باسمك اللهم ) ومما يروى عن سفيان الثوري أنه يكره الرجل أن يكتب شيئاً حتى يكتب بسم الله الرحمن الرحيم , وقد أفتتح الرسول كتابه في المدينة المنورة بقوله : ( بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من محمد النبي بين المؤمنين والمسلمين من قريش ويثرب ومن تبعهم فلحق بهم وجاهد معهم أنهم أمة واحدة من دون الناس ..... )
3. ذكر حمد الله والثناء عليه بعد البسملة : وهذه سمة فنية أيضاً أرتبطت فكرة التوحيد ووجوب ذكر الله وحمده وشكره , وقد ورد التحميد في كتابه (ص) الى النجاشي ملك الحبشة : ( بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله الى النجاشي ملك الحبشة أسلم فأنت فاني , أحمد أليك الله الذي لا اله الا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن ..) كما ورد التحميد في رسائله الى المنذر بن ساوى والى أسقف أيله , والى صاحب البحرين .
4. كثرة الاقتباس من القرآن الكريم وإيراد الآيات القرآنية المعبرة عن المعنى وقد ورد ذلك في الرسائل التي تبادلها الرسول (ص) مع اليهود أو النصارى ونجد ذلك في كتابه الى اليهود يدعوهم الى الاسلام , واقتباسها للاحاديث النبوية واشعار العرب وامثالهم .
5. بعدها عن التزويق لأنها كانت تملأ املاء, وجمال الصورة وتناسق الخيال فيها .
6. بعدها عن التفخيم والتعظيم , وقوة اللفظ وقصر العبارة والايجاز في المعنى دون الاخلال بمراد المرسل .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .