باحثة في تكنولوجيا المعلومات تتمكن من تصنيف الكائنات البكتيرية اعتمادا على برنامج حاسوبي

التاريخ :14/10/2013 07:22:54
كلية تكنولوجيا المعلومات
كتـب بواسطـة  احمد عبود حسن العلاوي عدد المشاهدات 942





تمكنت الباحثة (اسراء هادي علي الشمري) الاستاذ المساعد في كلية تكنولوجيا المعلومات  في جامعة بابل من تصنيف الكائنات البكتيرية اعتمادا على تصميمها لبرنامج حاسوبي تطبيقي يمكن الاستفادة منه في المجالات الطبية و الهندسية والصحية والعديد من المجالات الحيوية المهمة في حياة الانسان .

وذكرت الباحثة ان دراستها الموسومة (تصنيف كائنات فيلم فيديو اعتمادا على تنقيب البيانات لسلوكها الحركي باستخدام تقنية (
graph mining))  تم مناقشتها مؤخرا من قبل لجنة علمية مختصة من اساتذة الحاسبات في جامعات بغداد والتكنولوجية وذي قار وبابل تم فيها تصميم برنامج  الكتروني يبحث عن هذه البيانات وكشف المشترك بينها وتصنيفها حيث تم العمل في هذه الدراسة على كائنات بكتيريا في فيلم فيديوي تضمنت مراحل عدة فالمرحلة الاولى تمثلت في فتح ملف للفيديو وتحويله الى سلسلة من الصور الثابتة اما المرحلة الثانية فتمثلت في تطبيق تقنية التجزئة لفصل مكونات الفيلم(البكتيريا) ومتابعة كل كائن من بداية الفيلم حتى نهايته اما المرحلة الثالثة فتكمن في بناء قاعدة بيانات كبيرة جدا لكائنات الفيلم بعد استخلاص صفات كل كائن مثل صفات الموقع واللون والنسيج وهكذا اما المرحلة الرابعة فتمت فيها ايجاد الصفات الحركية لكل كائن وحركته بكل الاتجاهات والاستدارة وبعدها تم بناء مخطط (graph) لكل صورة وقد كان الارتباط في المخطط بين هذه الكائنات اعتمادا على تشابه صفاتها الحركية لنحصل بالتالي على قاعدة بيانات للمخططات(graph data base) اما المرحلة الخامسة فتم فيها تطبيق خوارزمية(mining) على  (Graph DB)لايجاد تصنيف الكائنات المتشابهة في السلوك ومن ثم وضعها في مجموعات.

مضيفة انها تمكنت من خلال تقطيع الفيلم  الفيدوي الذي هو اصلا  عبارة عن صور ثابتة ومن ثم رؤيته بصورة متواصلة من الكشف عن تحديد نوعية البكتريا او الفايروسات حسب تحركاتها في صور الفيلم فبذلك تشكل كل حركة نراها اعتمادا على سلوكها وعلى هذا الاساس يمكن التعرف على هذه البكتريا  ان كانت  حركتها خاملة او سريعة وبذلك فان المختص في مختبر التحليلات الطبية او الطبيب سوف يعرف بكل سهولة وخلال مدة وجيزة بدقائق معدودة نوعية البكتريا المسببة للمرض وامكانية تشخيصها وبالتالي تحديد الادوية الطبية المضادة لها.

لافتة الى  ان البرنامج الالكتروني  يعد من البرامج التطبيقية المهمة التي لها ابعاد ايجابية كبيرة في المجالات الطبية وصحة الانسان يمكن ان يستفاد منه في المجال البيولوجي لتصنيف البكتيريا او الفايروسات اعتمادا على سلوكها وامكانية تطوير البرنامج في مجالات المراقبة  والتجسس عن بعد من خلال الاقمار الصناعية والطائرات المسيرة دون طيار لكشف تحركات العدو كذلك  يمكن ان يستفاد من البرنامج في مجالات الكشف والانذار عن تحركات اسراب الجراد وغيرها من المجالات الحيوية المهمة.

تجدر الاشارة الى ان لجنة المناقشة لهذه الاطروحة الموسومة (clustering of movie film objects behavior using graph mining ) ترأسها الاستاذ الدكتور (عبد المنعم صالح ابو طبيخ استاذ الحاسبات في الجامعة التكنولوجية) وعضوية الدكتور (كاظم مهدي الموسوي استاذ الحاسبات في كلية التربية بجامعة ذي قار  والدكتور حسين عطية لفتة استاذ  مساعد حاسبات في كلية العلوم للبنات في جامعة بابل والدكتور عبد الكريم عكلة استاذ مساعد  حاسبات في كلية بغداد للعلوم الاقتصادية  والدكتور علي عبد الرحيم استاذ مساعد حاسبات في كلية الهندسة بجامعة بابل والدكتور سعد طالب حسون الجبوري استاذ حاسبات بكلية العلوم جامعة بابل عضوا ومشرفا) كما ان الاطروحة التي كتبت باللغة الانكليزية قومت لغويا من قبل الاستاذ الدكتور(عباس ديكان درويش التدريسي في قسم اللغة الانكليزية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة بابل) وقومت علميا من قبل الاستاذ الدكتور(غسان حميد عبد المجيد من مركز الحاسبة الالكترونية بجامعة بغداد ) وجرت المناقشة على قاعة عمادة كلية العلوم بجامعة بابل ونالت الباحثة على اثرها درجة عال بأمتياز.

  متابعة:عادل الفتلاوي/ اعلام جامعة بابل