التظلم الاداري من العقوبة الانضباطية بحث تقدم بة الطالب ( امجد حامد حمزة )

التاريخ :18/09/2019 21:04:12
كلية القانون
كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم عدد المشاهدات 139

 
التظلم الاداري من العقوبة الانضباطية بحث تقدم بة الطالب ( امجد حامد حمزة )


                      ناقشت كلية القانون / جامعة بابل بحث التخرج للطالب ( امجد حامد حمزة ) الذي تقدم بة بعنوان ( التظلم الاداري من
                      العقوبة الانظباطية ) و هو جزء من متطلبات نيل درجة البكالوريوس في كلية القانون بأشراف الاستاذ المساعد الدكتور
                      اسماعيل صعصاع غيدان البديري للعام الدراسي 2018 - 2019






                       
                        أهمية البحث في ان الادارة في سبيل سير المرفق العام بمؤسساتة وفي سبيل انتظام ذلك الذي هو حق عام لاجل
                        استمراريتة  و تأدية المهمات الملقاة على عاتقها و لاجل ذلك يجب ان تتحقق  كل الضمانات  للموظف من احتمال 
                        تعسف الادارة  في ظلم الموظف و الاجحاف بحقة من جهة اخرى فقد كانت جملة من القوانين التي توازن  تحقيق
                        هذة المصالح  و منها ما اشرع من  طريق للطعن في القرارات التي تصدر عن الادارة و هو  موضوع التظلم الذي
                        كرس كحق للموظف في حالة معاقبة وتظم في مواد قانون انضباط موظفي الدولة  وقانون مجلس شورى الدولة.


                        اشكالية البحث ان التظلم يمثل ضمانة للموظف و هو من الضمانات المهمة فقد يثير البحث عدة اشكاليات سوف
                         نوجزها من خلال اثارة عدة تساؤلات لغرض بحثها والوصول الى خاتمة البحث ومن الاشكالات التي يثيرها موضوع
                        البحث هو المقصود بالتظلم الاداري و ما هي شروط و ضوابط هذا التظلم و هل المشرع العراقي والمقارن وضع
                        الضوابط التي من خلالها ياخذ كل من الادارة و الموظف .


                         توصلة البحث ان افضل تعريف للتظلم الاداري هو طلب يتقدم بة صاحب الشأن الى الجهة الادارية التي
                         اصدرت القرار و الى الجهة الرئاسية يطلب  فية اعادة النظر في القرار الاداري اما بسحبة او الغائة او
                          تعديلة و ذلك قبل الالتجاء الى القضاء .