تدريسيون في كلية التربية الاساسية بجامعة بابل يشاركون ببحث في المؤتمر العلمي الدولي الافتراضي الاول لكلية التربية الاساسية

التاريخ :26/06/2020 18:24:07
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 173






تدريسيون في كلية التربية الاساسية بجامعة بابل يشاركون ببحث في المؤتمر العلمي الدولي الافتراضي الاول لكلية التربية الاساسية



شارك ( الاستاذ المساعد الدكتور أسامة عبد الكاظم مهدي )  و ( الاستاذ المساعد سناء سالم نجم ) و (الاستاذ المساعد نسرين حمزة عباسو ( الاستاذ الدكتور عبد الامير خلف عرط ) التدريسيون بكلية التربية الاساسية ورئيس مهندسين ( فلاح كمال محمد ) وزارة التعليم والعلوم والتكنولوجية / دائرة البحوث الزراعية بالبحث الموسوم بـ ( مدى تأثير الملوثات الفيزيائية والبيولوجية الناتجة من المصانع على تحقيق التوازن البيئي من وجهة نظر العاملين في المصانع الحكومية ) في المؤتمر العلمي الدولي الافتراضي الاول لكلية التربية الاساسية ضمن محور العلوم التطبيقية – الطب والبيئة وعلوم الحياة .

 

حيث بدأ الإنسان حياته على الأرض وهو يحاول أن يحمي نفسه من البيئة المحيطة به والتي اقتصر خطرها على الظواهر الطبيعية وظل يكافح لتوفير الغذاء والمسكن والملبس ودخل في عالم الاختراعات والتكنلوجيا وانتهى به الأمر وهو يحاول ان يحمي البيئة الطبيعية من نفسه ومن اختراعاته والتلوث الناتج عنها ، اذ تعتبر مصادر التلوث البيئي الناتجة عن الإنسان  متنوعة إلى الحد الذي يوجد فيه التلوث البيولوجي والتلوث الإشعاعي والتلوث النووي والتلوث الكيميائي وغيرها من الملوثات الغير طبيعية والتي أثرت على مكونات البيئة سواء كانت بريه أو بحريه أو جوية على إنها أضرت بالكائنات الحية وأثرت على صحة الإنسان والبيئة .

وان انتشار المدن الصناعية صاحبه انخفاض خطير جداً في معدل البساط الأخضر والمساحة المزروعة وعدد الأشجار والنخيل وجفاف العديد من العيون والآبار ، كما إن دخان وأبخره المصانع تؤدي الى إنتاج الكثير من الغازات السامة منها أول اوكسيد الكربون واكاسيد النتروجين الغير محترقة ..الخ والتي تؤثر على صحة الانسان بشكل مباشر لانها قابله للاستنشاق وتصل الى اعماق الرئتين لصغر حجمها وتأثيرها على وظائف الرئة مما يؤدي الى الوفاة في الحالات الخطرة أو الحرجة لمرضى الجهاز التنفسي ، يضاف لذلك مصانع الطاقة النووية التي تشكل تهديداً إشعاعياً خطيراً على صحة الإنسان والبيئة على حد سواء وحدوث أمراض سرطان الدم وأورام الغدد اللمفاوية .

ويشير الباحثون إلى إن هناك تقصيراً في المتابعة والمراقبة للحد من النواتج السلبية للمصانع الحكومية والحد من انتشارها لذا ارتأى فريق العمل البحثي الوقوف على مدى تأثير الملوثات الفيزيائية والبيولوجية الناتجة من المصانع على تحقيق التوازن البيئي من وجهة نظر العاملين في المصانع الحكومية وخرج البحث بعدد من الاستنتاجات والتوصيات.

        واستنتج  ان نسبة انبعاث الملوثات من قبل المصانع بشقيها البيولوجية والفيزيائية تجاوز الحد المسموح به وذلك يرجع لاسباب عديده نذكر منها: الغازات الملوثة والسامة اكاسيد الكبريت والكربون والنتروجين المنبعث من اية عملية احتراق بخاصة الاحتراق غير التام ، والوقود المحترق بصورة عشوائية التي تسبب باطلاق كميات كبيرة من الملوثات الغازية وكذلك الجسيمات الماديه التي هي دقائق السخام وعند ذوبانها في مياه الامطار تكون ما يعرف بالامطار السوداء التي سببت اخطارا واضحه على نوعية البيئة ونظافة المباني فضلا عن الانتاجية الزراعية ، وعدم الترخيص بانشاء مشاريع صناعية ضمن القوانين الدولية المفروض ، وعدم وجود شروط السلامة والوقاية المفترض تطبيقها والاخذ بها ، وعدم وجود تخصيصات مالية لمحاولة الاقلال من نسبة التلوث سواء للملوثات البيولوجية والفيزياوية ، وزيادة مداخن المصانع وتزويدها بمرشحات ومصافي لحجز الغبار والدخان .

        واوصى بضرورة تغيير العادات الاستهلاكية ونمط الحياة لعديد من الناس من خلال زيادة الوعي البيئي وتنمية روح المواطنه والانتماء ، وتقليل الاعتماد على المواد الكيمياوية مثل المبيدات والاسمدة والمنظفات والبدء بالاعتماد على الاسمدة الطبيعية وطرق المكافحة الحيوية ، والتوقف عن انتاج الغازات الضارة بالاوزون والبحث عن بدائل علما انها متوفرة ، والعمل على سن تشريعات وقوانين قادرة على ردع المخالفين والمسيئين للبيئة والعمل على تحفيز التعاون الدولي في هذا المجال من خلال وضع اتفاقيات عالمية وتبادل الخبرات وتاهيل الكوادر 




.         

شروق ماجد المشرفاوي / اعلام الاساسية






   23/09/2020 19:57:15
   22/09/2020 18:22:04
   22/09/2020 18:14:42
   22/09/2020 18:09:54
   20/09/2020 18:30:53
   26/09/2020 14:49:46
   26/09/2020 14:36:51
   26/09/2020 10:16:02
   26/09/2020 08:55:41
   26/09/2020 08:29:22