عميد كلية هندسة المسيب عضوا ومشرفا في لجنة مناقشة رسالة ماجستير

التاريخ :23/05/2020 09:48:43
كلية الهندسة/المسيب
كتـب بواسطـة  المهندس طالب حامد الجنابي عدد المشاهدات 398


شارك الدكتور وسام جليل خضير عميد كلية الهندسة المسيب عضوا ومشرفا في لجنة مناقشة رسالة ماجستير لأحدى طالبات كلية هندسة المواد قسم هندسة المعادن بجامعة بابل ايمان سليمان عبيد عن رسالة الماجستير الموسومة (( اعادة تدوير بطارية نيكل- كادميوم المستهلكة)) بأشراف مشترك مع الاستاذ المساعد الدكتور حيدر حسن جابر من كلية هندسة المواد لصالح مصنع البطاريات في الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات في الاسكندرية. وقال الدكتور وسام ان الرسالة المقدمة بينت زيادة الطلب على بطاريات النيكل والكادميوم (Ni-Cd) في العديد من التطبيقات مثل محركات السكك الحديدية والمناجم والمركبات المدرعة ومحركات الطائرات وكذلك الاجهزة الكهربائية والالكترونية مزيدًا من الحاجة لانتاج هذه المعادن من مصادر النيكل والكادميوم القياسية. لطالما تم تعدين ومعالجة الكادميوم والنيكل بآثارهما البيئية الخطرة, علاوة على ذلك، تم اعتبار نهاية عمر بطاريات نيكل – كادميوم أيضًا تهديدًا للبيئة بسبب محتواها من المعادن الثقيلة، والتي يمكن أن تلوث الجو المحيط إذا تم التخلص منها بشكل غير صحيح. من أجل تقليل المشكلات المرتبطة بالبطاريات المستهلكة وتقليل العبء البيئي أثناء توليد المعادن من الخامات المذكورة أعلاه، تمت معالجة بطاريات Ni-Cd المستهلكة باستخدام طرق مناسبة لاستعادة معدن Ni و Cd. ركز البحث الحالي على استعادة الكادميوم والنيكل من البطاريات القلوية المستهلكة التي جهزت من قبل الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات / الإسكندرية-العراق) بعد تحويلها إلى مسحوق وجراء الفحص (X-Ray-Diffraction ) لمعرفة الاطوار المتكونة ثم تبدا عملية الاستعادة في الوسط الحمضي تليها عمليات الترسيب والتنقية الكيميائية. تم استخدام ثلاثة أحماض (حمض الهيدروكلوريك وحمض الكبريتيك وحامض النتريك) لإذابة النيكل والكادميوم من البطاريات المستهلكة وتكوين محلول محمل بهذه العناصر. أظهر حمض الكبريتيك معدل كفاءة للنيكل أفضل من الأحماض الأخرى، بينما تم استخدام حمض النيتريك للكادميوم اظهر كفاءة مقارنة بأحماض الكبريتيك وحمض الهيدروكلوريك. تم دراسة تأثير العديد من المتغيرات مثل تركيز الحمض والوقت ودرجة الحرارة. أوضحت النتائج أن أفضل معدل استعادة للنيكل والكادميوم كان 85.46% و 79.64% في 5 M في أحماض الكبريتيك والنتريك لمدة ساعتين و 65 درجة مئوية على التوالي. تم تنفيذ عملية ترسيب الحديد من المحلول باستخدام هيدروكسيد الصوديوم للتخلص منه بدوال حامضية تصل 3,4 لكل من النيكل والكادميوم متبوعاً بترسيب أيونات المعادن عند قيم دوال حامضية مختلفة. النتائج اوضحت تأثير تركيز هيدروكسيد الصوديوم ووقت الترسيب والدالة الحامضية على ترسيب أيونات المعادن بنسبة تصل للنيكل 90.544% باستخدام ظروف ( 2M هيدروكسيد الصوديوم عند دالة حامضية 11 وزمن 180 دقيقة)، في حين أن 95.94% من Cd يتم ترسيبها في(2M هيدروكسيد الصوديوم عند دالة حامضية 10.5 وزمن 120 دقيقة). تم إجراء عملية التنقية باستخدام الماء اللاأيوني للتخلص من كبريتات النيكل ونترات الكاديوم المتكونة باختيار أوقات ودرجات حرارة وغدد مرات غسل مختلفة. نقاوة المنتج هيدروكسيد الكادميوم بلغت (96)% عند (25 دقيقة ، 50 درجة مئوية ، و 4 مرات غسيل) والحصول على مسحوق حبيباته بشكل شجيري كما اظهر من الفحص البصري وحجم يبلغ (5.571 µm) ، بينما تم تحديد نقاوة هيدروكسيد النيكل (97)%عند (60 دقيقة و 40 درجة مئوية و 4 مرات غسيل) والحصول على مسحوق حبيباته بشكل شجيري كما اظهر من الفحص البصري وحجم يبلغ (18.386 µm).