علاجاً جديداً لسرطان الثدي براءة اختراع لتدريسية في قسم الهندسة الكيمياوية

التاريخ :20/09/2020 12:46:13
كلية الهندسة
كتـب بواسطـة  اعلام كلية الهندسة عدد المشاهدات 426

حصلت الدكتورة هيفاء عدنان عبد الأمير التدريسية في كلية الهندسة قسم الهندسة الكيمياوية على براءة اختراع ، حيث منح الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط، براءة اختراع ذي الرقم (6312) والموسومة:

(تحضير مشتق جديد كمضاد لسرطان الثدي في المختبر)

 لفريق عمل بحثي مشترك من جامعة بابل ضم كل من أ.م.د. كاظم جواد كاظم الحمداني\ كلية الطب و ا.د. مهند موسى كريم \ كلية العلوم و م. د. هيفاء عدنان عبد الأمير \ كلية الهندسة 

وتضمن المشتق الجديد المحضر الغير متجانس الحلقة ذي فائدة بايلوجية في تقليل شدة سرطان الثدي والتطبيقات البيولوجية الاخرى. حيث حضر هذا المشتق من مواد كيميائية رخيصة متوفرة محليا وغير مضره بيئيــــــــا وفقا لمبادئ الكيمياء الخضــــــراء. وتشير الفحوصات والقياسات الى ان المشتق المحضر يقتل الخلايا السرطانية (سرطان الثدي) بنسب (Ic50=35.61 µg\ml )  اما نسبة التثبيط للخلايا السليمة كانت النسبة (Ic50=245.31µg\ml ) مما يدل عدم تأثير المشتق المحضر على الخلايا السليمة وحسب الاشكال المدرجة في البحث والمشتق مستقر ولا يتأثر بالضوء ومقاومته لمختلف ظروف الاكسدة والبيئات الاخرى.


يحتوي المشتق العضوي الناتج عن عملية ألكلة القاعدة النتروجينية -الزانثين على عدة مواصفات منها: طريقة تحضير المشتق سهلة وذات منتوج عال وغير مكلفة اقتصاديًا وحسب معايير الكيمياء الخضراء و للمشتق تأثير بيولوجي وله انتقائية عالية في قتل خلايا سرطان الثدي وهو آمن جداً مع الخلايا الاعتيادية غير المصابة, حي انه لا يستهدف الخلايا السليمة, ونتيجة لذلك يعد المشتق المحضر علاجاً جديداً لمعالجة سرطان الثدي بانتقائية وفعالية عالية جداً. بالإضافة الى ان المشتق غير سام، لأنه لا يؤثر على الخلايا السليمة ويمكن استخدامه كدواء مستقبلا.

اعلام كلية الهندسة


   26/10/2020 12:13:59
   23/10/2020 21:41:24
   21/10/2020 07:01:52
   20/10/2020 18:17:49
   19/10/2020 16:27:23
   26/10/2020 20:23:42
   26/10/2020 20:19:48
   26/10/2020 19:54:12
   26/10/2020 19:51:53
   26/10/2020 19:46:08