قبول بحث مشترك للأستاذ الدكتور (عامر عمران الخفاجي) في مجلة كلية التربية الاساسية للعلوم التربوية الإنسانية بجامعة بابل

التاريخ :04/05/2020 07:01:17
كلية العلوم الاسلامية
كتـب بواسطـة  حسين علي سلمان عدد المشاهدات 230

نشره عميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة بابل الأستاذ الدكتور (عامر عمران الخفاجي) بحثًا مشتركًا مع الباحث (كرار علي جواد القريشي) بكلية التربية الاساسية بحثاً بعنوان (مهارة التأمل والتدبر وتنميتها في القرأن الكريم – دراسة موضوعية ) في مجلة كلية التربية الاساسية للعلوم التربوية الإنسانية بجامعة بابل. يهدف البحث الحالي الى تنمية مهارة التأمل والتدبر وتنميتها في القران الكريم, يهدف هذا البحث للكشف عن أهم مهارة استعملها القران الكريم في خطابه للعقل وهي مهارة التامل التي تعد من العبادات المهمة التي اكد عليها القرآن الكريم ودعا الله تعالى عباده اليها وحثهم عليها ليعرفوا عظمة الله تعالى وقدرتهِ وليتدبروا آياته وأنها من عند الله تعالى ، لان ذلك يقودهم الى الإيمان المطلق بالله واليقين بهِ وهذا هو صميم هذه المهارة التي اتخذها القرآن في تحفيز العقول وحثها على التفكر وجذب الانتباه لما غفل عن الناس وغاب عن العقول و معرفة تلك القوة الكامنة في الخطاب الإلهي ومحاكاتهِ لأقوى قوة تحكم الجسد وهو العقل ، وكيف كان هذا الخطاب لهُ، وكيف بعث فيهِ روح الواقعية ونظم عملياتهِ الحياتية . واستنتج البحث لذلك نستنتج أن إداء العمل بصورتهِ المتقنة لايتم إلا بمهارة ، لذلك فإن إسلوب القرآن في إداء مهمتهِ التربوية بإقناع هذه البشرية إنما تم بمهارات عديدة استعملها القرآن في خطابهِ لعامة الناس ، وهذه الخطابات كانت عقلية تارة من خلال الدعوة إلى التأمل و غير ذلك ، وتارة كانت نفسية تبت في النفس روح العزيمة ، وتبعثهم عن السؤال عن كل ما هو مجهول ، وتارة حياتيةِ تنظم أمور حياتهم القائمة على المنهج التربوي الرصين الذي لا تشوبهُ شائبة ما ، ولهذا كلهُ ظهر من المهم دراسة محتوى القرآن الكريم الذي هو من أهم ما يعتز بهِ العالم العربي و الاسلامي ، للوقوف على ما أنتجهُ من مهارات لتحقيق أهدافهِ ، على أساس أن تربية ما ، مهما سَمَت أهدافها واتضحت معالمها إذا خلت من مهارات تهيء الضروف المناسبة وتُعد النفوس للمبادرة ، ومن حوافز تجدد الهمم ، وتدفع إلى المزيد من الرغبة في الاستجابة ، ومتابعة التعلم ، إذا خلت من هذا وذاك فإنها تربية لا تحظى بالنجاح غالبًا لذلك أن نجاح القرآن الكريم دليل على توافر الشروط المشار إليها فيهِ.
                      


   08/07/2020 22:14:00
   07/07/2020 08:03:54
   07/07/2020 07:39:54
   05/07/2020 18:42:59
   05/07/2020 13:58:18
   09/07/2020 20:01:36
   09/07/2020 18:23:19
   09/07/2020 17:31:45
   09/07/2020 08:47:01
   08/07/2020 20:49:20