انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الأضافة

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم اللغة العربية     المرحلة 3
أستاذ المادة فالح حسن كاطع الاسدي       13/12/2014 08:20:06
الإضافة
الإضافة : نسبة بين اسمين ، توجب جر الثاني أبدا ، ويسمى الأول مضافاً والثاني مضافاً إليه فيصيران بمنزلة كلمة واحدة ، والإضافة على أنواع :
1- الإضافة اللامية ، وهي ما كانت على تقدير اللام ، وتفيد الملك أو الاختصاص ، نحو : هذا قلمُ محمدٍ ، وهي الأصل عند جميع النحويين .
2- الإضافة البيانية ، وهي ما كانت على تقدير ( من ) ، وضابطها أن يكون المضاف جنساً للمضاف إليه نحو : هذا ثوبُ حريرٍ .
3- الإضافة الظرفية ، وهي ما كانت على تقدير ( في ) ، وضابطها أن يكون المضاف ظرفاً للمضاف إليه ، وتفيد زمان المضاف أو مكانه ، نحو : سهرُ الليل وجلوس الدار ، أي : سهرٌ في الليل ، وجلوسٌ في الدار .
4- الإضافة التشبيهية ، وهي ما كانت على تقدير ( كاف ) التشبيه ، وضابطها أن يضاف المشبه به إلى المشبه ، مثل : انتثر لؤلؤ الدمع على الورد الخدود ، أي : انتثر الدمع كالؤلؤ على خدود كالورد .
الإضافة نوعان :
1- الإضافة المحضة ، وهي التي تفيد تعريفاً نحو : ( كتابُ محمدٍ ) أو تخصيصاً ، وذلك إذا أضيف إلى نكرة ، نحو : ( بابُ خشبٍ ) ، وهي غير إضافة الوصف إلى معموله ، وتسمى أيضا : الإضافة المعنوية والحقيقية ، أي إن الإضافة المحضة خالصة من نية الإنفصال .
2- الإضافة غير المحضة ، وهي التي لا تفيد تعريف المضاف ولا تخصيصه ، وضابطها أن يكون المضاف اسم فاعل أو اسم مفعول أو صفة مشبهة بشرط اضافتها إلى فاعلها أو مفعولها في المعنى ، وذلك نحو : ( هذا ضارب زيدٍ الآن أو غداً ) ولما كانت على نية الانفصال سميت غير محضة ، وسميت لفظية ؛ لأن الغرض منها التخفيف فيحذف منها التنوين ونوني التثنية والجمع ، وسميت مجازية ؛ لأن الغرض من اضافتها غير الغرض الأصلي من الاضافة .
3- ، والخلاصة أنه يشترط أمران في الاضافة غير المحضة ، وهما :
أ – الوصفية العاملة في المعنى
ب - الزمنية المعينة وهي ( الحال أو الاستقبال ) .
أمثلة تطبيقية :
• هذا كتابُ زيدٍ / محضة / أفادت التعريف ، وهي غير إضافة الوصف إلى معموله.
• هذا كتابُ طالبٍ / محضة ، أفادت التخصيص وهي غير إضافة الوصف إلى معموله.
• هذه مزرعة عليَ / محضة ، اسم مكان مشتق لا يدل على زمن معين .
• عجبت من ضرب زيدٍ / محضة ، مصدر يدل على الحدث فقط .
• هذا ضارب زيدٍ أمس / محضة ، مشتق ، لكن دلالته الزمنية المضي .
• هذا ضارب زيدٍ الآن / غير محضة ، وصف عامل في المعنى ودلالته الحال .
• هذا ضارب زيدٍ غداً / غير محضة ، وصف عامل في المعنى ودلالته الزمنية الاستقبال .
• زيدٌ حسنُ الوجه / غير محضة ، وصف عامل في المعنى ودلالته الزمنية الدوام .
• زيدٌ مسلوبُ الإرادةِ الآن / غير محضة ، وصف عامل في المعنى ودلالته الزمنية الاستقبال.
دخول الألف واللام على المضاف :
أولاً : إذا كانت الاضافة محضة ، لا يجوز دخول الألف واللام على المضاف ، فلا يجوز : هذا الغلامُ رجلٍ .
ثانياً : إذا كانت الاضافة غير محضة ، ؛ ولما كانت على نية الانفصال ، اغتفر ذلك وفي ذلك تفصيل :
1- تدخل الألف واللام على المضاف والمضاف إليه ، نحو : الضارب الرجل .
2- تدخل الألف واللام على المضاف وعلى ما أضيف إليه المضاف إليه ، نحو : هذا الضارب أعناق المشركين .
3- كفى وجودها في المضاف دون المضاف إليه إذا كان المضاف مثنى أو مجموعاً جمع سلامةٍ لمذكر نحو : أنتما الصانعا معروفٍ ، وأنتم الصانعو معروفٍ .
4- ‘ذا كان المضاف جمع تكسيرٍ أو جمع سلامة لمؤنث فلا بد من دخول الألف واللام على المتضايفين ، نحو : الضاربات الرجلِ ، والضاربات غلامِ الرجلِ ، الضرَّاب الرجلِ ، الضوارب غلامِ الرجلِ .
ما ظاهره إضافة الاسم إلى نفسه :
لا يجوز اضافة الاسم إلى نفسه كالمترادفين ، فلا يجوز : ليث أسدٍ ، أو : قمح برٍّ ، ولا يجوز أيضاً اضافة الموصوف إلى صفته ، نحو: رجلُ قائمٍ ، وما ورد في العربية مؤول ، وذلك نحو : ( سعيدُ كرزٍ ) ، أي : المسمى كرز ، أما قولهم : ( حبة الحمقاء ) و( صلاة الأولى ) فعلى تقدير حذف المضاف إليه واحلال صفة المضاف إليه المحذوف مقامه ، والتقدير : ( حبة البقلة الحمقاء ) و ( صلاة الساعة الأولى ) .
اكتساب المضاف المذكر التأنيث من المضاف إليه المؤنث
واكتساب المضاف المؤنث التذكير من المضاف إليه المذكر
وذلك بشرط أن يكون المضاف صالحا للحذف ، واقامة المضاف إليه مقامه ، فإذا لم يتحقق هذا الشرط ، فلا يجوز تذكير المضاف المؤنث ، أو تأنيث المضاف المذكر ، ومن أمثلة النوع الأول :
1 – بكت الحسينَ كلُّ عينٍ ، إنما جاز تأنيث ( كل ) لاضافته إلى ( عين ) ، وهي مؤنث ، وبالشرط السابق .
2 – (( يوم تجد كلُّ نفسٍ ما عملت محضرا )) ، إنما جاز تأنيث ( كل ) لاضافته إلى ( نفس ) ، وهي مؤنث ، وبالشرط السابق .
3 – قطعت بعض أصابعه ، إنما جاز تأنيث ( بعض ) لاضافته إلى ( أصابع ) ، وهي مؤنث ، وبالشرط السابق .
أما النوع الثاني فمثاله : (( إن رحمة الله قريبٌ من المحسنين )) إنما جاز تذكير ( رحمة ) لاضافته إلى ( لفظ الجلالة ) ، وهو مذكر ، وبالشرط السابق أيضاً .
( لبيك )
لبَّىْ : لا تكون إلا مضافة ، ولا تضاف إلا لضمير الخطاب ( لبيك ) .
1 – لا تضاف إلى ضمير الغيبة إلا شذوذاً : ( فقلت لبيه لمن يدعوني ) .
2 - لا تضاف إلى الضمير الظاهر إلا شذوذاً :( فلبَّى ، فلبَّيْ يديّ مِسْورِ ).
معناها : إقامة على إجابتك بعد إقامة ، وفيها معنى التثنية الدال على التكثير.
إعرابها : مفعول مطلق لفعل محذوف منصوب وعلامة نصبه الياء ؛ لأنه مصدر مثناة ، وهو مضاف والكاف ضمير مبني على الفتح في محل جرٍّ بالإضافة .
ومثل ذلك : ( حنانيك ودواليك وسعديك ) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملازمة الأسماء للإضافة
الأسماء من حيث الإضافة وعدمها تقسم على ثلاثة أقسام :
1 – أسماء يمتنع اضافتها ، كالضمائر وأسماء الإشارة والأسماء الموصولة وأسماء الشرط وأسماء الاستفهام ، ما عدا ( أيّ ) .
2 – أسماء يجوز فيها الإضافة وعدمها ، نحو : غلام وكتاب ، وهي الأكثر .
3 – أسماء تلازم الإضافة ، وهي نوعان :
أ – تلازم الإضافة إلى المفرد ، لفظاً ومعنىً نحو : ( عندي ولدي وذو وأولو وذات ولبيْ وسعديْ وحنانيْ وكلا وكلتا وسبحان ومعاذ وحد وغير وسوى ) ، ومعنىً دون لفظ ، نحو : ( كل وبعض وقبل وبعد ودون وأي والجهات الست ) .
ب – تلازم الإضافة إلى الجمل : وجوباً ، وهي : ( إذ وإذا وحيث ومذْ ومنذْ ) و : جوازاً ، مثل ( حين وزمن ووقت ويوم ، وغيرها ) .
( حيث )
وتضاف إلى الجمل الاسمية والفعلية ، ولا يجوز قطعها عن الإضافة لفظاً ومعنى إعرابها : ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب أو جر .
كقوله تعالى : (( فكلوا منها حيث شئتم )) ، حيث : ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب مفعول فيه ، وهو مضاف وجملة ( شئتم ) في محل جر مضاف إليه ، وقوله تعالى : (( ومن حيث خرجت فولِّ وجهك شطر المسجد الحرام )) ، حيث : ظرف مكان مبني على الضم في محل جرٍّ ، وهو مضاف وجملة ( خرجت ) في محل جر مضاف إليه .
ملاحظة : إذا اتصلت ( ما ) بـ ( حيث ) أصبحت كلمة واحدة ( حيثما ) وهي اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية ، وأسماء الشرط يمتنع اضافتها ، ما عدا ( أي ) .
( إذْ ) : ظرف مبني على السكون يدل على الزمان الماضي المبهم ، ولا تأتي إلا مضافة ، وتضاف إلى الجمل الاسمية والفعلية ، نحو : جئتك إذ زيدٌ قائم ، وجئتك إذ قام زيد ، فـ : ( إذ ) : ظرف مبني على السكون في محل نصب على الظرفية .
ملاحظة رقم ( 1 ) : يجوز قطعها عن الإضافة لفظاً لا معنى ، نحو ( حينئذٍ ، ويومئذٍ ) ، قال تعالى : (( يومئذٍ يفرح المؤمنون )) وقوله تعالى : (( وانتم حينئذٍ تنظرون )) ، فـ ( يوم و حين ) ظرفا زمان منصوبان بالفتحة ، و( إذ ) : ظرف زمان مبني على السكون المقدر لاشتغال المحل بتنوين العوض في محل جرٍّ بالإضافة ، وهو مضاف والجملة المحذوفة في محل جرٍّ مضاف إليه .
ملاحظة رقم ( 2 ) : تأتي ( إذ ) فجائية ، وذلك إذا سبقت بـ ( بينما ) ، نحو : ( بينما أنا أكتب إذ دخل عليَّ رجلٌ )، وإعرابها : حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
ملاحظة رقم(3) : الغالب في إعراب ( إذ ) في أوائل السور القرآنية أنها ( مفعول به ) لفعل محذوف تقديره ( اذكر ) ، كقوله تعالى : (( وإذ قال ربك للملائكة )) .
( إذا ) ظرف لما يستقبل من الزمان مبني على السكون في محل نصب ، و تضاف إلى الجمل الفعلية فقط ، وذلك نحو : ( أجيئك إذا قام ، يقوم زيد )، أما أجيئك ‘ذا زيدٌ قام ، فـ : ( زيد ) مرفوع على الفاعلية بفعل محذوف يفسره الفعل الذي يليه ، أما رأي الأخفش والكوفيين فيجوز أن يكون مبتدأ ، خبره الفعل بعده .
واجب : إعراب ما تحته خط :
• قال تعالى : (( إذا السماءُ انشقت )) .
• إذا الحسينُ لم يُقتَل بكربلاء تموت الضمائر .
• إذا أنت لم تصبر فمن يصبر .
ملاحظة ( 1 ) : تأتي ( إذا ) فجائية ، ولا تقع في ابتداء الكلام ، وتلزمها الفاء ، والاسم المرفوع بعدها يعرب مبتدأ دائماً ، كقوله تعالى : (( فألقاها فإذا هي حيةٌ تسعى )) ، وقد يحذف الخبر ، نحو : خرجت فإذا الأسدُ ، و ( إذا ) في الآية والمثال : حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
ملاحظة ( 2 ) : وتأتي ( إذا ) تفسيرية ، وذلك نحو : رمقني إذا نظر إليَّ بمجامع عينيه ، فـ ( إذا ) في الغالب تعرب حرف مبني لا محل له من الإعراب .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معنى قول ابن مالك : (( وما كإذ معنىً كإذ )) : ( المشبهات بـ إذ )
عرفنا أن ( إذ ) ظرف زمان فيه : ( دلالة المضي ) و ( مبهم ، أي : غير محدَّد ) ، فإذا كانت هناك ظروفٌ لها معنى ( إذ ) ، فلها أحكام ( إذ ) ، أي : إنها تدخل على الجمل الاسمية والفعلية ، وذلك نحو : ( حين وزمن ووقت ولحظة وبرهة ، وغيرها ) ، وأمثلة ذلك :
• جئتك حينَ جاء زيد .
• جئتك زمنَ زيدٌ جاء
فإذا دلت هذه الظروف على المستقبل عوملت معاملة ( إذا ) في الأحكام ، أي : إنها لا تدخل إلا على الجمل الفعلية ، نحو :
• أسافر غداً حينَ تبدأ العطلة .
• سأدرس وقت يأتي الليل .
وإذا كانت هذه الظروف محدَّدة ، فهي لا تضاف إلى الجملة ، وإنما تضاف إلى المفرد فقط ، نحو :
• صمت شهرَ رمضان .
• عامُ الفيلِ عظيمٌ .
ملاحظة ( 1 ) : المشبهات بـ ( إذ ) تضاف للجملة جوازاً لا وجوباً ، أي : إنها قد تضاف إلى الجملة ، وقد تضاف إلى المفرد - كما أوضحنا – وقد لا تضاف ، نحو : (( هل أتى على الإنسان حينٌ من الدهر )) .
ملاحظة ( 2 ) : الفرق بين ( إذ ) ومشبهاتها :
• إضافة ( إذ ) للجملة وجوباً ، أما شبيهاتها فتضاف إلى الجملة وإلى المفرد ، وقد لا تضاف .
• تعرب ( إذ ) ظرف مبني على السكون في محل نصبٍ جرٍّ ، أما المشبهات بها فتعرب بحسب موقعها ، فقد تكون فاعلاً ، أو مفعولاً ، أو مبتدأً ، أو خبراً .

معنى قول ابن مالك : ( ومن بنى فلن يُفندا )
المشبهات بـ ( إذ ) ، يجوز فيها البناء والإعراب ، إذا أضيفت إلى الجملة سواءٌ أصدِّرت بفعل ماضٍ أو بفعلٍ مضارع ، أو كانت جملة اسمية ، والمختار ( البناء) فيما أضيف إلى جملة صدِّرت بفعل ماض ، و( الإعراب ) فيما أضيف إلى جملة اسمية ، أو جملة صدِّرت بفعل مضارع ، وهذا مذهب الكوفيين وأبي علي الفارسي والمصنف ، وقد روي بالبناء والإعراب قول الشاعر :
( على حينَِ عاتبت المشيب على الصِّبا ) ، وأمثلة ذلـــــــــك :
• هذا يومَُ جاء زيدٌ .
• هذا يومَُ زيدٌ جاء .
• هذا يومَُ يأتي زيدٌ .
ومذهب البصريين أنه لا يجوز البناء إلا فيما أضيف إلى جملة فعلية صدِّرت بماضٍ ، ولا يجوز الإعراب إلا فيما أضيف إلى جملة فعلية صدِّرت بفعل مضارع ، أو إلى جملة اسمية .
وهذا حكم ما يضاف إلى الجملة جوازاً ، أما ما يضاف إلى الجملة وجوباً فلازمٌ للبناء وهو ( حيث ، و‘ذ ، وإذا ) .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .