دراسة في كلية التربية للعلوم الصرفة تبحث دور ألعاب الفيديو في التعليم
 التاريخ :  17/05/2018 10:15:55  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الصرفة
Share |

 كتـب بواسطـة  الاء الطائي  
 عدد المشاهدات  191

دراسة في كلية التربية للعلوم الصرفة تبحث دور ألعاب الفيديو في التعليم
بحثت دراسة في كلية التربية للعلوم الصرفة جامعة بابل أعدتها نورا حسن عبيس الطالبة في قسم الرياضيات من اجل نيل شهادة البكالوريوس بعنوان(ألعاب الفيديو في التعليم ) بإشراف الأستاذ  المساعد الدكتورة أسماء شاكر عاشور .
   تضمنت الدراسة دور استخدام ألعاب الفيديو في العملية التعليمية ، فمن خلال اللعب يستطيع الطلبة تطوير قدراتهم لإيجاد طرق مختلفة لحل المشكلات التي تعترضهم ، سيكتشف اللاعبون عادة أنهم بحاجة لهذه المهارات لاحقاً في اللعبة ، وبالتالي فإنهم مطالبون بالمحافظة على مهاراتهم وشحذها لاستخدمها لاحقاً .
وعادة ما توفر ألعاب الفيديو تكريما تحفيزياً عقب النجاح في مراحل اللعبة هذا بالمقارنة مع البيئة الصفية حيث ينتظر التقادير لتقييم أدائهم . وبالتالي فإن بالامكان استخدام ألعاب الفيديو وكبديل للبيئة الصفية مع احتفاظها بمستويات من الصعوبة تعزز التعلم لدى اللاعب إن كانت اللعبة ناجحة فإن اللاعبين سيأخذون الوقت لتطوير معرفتهم بكافة جوانبها ، وبالتالي ستتم ممارسة اللعبة باهتمام كبير لفترة أطول الهدف الأساسي للمطورين هو انتاج لعبة تجذب انتباه اللاعب بطريقة تجعله يرغب في الاستمرار في اللعب .
استنتجت الباحثة ان العاب الفيديو تنمو باستمرار كجزء من الحضارة حيث تكمن الاهمية الكبرى لها في انتشار الالعاب الالكترونية وقبول معظم الفئات العمرية لها وما تتميز به من التفاعلية مع المستخدم وان هذه الالعاب تستمد قوتها من امكانات الحاسوب على التخزين والمحاكاة وكذلك في الوقت ذاته تسهم بطبيعتها العنيفة والمسببة للإدمان الا انه يفتقر الى دليل علمي يثبت الرابط بين العاب الفيديو والتأثيرات السلبية المرتبطة بها تبدو الجوانب التعليمية لألعاب الفيديو للكبار أقل وضوحاً من تلك التي للأطفال فتصميم العاب فيديو تعليمية للكبار تتطلب تصحيحاً أكثر وضوحاً واكثر فكراً ، وغالبا ما ينظر البالغون الى العاب افيديو على انها تسلية في اوقات الفراغ بعد العمل اليومي ولكنها قد ترى على انها سبب لتتميز الاطفال على بعضهم او الخروج من المدرسة او السرقة من الاخرين وأدى هذا التوجه الى ان يعدل الخبراء طرفهم وابتكار طرق جديدة للعب واعادت الدراسات مؤخراً التركيز على السلوك السلبي والتأثيرات النفسية والاجتماعية للألعاب الفيديو
استعرضت الدراسة في فصولها العناصر الأساسية للألعاب التعليمية و مميزاتها وأنماط برامج الالعاب التعليمية وكذلك إيجابيات وسلبيات العاب الفيديو في التعليم ,وتطبيق التصميم التعليمي على الألعاب التعليمية الالكترونية والاسس النفسية والتربوية التي تقوم عليها فكرة الالعاب الرقمية التعليمية فضلا عن نظرية جاجنى ونظرية اختلال التوازن المعرفي لفان إيك ونظرية الدافع لبرينسكي ومبدأ الرد القصصي ونظرية سلايتون والكسندر.

آلاء الطائي : إعلام كلية التربية للعلوم الصرفة




   07/08/2018 10:39:28
   07/08/2018 08:31:55
   07/08/2018 07:47:43
   05/08/2018 10:40:05
   05/08/2018 08:23:31

   17/08/2018 14:53:03
   17/08/2018 14:42:32
   16/08/2018 10:45:03
   16/08/2018 09:52:08
   16/08/2018 09:50:45