كلية تكنولوجيا المعلومات تعقد ندوة توعية لطلبتها عن مخاطر الادوية المؤثرة عقلياً والمخدرات

التاريخ :3/7/2012 8:39:25 AM
كلية تكنولوجيا المعلومات
كتـب بواسطـة  احمد عبود حسن العلاوي عدد المشاهدات 953

university of babylon جامعة بابل عقدت كلية تكنولوجيا المعلومات ندوة توعية موسعة بحثت فيها مخاطر الادمان على الادوية المؤثرة في طب الاسرة والمجتمع والطب النفسي وذلك بحضور السيد عميد الكلية الدكتورتوفيق عبد الخالق الاسدي والسادة معاوني عميد الكلية ورؤساء الاقسام وطلبة الكلية وعلى قاعة الشهيد الصدر في يوم الثلاثاء الموافق 28 من شهر شباط . وقد شارك في هذه الندوة العديد من الاساتذة ذوي الاختصاص في هذا المجال ومنهم الدكتور احمد لطيف السعد الاخصائي النفسي في مستشفى مرجان التخصصي والدكتور حميد نعمة سلمان مدير مكتب الخدمات النفسية في دائرة صحة بابل والدكتور حسن بيعي رئيس قسم طب المجتمع في كلية الطب /جامعة بابلوالدكتور حيدر جابر رئيس الباحثين . وأكد المحاضرون في الندوة على بيان التفريق بين سوء استخدام الادوية الطبية من جهة وبين المخدرات من جهة اخرى حيث وبحسب احصائيات وزارة الصحة العراقية ان نسبة التعاطي على الادوية الطبية المؤثرة عقليا تبلغ (74%) فيما كانت نسبة تعاطي المواد المخدرة لا سيما (المشروبات الكحولية 24%) في حين كانت نسبة المواد المخدرة الاخرى لا سيما مادة (الحشيشة) هي من (1% - 1.5%). وبين المحاضرون في الندوة ان العراق لم يصل لحد الان الى مرحلة المخدرات وانما توجد مشكلة تكمن في سوء استخدام الادوية والمشروبات الكحولية .وقد بين المحاضرون ان تعريف الادمان هو عملية الاعتياد على تناول مادة ما تبدو للشخص المتعاطي بانها منعشة ومريحة وبعد فترة من الزمن يدرك بأن تلك الجرعة لم تعد تكفيه فيضطر الى زيادتها وهكذا بمرور الوقت يحتاج الى جرعات اكبر. وقد بين المحاضرين خلال الندوة عن اهم مسببات الادمان بانها تعود الى مواد كثيرة وواسعة تم حصرها وتحديدها في العالم من خلال البحث والتحري وتم منحها أسماء وارقام محددة ولكن اكثر المواد المخدرة في العراق التي سجلت عنها احصائيات وزارة الصحة العراقية تتمثل بالمواد الصيدلانية المصنعة لأغراض دوائية لها اسماءها والتي لها اعراض مزعجة ومؤثرة ترافقها اعراض كالرجفة وعدم الراحة والاستقرار وان من ابرز هذه الادوية هي(الفاليوم- الاتيفان..وغيرها). وعن اهم مخاطر الادمان على المواد المخدرة اوضح المحاضرون انها تؤدي الى امراض سرطانية في الفم والبلعوم والمريء والجلد وتشمع الكبد والامراض المنقولة كنقص المناعة المكتسبة(الايدز) والتهاب الكبد الفيروسي وقد تؤدي زيادة الجرعة الى الوفاة فضلا عن اضرارها النفسية والعصبية السيئة وابعادها الاقتصادية بسبب الحاجة الملحة لشرائها , وقد كشفت الاحصائيات الصحية في العراق ان نسبة المتعاطين من الذكور تبلغ (96.5%) فيما تشكل نسبة الاناث المتعاطيات (3.5%). اما معاون عميد الكلية للشؤون العلمية الدكتور المهندس ستار بدر سد خان فقد اكد على اهمية دور الكلية في هذا الموضوع كمتخصصين في المعلوماتية بتوجيه المجتمع الى مدى خطورة تلك المشكلة وابعادها الكبيرة من خلال توظيف الكلية في اختصاصها بشبكات الانترنيت وتصميم المواقع الالكترونية التي يمكن ان تصب في خدمة المجتمع واسناد توجهات الدولة في توضيح وبيان الاخطار التي تواجه المجتمع. وقد دعت الندوة الى ضرورة ايجاد حلول لمشكلة البطالة والفقر والسيطرة على الحدود البرية والبحرية للعراق وتشديد الرقابة على الصيدليات والادوية وضرورة زيادة اعداد مراكز الشباب والاندية الرياضية والترفيهية. بمتابعة:عادل محمد طالب/اعلام الجامعة


   30/10/2019 06:06:43
   24/10/2019 05:59:22
   23/10/2019 07:00:51
   23/10/2019 06:58:52
   23/10/2019 05:51:50
   13/11/2019 08:15:06
   13/11/2019 08:09:49
   13/11/2019 07:39:54
   13/11/2019 06:29:41
   13/11/2019 05:48:04