لطالب قيصر محمد عبدالله يحصل على شهادة الماجستير بدرجة الامتياز
 التاريخ :  12/01/2017 09:30:57  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم للبنات
Share |

 كتـب بواسطـة  زهراء عبود احمد  
 عدد المشاهدات  925

                                                         الطالب قيصر محمد عبدالله يحصل على شهادة الماجستير بدرجة الامتياز  
حصل الطالب قيصر محمد عبدالله على شهادة الماجستير بدرجة الامتياز عن رسالتها الموسومة ((استخدام جزيئات الذهب النانوية وطاقة أشعة الليزر لقتل بعض أنواع البكتيريا ))
وقال الباحث إن استخدام اشعة الليزر والتقنيه النانو- احيائية والتي تمثل ملتقى علم البايولوجي والنانو تكنولوجي، تعد طريقة حديثة تستخدم كمضاد بكتيري بدلا من المضادات الحيوية التقليدية. الدراسة الحالية هي محاولة لتوضيح كيفية استخدام اشعة الليزر وجسيمات الذهب النانوية او جسيمات الفضة النانوية كلا منها بشكل منفرد، كمضاد بكتيري ضد بكتيريا Staphylococcus aureus ذات صبغة كرام الموجبة وبكتيريا Pseudomonas aeruginosa ذات صبغة كرام السالبة، وكذلك دراسة التاثير الناتج من امتصاص طاقة الليزر من قبل هذه الجسيمات النانوية
      


 على قتل وتثبيط البكتيريا. وبين قيصر ان الطريقة التي تم بها تحضير الجسيمات النانوية هي طريقة الاستئصال الليزري للمعادن (هنا استخدم الذهب و الفضة) في الماء المقطر مع القيام بدراسة الخواص التركيبية والبصرية مثل قطر وشكل الجسيمة وكذلك الامتصاصية الطيفية، ان فحص هذه الخواص تم باستخدام المجهر الإلكتروني النفاذ TEM والمجهر الإلكتروني الماسح SEM ومطياف المنطقة المرئية فوق البنفسجية. حيث أظهرت صور TEM لجسيمات الذهب النانوية، تكوين حبيبات نانوية بحجم اقل من 60 نانومتر اما جسيمات الفضة النانوية فكانت بحجم اقل من 40 نانومتر، في حين اظهرت صور SEM تكون نوع واحد من الاشكال للحبيبات النانوية وتكون على شكل كروي في حالة استخدام الطاقه 700 و 800 ملي جول، وعند الطول الموجي 1064نانومتر. تم تشعيع كلا النوعين من البكتيريا (Staph, Pseudo) بنوعين من الليزرات هما Nd:YVO4 وليزر الدايود GaN بقدرات واطوال موجية مختلفة، وتم توظيف الجسيمات النانوية للذهب والفضة في قتل وتثبيط النوعين المذكورين من البكتيريا، بواسطة تاثير الجسيمات النانوية لوحدها، وكذلك باستخدام خاصية امتصاص هذه الجسيمات النانوية لاشعة الليزر وما يتبعها من الية تفاعل هذه الخاصية مع البكتيريا. الطريقة التي تم اتباعها لمعرفة تأثر البكتيريا سواء باستخدام الليزر بمفرده او استخدام الجسيمات النانوية بمفردها او استخدامهما معا، هي:
1. طريقة تعتمد على تقنيات النمو للبكتيريا، وذلك من خلال الاعتماد على التحليل الطيفي.
2. والأخرى تعتمد على قياس مساحة منطقة التثبيط والقتل. لوحظ عدم تأثر نمو البكتيريا باستخدام اشعة الليزر لوحدها ولفترات زمنية مختلفة، حيث وجد إن هناك نمو عند حضانة(24 ساعه) البكتيريا بعد تشعيعها ولكلا النوعين من البكتيريا. اما عند استخدام الجسيمات النانوية فقد واوضح الطالب النتائج أظهرت وجود قتل وتثبيط للبكتيريا خلال الحضانة لنفس الفترة الزمنية المذكورة سابقا ويزداد هذا المقدار من القتل والتثبيط عند تسليط اشعة الليزر على البكتيريا بوجود الجسيمات النانوية.      
                                                                                                              عباس الجبوري / اعلام الكلية 


   24/05/2017 17:57:51
   24/05/2017 16:58:40
   24/05/2017 16:16:16
   24/05/2017 15:06:54
   24/05/2017 14:34:12