قسم التاريخ يشارك في المؤتمر الثاني لكلية تربية صفي الدين الحلي

التاريخ :4/20/2011 5:45:20 AM
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ندى عبد الله رشيد الجبوري عدد المشاهدات 676

university of babylon  جامعة بابل قسم التاريخ يشارك في المؤتمر الثاني لكلية التربية صفي الدين الحلي مواكبة مع التطور العلمي الذي تشهده جامعة بابل ولتفعيل دور البحث العلمي في تقدم الأفكار العلمية فقد ساهم قسم التاريخ في كلية التربية الأساسية كل من الأستاذ المساعد الدكتور فراس سليم حياوي السامرائي والأستاذ المساعد الدكتور قيس حاتم هاني الجنابي بالمشاركة في المؤتمر العلمي الثاني الذي أقامته كلية التربية صفي الدين الحلي في يومي 12-13/ 4 / 2011 ببحثين منفصلين عنوان البحث الأول ( صور من الحياة الاجتماعية لمدينة دمشق في العصر العباسي ) ، الذي تلخص بعدة محاور هي : المحور الأول : مدينة دمشق من المدن المهمة في الدولة العربية الإسلامية حيث تعد مركزاً حضاريا مهما، فقد كانت عاصمة للدولة العربية في عصرها الأموي ، فضلا عن كونها من المدن المهمة في العصر العباسي. المحور الثاني: الأفراح والأحزان وفي مقدمتها الأعياد في الحياة الدمشقية زخرت الحياة العامة الدمشقية بأنواع شتى من مناسبات الأفراح والأحزان واللهو في المدة التي نحن بصددها ، كغيرها من المدن والأمصار الإسلامية وتأتي في مقدمتها الأعياد والاحتفالات، وكان للعرب المسلمين في هذه المدينة أعيادهم ، كغيرهم من الأديان الأخرى وهي مناسبات يحتفلون بها معبرين عن فرحتهم بالشكل الذي يليق بتلك المناسبات ومن أهمها ، عيد الفطر وعيد الأضحى. المحور الثالث: صور اجتماعية عرفتها دمشق عبر عهودها السياسية. كانت هناك صور اجتماعية أخرى كوسائل التسلية حيث عرفتها دمشق عبرعهودها السياسية وهي موروثة من التراث العربي الذي عرفه العرب قبل الإسلام، والعصور اللاحقة. اما البحث الثاني فكان بعنوان ( الأوضاع السياسية في الأمبروطورية الساسانية 226-651 م ) حيث تلخص البحث في عدة محاور: المحور الأول: الأوضاع السياسية التي سادت الامبروطورية الساسانية تعد الإمبروطورية الساسنية إحدى أهم الإمبروطوريات التي برزت في بلاد فارس خلال حقبة التأريخ القديم، والتي سيطرت على بلاد فارس حوالي أربعة قرون وشغلت المدة (226-651)م، وتمكنت من التوسع في أغلب أقاليم الشرق الأدنى القديم ، ونافستها الإمبروطورية الرومانية التي سعت هي الأخرى للتوسع في الشرق الأدنى القديم. المحور الثاني : أثر ملوك الدولة الساسانية في سير أحداث تاريخ العالم القديم. ادى ملوك الدولة الساسانية أثراً بارزاً في سير أحداث ليس تأريخ الشرق الأدنى القديم حسب بل في تأريخ العالم القديم بصورة عامة، لاسيما وأن المملكة تحولت بفضل جهور ملوكها الى امبروطورية هي الأكبر بعد امبروطورية الإسكندر المقدوني، وهي آخر إمبروطورية من حقبة التاريخ القديم. المحور الثالث: أثر بيئة وجغرافية ايران في اوضاع ايران التاريخية العامة والسياسية بشكل خاص . كان لبيئة وجغرافية إيران أثر واضح في أوضاع ايران التاريخية العامة والسياسية بشكل خاص، كما اسهمت الحضارات الفارسية التي سبقت ظهور الساسنيين على مسرح الأحداث في فارس القديمة أسهمت في التشكيل النفسي للملك الفارسي الذي ورث تلك الحضارات التي سبقته والتي كانت توسعية في خطاها بصورة عامة.


   12/12/2019 06:37:44
   12/12/2019 06:33:50
   12/12/2019 06:28:52
   11/12/2019 08:25:48
   10/12/2019 12:36:43
   12/12/2019 06:22:36
   11/12/2019 11:58:28
   11/12/2019 07:31:26
   11/12/2019 07:17:51
   11/12/2019 06:43:44