الاعلام الواجهة الحقيقية عن افكار وتوجهات المؤسسات

التاريخ :11/09/2012 06:25:39
كلية التربية للعلوم الصرفة
كتـب بواسطـة  الاء الطائي عدد المشاهدات 1174

university of babylon جامعة بابل أقامت شعبة العلاقات العامة والإعلام في رئاسةجامعة بابلورشة عمل لممثلي المكاتب الإعلامية في الكليات يوم الخميس الموافق 6/9/2012 على قاعة الشهيد الصدر لمناقشة معوقات العمل الإعلامي فيجامعة بابل.حيث وضح الأساتذة المختصين في المجال الإعلام كل من الدكتور بدر ناصر والدكتور القيم بأنه كان ولا يزال الإعلام المحور الأساس لبنية المؤسسات بشكل عام، فهو الواجهة التي تعبّر عن أفكار وتوجهات المؤسسات، بل يشكل الإعلام الصورة والواقع والطموح للمؤسسات مع ما يحمل من تأثير بالغ في طبيعة عمل أي مؤسسة، ومن هذا المنطلق تعتمد الكثير من المؤسسات الكبيرة على الإعلام بصفته واجهة فعالة في تحقيق المزيد من المكاسب والنجاحات في عملها. وهذا ما قاد رئاسةجامعة بابلإلى إعادة برمجة الإعلام في الجامعة على وفق التطورات والوثبات التي حدثت في مفاصله، من هنا نجد أن الجامعة سعت الى إقامة دورات تدريبية وورش عمل لممثلي المكاتب الإعلامية في الكليات للنهوض بواقع الإعلام وإعطاء أفضل صورة لواقع التعليم العراقي المتقدم، والذي تمكن ولاسيما في الآونة الأخيرة من أن يحقق وافر المنجزات والمكتسبات المعرفية والعلمية لصالح شعبنا ووطننا العراق. ومن هنا كانت هناك عناية كبيرة من لدن السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور نبيل هاشم الاعرجي ، في دعم الإعلام الجامعي وتطويره على وفق توافق منسجم، حيث أقامت شعبة العلاقات العامة والإعلام في رئاسة الجامعة اجتماعات موسعة وورش عمل لممثلي المكاتب الإعلامية في الجامعة لإبراز الوجه الحضاري والثقافي لهذه المؤسسة بما يتلاءم ومعطيات الوضع الراهن الذي يشهده العراق من تقدم علمي وحضاري ملحوظ، والوقوف على تذليل كل معوقات الإعلام الجامعي بعد أن أصبح له دور مهم في إحداث فضاءات نوعية تسهم في إنجاح الدور العلمي والثقافي والمعرفي لجامعاتنا العراقية. ألاء الطائي : إعلام الكلية