(قسط وأقسط) ومشتقاتهما في القرآن الكريم – دراسة في النحو والدلالة بحث تخرج تقدم به الطالب كاظم حسين ياس سحاب

التاريخ :16/07/2019 07:12:38
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 127

قٌسم  البحث  الى  تمهيد ومبحث أول ومبحث ثاني ، فتناول في التمهيد دلالة قسط وأقسط في المعاجم ، وفي المبحث الأول تناول دلالة قسط وأقسط ومشتقاتهما في القرآن الكريم ، فتناول دلالة قسط وأقسط في سياق الآيات التي ذكرت فيها ، فهي جاءت في القرآن الكريم على معنيين فقط معنى العدل ومعنى الجور ثم وجدنا ثلاثة أنواع من القسط في القرآن الكريم في سياق الآيات وهي القسط الإلهي ، والقسط الاجتماعي ، والقسط الذاتي ، أما في المبحث الثاني فتناول فيه (قسط وأقسط دراسة نحوية) أي اعراب قسط وأقسط في سياق الآيات

 1- دلالة (قسط وأقسط) في المعجمات العربية لا تقتصر على دلالة واحدة أي (معنى) وإنّما معاني متعددة كالعدل والجور والإناء ...الخ .

2-   دلالة (قسط وأقسط) في القرآن الكريم لها معنيين فقط هما (العدل والجور)

3- ورد لفظ القسط في القرآن الكريم نحو (27) موضع أغلبها على معنى العدل أمّا الجور فلم يأتي إلا في موضعين .

4-   أغلب ما جاء القسط اقترانه بالباء .

5-   معنى القسط في المعاجم زاد على معنى القسط في القرآن الكريم .

6-   للقسط ثلاثة أنواع : قسط إلاهي وقسط ذاتي وقسط اجتماعي .

7-   أغلب اعرابات القسط هي جار ومجرور مقترناً بالباء في سياق الآيات .

8-   لفظ القسط الثلاثي يدل على العدل أما الرباعي منه فيدل على الجور .