كلية القانون/جامعة بابل بحملة ساندة لجامعة الموصل
 التاريخ :  16/02/2017 11:37:49  , تصنيف الخبـر  كلية القانون
Share |

 كتـب بواسطـة  نبأ نزار الربيعي  
 عدد المشاهدات  293

كلية القانون/جامعة بابل بحملة ساندة لجامعة الموصل

نظراً للظروف الأمنية التي يعيشها بلدنا العزيز وخاصة المحافظات التي سقطت تحت أيادي الإرهاب (داعش)، ونظراً للجهود المبذولة من قِبل القوات الأمنية والحشد الشعبي في تحرير تلك المحافظات، نظمت كلية القانون بجامعة بابل برعاية رئاسة الجامعة المتمثلة بالسيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور قحطان الجبوري و مدير قسم شؤون الطلبة الدكتور صفاء الحفيظ، وبإشراف مباشر من قبل السيد عميد الكلية الاُستاذ الدكتور عبد الرسول عبد الرضا الأسدي، وبمشاركة أساتذة الكلية وموظفيها وطلبتها ، وبالتعاون مع العتبة الحسينية المقدسة والعتبة العسكرية المقدسة، حملة مساندة لدعم قواتنا الأمنية والحشد الشعبي إنطلاقاً من محافظة بابل متجهين إلى محافظة الموصل وتحديداً جامعة الموصل مروراً بمدينة سامراء.

         

حيث قامت الحملة بزيارة القطعات العسكرية في قاطع عمليات سامراء(محور العسكريين)، وقام عميد الكلية برفقة معاون آمر قوة الإمام المجتبى بتفقد القطاعات العسكرية التابعة للقوة واللقاء بالأخوة المسؤولين على العتبة العسكرية المقدسة وتم الإستماع إلى المحاضرة التي اُلقيت من قبل مسؤول الشؤون الدينية في العتبة العسكرية الشيخ عبد الغفار المالكي والذي أكد على ضرورة إهتمام كليات القانون بإقتراح موضوعات تخدم المجتمع العراقي وبالأخص الحشد الشعبي في الوضع الراهن.

         

وبعدها إتجهت الحملة إلى قاطع عمليات الموصل ومن ثم جامعة الموصل حيث قدم السيد عميد الكلية درع جامعة بابل إلى السيد مساعد رئيس جامعة الموصل للشؤون العلمية وبعض الرسائل والأطاريح لطلبة الدراسات العليا التي تمت طباعتها على أقراص الــ(CD)، تعويضاً عن الضرر الذي أصاب الجامعة من الناحية العلمية وكذلك تم تسليم العلم العراقي ليؤكد إن العراقيين جميعاً تحت هذه الراية بالإضافة إلى علم جامعة بابل الذي تم رفعه على أبواب جامعة الموصل.

         

وبعد ذلك عادت الحملة إلى سامراء مرة اُخرى حيث قام السيد عميد الكلية بلقاء آمر قوة الإمام المجتبى السيد رسول الموسوي وكذلك زيارة معاون آمر قوة أبي الأحرار الجهادية السيد عبود الطفيلي.

وختاماً أشاد السادة المذكورين بهذه الحملة وأكدوا على ضرورة التواصل بين الطبقة المثقفة المتمثلة بالجامعات مع أبناء القوات الأمنية وكذلك اُثنيت على الجهود التي بذلت من قبل كلية القانون وأساتذتها وموظفيها وطلبتها في مساندة القوات الأمنية.





أحمد عبد الحسن سرهيد
إعلام الكلية



 
 
 


   28/03/2017 10:51:39
   23/03/2017 11:10:01
   23/03/2017 09:49:04
   23/03/2017 08:51:13
   22/03/2017 10:51:40