انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الحديث النبوي

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم اللغة العربية     المرحلة 2
أستاذ المادة فاتن فاضل كاظم العبيدي       30/06/2020 19:27:43
الحديث النبوي الشريف

يُعرّف الحديث النبوي الشريف لغةً بأنه الجديد من الشيء، أمّا اصطلاحاً فهو كل ما أُضيف إلى النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خُلقية أو خَلقية، ويعني التقرير سكوت النبيّ -عليه السلام- عن فعل أو قول، وهذا التعريف خاص بالحديث المرفوع عنه صلّى الله عليه وسلّم، وفائدته تكون بالابتعاد عن الخطأ فيما نُقل عن الرسول عليه الصلاة والسلام، ومعرفة طريقة الاقتداء به في صفاته وأفعاله .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سرُّ السعادة في الحياة: ((أحَبُّ الناس إلى الله أنفعُهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله سرورٌ تُدخِله على مسلم)).

مزايا اللحديث النبوي الشريف

يمتاز الحديث النبوي الشريف بمزايا عدة اهمها :
1- تناوله للفكر المستحدثة البريئة من الاغراب اذ يسمعها الناس جميعا فلا يغيب احد منهم في ان ينال قبسا مباركا فهي مطابقة لمقتضى استيعابهم .
2- يحيط هذه الاحاديث الحنان الابوي , ويتجلى في حرصه (ص) على انقاذ الناس من العذاب وهدايتهم الى سبيل السلام .
3- موسيقاه الصافية التي يحدثها الجناس اللطيف كما في قوله (ص) (( اتقوا الظلم , فان الظلم ظلمات يوم القيامة )), والسجع الجميل في قوله (( يا ابا عمير , ما فعل النفير )) , او بتكرار عبارة خاصة مثل (( من كان يومن بالله واليوم الاخر )) .
4 - انبثاق الصور البيانية الرائعة فيه كالذي نراه في قوله :- (( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا )) وهو تشبيه تمثيلي يزين اخاء المسلمين وتعاضد المؤمنين ويكثر هذا الاسلوب في حديثه (ص) كثرة ظاهرة .
5- في مجال الالفاظ فقد كان افصح الناس استخداما للألفاظ , عارفا لفحواها فقهيا بمعناها , دقيق الوضع لها في موضعها , يندر الغريب فيها , فلا تعثر على كلمة ذات وضع لايليق بها سواها .
6 -كان الغالب على الحديث الايجاز وحبك الكلام يقل فيه الحشو والزوائد , يقول (ص) :-"اوتيت جوامع الكلم واختصر لي بكلامي اختصارا " . ومن هذه الجوامع الموجزة (( انما الاعمال بالنيات , وانما لكل امرىء ما نوى )) , (( الحلال بين والحرام بين )) .

نماذج من احاديثه الشريفة التي تجسد هذه الميزات : -
في الامر بالمعروف يشبهه بقوله (ص)(( ان قوما ركبوا في سفينة فاقتبسوا , فصار لكل رجل منهم موضع , فنقر رجل منهم موضعه بفاس فقالوا له ما تصنع ؟ فقال : هو مكاني اصنع فيه ماشئت , فان اخذوا على يده نجا ونجوا , وان تركوه هلك وهلكوا )) .
في هذا الحديث نجد صورة محبوكة الاطراف من بلاغته (ص) , تعبر بصدق وقوة عن عمل الفرد ازاء المصلحة العامة , وتوكد على وجوب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر . ونلحظ في هذا الحديث السمات التي تقدم ذكرها , كالفكرة المستحدثة , والصور البيانية الرائعة , والحنان الذي يأخذ بيدنا الى ضفة النجاة , وسهولة الالفاظ وحسن الايجاز .
وقال (ص) : (( مثل المؤمنين في توادهم وتزاحمهم كمثل الجسد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الاعضاء بالسهر والحمى )) , ونلحظ هنا جمال التمثيل والتصوير وانسجام الالفاظ والايجاز .
وقال(ص) (( الدال على الخير كفاعله والدال على الشر كفاعله )) , وبلاغة هذا الحديث الشريف في ايجازه فهو قليل الكلمات جزيل المعنى , يقع من النفس موقع الامر الذي لا يقبل تأويلا او تحريفا .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .