الآخر في شعر احمد مطر بحث للطالب محمد سليم عبيس

التاريخ :15/07/2019 10:13:07
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 256

الاخر في شعر احمد مطر  خلصت إلى نتائج الاتية:

1-   استعمل الشاعر مجموعة من القصائد هي عبارة عن جدلية قائمة بين الذات والآخر عبر ضمائر منها الهي )الذات(  والهو )الآخر(.

2-    تعد صيغة (الأنا / الآخر) التي احتلت مساحة واسعة من شعر أحمد مطر، وكان يروم من خلالها أن يرسم ملامح العلاقة التي تربط الشاعر بالآخر فيقدم لنا صورا مختلفة باختلاف الموقف، ومتلونة بألوان التجارب التي يعيشها الشاعر ويعبر عنها سواء اكان من الناحية السياسية او الاجتماعية او الدينية.

3-  اكتسب خلال مسيرته النضالية الإبداعية شعريا، مكانة حظي فيها باهتمام واسع النطاق نظرا لعمق تجربته الشعرية، وغزارة منتوجه، وطبيعة شخصيته المصقولة بفعل ما عاشه وعايشه قبل وبعد المنفى.

4-  جاءت قصائده منظارا صوبه في اتجاه السجون والمعتقلات للكشف عن عذابات الناس، اختزال كماً هائلاً من أحزانهم وغضبهم، ليكون بذلك قد أسس مناخا جديدا في القصيدة العربية جمع فيه بين الصلابة والرقة وما لافتاته إلا أعلام حق ترفرف في سماء عربية قد لبدتها صنوف من غيوم الجهل والتخلف والتبعية والابتعاد عن  خصوصيات عروبتنا وديننا الإسلامي.

5-    شعر أحمد مطر فيه لمسة نقدية جادة وساخرة تجاه حكاية المجتمع، لأنه يعالج قضية أمة صودرت حريتها وحرمت من حقوقها وهذا ما تبين في نقده للواقع السياسي.

6-    أما في الاجتماعي فقد بين الشاعر أحمد مطر انه يؤمن بالثورة على الواقع الفاسد.