تدريسي في كلية التربية الاساسية بجامعة بابل يحصل على شهادة مشاركة في ورشة عمل عن نظام ادارة التعلم والاعتماد الالكتروني

التاريخ :18/06/2020 18:28:20
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 200






تدريسي في كلية التربية الاساسية بجامعة بابل يحصل على شهادة مشاركة  في ورشة عمل عن نظام ادارة التعلم والاعتماد الالكتروني

حصل ( الاستاذ الدكتور حيدر حاتم فالح العجرش ) التدريسي في قسم التربية الخاصة بكلية التربية الاساسية وعضو مجلس الاعتماد الاكاديمي المؤسسي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على شهادة مشاركة في ورشة الكترونية بعنوان نظام ادارة التعلم  والاعتماد الاكاديمي  والتي اقامتها جامعة Midway University  في الولايات المتحدة الامريكية ، والقتها الدكتورة ايلين بلو مفليد مديرة تكنولوجيا التعليم بجامعة ميداوي ، والدكتور صلاح شاكر عميد القبول عبر الانترنيت والتكنولوجيا الجامعية .

تناولت الورشة عدة محاور ابرزها مفهوم الجودة ، وادارة الجودة الشاملة باعتباره نظام يهتم بتصميم مستوى معين من الخدمة وبشكل يتجاوز توقعات من يستخدمون الخدمات او السلع التي يتم تقديمها .

كما تحدثت عن منظمة الايزو وهي منظمة دولية للمواصفات والمقاييس حددت مجموعة من المواصفات القياسية العالمية الموحدة والتي تطبق على كافة المنظمات الانتاجية والخدمية بهدف الوصول الى جودة افضل ومقبولة على المستوى العالمي . وتطرقت الى جودة التعليم وكيفية تطبيق الجودة في التعليم ، وضمان الجودة والاعتماد الاكاديمي اهميته ومميزاته ومعوقات تطبيقه وهيئات الاعتماد الاكاديمي والجهات المعنية بالاعتماد الاكاديمي من هيئات ومجالس محلية ودولية ، ووضحت الاعتماد المؤسسي ومعايير الاعتماد المؤسسي الوطنية لمؤسسات التعليم العالي في العراق .

وتطرقت الى جودة التعليم وتعني ترجمة حاجات الطلبة والمجتمع وتوقعاتهم إلى

خصائص محددة تكون أساسا في تعليمهم ، كما بينت معنى ضمان الجودة وهو نظام يقوم على أساس منع الخطأ يرمي إلى الارتقاء بمستوى الممارسات المهنية للمؤسسة تعتمد على مفهوم الاعتماد بصورة اساسية ، حيث ان ضمان الجودة في التعليم مجموعة النشاطات والإجراءات التي تتخذها المؤسسة على وفق معايير محددة مسبقا يتم الوصول إليها بانتظام . 

وطرحت معايير جودة التعليم والمعايير هي حكم او قاعدة نسعى للوصول اليه على انه غاية يجب تحقيقها بهدف قياس الواقع في ضوئه للتعرف بمدي اقتراب هذا الواقع من المستوى المطلوب ، اذ ان اغراض المعايير ( تصنيف النظم التعليمية ، وتطوير وتحسين النظم التعليمية ).

وصنفت الى ( المعايير التاريخية اي مقارنة الأداء الحالي بالأداء السابق ، و معايير الأداء المستهدف وهي غايات تحقق في ظل ظروف بيئية محددة ، و المعايير الخاصة بالمنافسين اي مقارنة الأداء بأداء مؤسسة اخري ، و معايير الأداء المطلق وتعني معايير الجودة الكلية.

كما تحدثت عن المؤشرات التي تمكن من الحكم على مقدار ما يتحقق من معايير وتقسم الى مؤشرات كمية وتكون على شكل أرقام ونسب مثلا نسبة عدد الطلبة إلى أعضاء الهيئة التدريسية ، ومؤشرات كيفية و تكون على شكل عبارات محددة تمكن من اصدار احکام نوعية باستعمال مقياس متدرج.

وفصلت القول في آلية ضمان الجودة في التعليم والاعتماد وانواعه ، و أثر الاعتماد الأكاديمي على الطالب الخريج ، ومعايير الاعتماد المؤسسي .





شروق ماجد المشرفاوي / اعلام الاساسية