دراسة حول منتجات البوليمر

التاريخ :4/26/2011 7:38:55 PM
كلية هندسة المواد
كتـب بواسطـة  اسماء سليم عبد الرحمن الجنابي عدد المشاهدات 1792

university of babylon  جامعة بابل بعد ارتفاع اسعار النفط بشكل عالي ارتفعت اسعار المواد البوليمرية التي تساهم في صناعة المنتجات والاجزاء البلاستيكية اصبحت المصانع التي تعمل في هذا المجال مهددة بالخسارة لذلك اتجه الصناعيون للبحث عن طريقة تساعدهم على الاستمرار فحاولوا استخدام البلاستك المصنع لمرة واحـــدة ( المعاد ) وذلك من خلال تكسير وثرم هذه المنتجات الى اجزاء صغيرة ثم اعادة تصنيعها او قولبتها لكنهم واجهوا الكثير من المشاكل علما انهم لم يستخدموا هذا البلاستك المعاد 100% وانما بنسب مختلفة من خلال خلطه مع البوليمر النقي ( حبيبات ) ومن هذه المشاكل التي تظهر في عمليات القولبة أي عند استخدام مكائن الحقن او النفخ او الدفع اللولبي انها تحتاج الى ضغوط عالية اي انها تحتاج الى ضغوط هيدروليكية ( جهد دفع وسحق كبير ) مما يؤدي الى استهلاك وتقادم المكائن ( استهلاك المضخات والاجزاء المطاطية للبساتم ) بسبب استخدام درجة حرارة الانصهار ( تى ام ) المستخدمة مع البوليمر النقي او اكثر لأعتقادهم بأن رفع الحرارة اكثر مـــن( درجة حرارة الانصهار ) او الابقاء عليها سوف يساعد في صهر البلاستك المعاد بسرعة اكبر ويسهل جهود السحق الا ان ما حصل هو العكس من ذلك حيث ازداد استهلاك المكائن وذلك للحاجة الى ضغوط هيدروليكية عالية هذا من جهة ومن جهة اخرى فأن المواصفات الميكانيكية والفيزياوية للمنتج تكون واطئــة ( والتي تشمل مقاومة الصدم والقابلية على الانحناء ودرجة تماسك المنتج ). والمقصود بذلك ان مواصفات النظام الزجاجي البلوري للمنتج غير جيدة ومن هنا شكلت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن فريقا بحثيا للتحري عن الحلول العلمية والصناعية للمشاكل التي ترافق استخدام اليلاستك المعاد وبالذات البروبلين المعاد حيث تم اعداد بحثا هدفه رفع الجدوى من استخدام البوليمر المعاد في الانتاج النمطي من خلال استخدام مقدار من الطاقات والجهــــــــود ( الظروف التشغيلية ) لسحق البوليمر المعاد مشابه لما يتم استخدامه لسحق البوليمر النقي وهذه الجهود هي مقدار ضغوط الهيدروليك لدفع البريمة ودورانها ومقدار حرارة الهيترات المسلطة على السلندر ويتم ذلك بتوجيه الاشعة فوق الصوتية على البلاستك قبل دخوله فترة التلدين اي قبل درجة حرارة الانصهار لغرض تكسير اواصر ( c-c ) الفرعية للحصول على سلاسل طولية ذات وزن جزيئي اقل وهذان العاملان ينتج عنهما شبه تكور للجزيئات وبذلك نتمكن من خفض حرارة الانصها ر ونتيجة لهذا ينخفض معامل الانصهار وتزداد المساحة ( A ) ومعنى ذلك ان الغاية من استخدام الاشعة فوق الصوتية هو تحطيم التشابك الفراغي الهندسي للحالة الزجاجية للبلاستك المعاد بأستخدام ( درجة حرارة الانصهار) للبوليمر النقي او اقل منه ( 135 – 150 م ) اضافة الى تحسين المواصفات الريوجيكلية ( سلوك البوليمر خلال فترة التلدين والقولبة للبروبلين المعاد من خلال خفض معامل الانصها ر له والبالغ 6.4 غم /10 دقيقة الى مقدار مقارب الى معامل انصهار البولبروبلين النقي والبالغ ( 4.2 غم / 10 دقيقة ) وتكسير اواصــــــر ( c-c ) الفرعية للحصول على وزن جزيئي قليل . كما وبين الباحثون بأن المنتجات البلاستيكية المصنعة لأول مرة تحمل مواصفات هندسية عالية لأنها تمتلك بناء هندسي شبكي فراغي منتظم ونظام بلوري زجاجي ولكي يعاد استخدامه نحتاج الى طاقات وجهود عالية من حرارة وسحق وضغوط هيدروليكية اكبر مما يحتاجه البوليمر النقـــــي (الحبيبات) كون البوليمر النقي عبارة عن شبكة غير منتظمة والجزيئات بحالة تكور فأن الهدف من اعداد هذه الدراسة التقليل من الجهود والطاقات المستخدمة في حالة استخدام بلاستك معاد وللحصول على مواصفات هندسية لمنتج البوليمر المعاد تمت المحاولة للتحكم بدرجات حرارة الانصهار وتقليل سرعة جريان البوليمر المعاد بعد عملية التلدين والسحق وهو بحالة حبيبات بوليمرية سائلة وبقاءه اطول فترة ممكنه لتكوين نوبات نظام بلوري منتظم كما هو مع البوليمر النقي عند تصنيعه وبالتالي الحصول على منتجات بلاستيكية ذات مواصفات هندسية مقبولة في الاسواق اضافة الى محاولة الحصول على الضغط الفجوي المطلوب من خلال التحكم بتصميم القالب ( قنوات وفجوات ) وطول رأس القالب وكذلك قطر بريمة السحب . وقد توصل الفريق البحثي نتيجة لما تم تطبيقه الى انه يمكن زيادة نسب خلط البلاستك المعاد بعد تكسيره او جرشه بنسب عالية مع اليلاستك النقي ولكي يتم التوصل الى النسب الدقيقة لابد من توفر مختبرات وامكانيات ورصد مبالغ وفي حال دعم هذه الدراسة يمكن التوصل الى نسب الخلط المطلوبة مقابل درجة حرارة التلدين والتزجج المحددة .


   08/08/2020 08:36:29
   06/08/2020 16:20:07
   20/07/2020 16:09:08
   15/07/2020 18:35:55
   15/07/2020 16:39:33
   11/08/2020 19:57:30
   11/08/2020 19:21:29
   11/08/2020 17:43:26
   11/08/2020 17:08:27
   11/08/2020 14:17:15