تدريسية في قسم التربية الخاصة تسجل محاضرة فيديوية عن مفهوم الادارة التربوية وتنشرها على منصة Google classroom و Google meet

التاريخ :04/06/2020 18:41:26
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 357



     



تدريسية في قسم التربية الخاصة تسجل محاضرة فيديوية عن مفهوم الادارة التربوية وتنشرها على منصة Google classroom و Google meet  



سجلت ( المدرس المساعد فاطمة هاشم العوادي) التدريسية بقسم التربية الخاصة في كلية التربية الاساسية محاضرة بعنوان ( مفهوم التربية واهدافها ) لمادة اصول التربية للمرحلة الاولى تربية خاصة للدراسة المسائية وتم نشرها على منصة Google ClassRoom مع رابط Google meet  .

تناولت المحاضرة التربية في بادئ الامر كلمة متداوله بين الجميع عادةً في الحياة العامة وتوجد منذ القدم ليس الان فـ قديمة جدا ترجع أصولها الى ما قبل التاريخ.... فالتربية هي مرآة المجتمع وهي كذلك أداة المجتمع في صنع المستقبل واللحاق بالركب المعاصر من خلال إعداد الفرد و تكوين الشخصية بشكل سوي.. ووضحت الفرق او المعنى لكلمة الاسس - والاصول ، فالأسس هي وضع القواعد وأساساته  مثل بناء جسور او بيوت او بناء منهج .

أما الاصول فتعني أساس يقام عليه بمعنى أصل الشيء أي يكون مماثل أو طبق الاصل مثل الاصول والعادات والتقاليد ، ولا يوجد فرق بينهما ، وتطرقت الى أهداف التربية ( تكوين المواطن الصالح ، النمو الكامل للفرد ،  بناء شخصية الفرد

، تحقيق الكفاية الانتاجية ) .

حيث ان الاصول التأريخية مرت في زمن العمالقة .. فكلما جاء جيل عالج المشكلات التي مر بها الجيل القديم ، ومفهومه الذي كان عليه الجيل السابق مع اي اجتهاد في تحسين وتطوير ولهذه الاصول التاريخية عدة مراحل ، أي انها  قسمت الى سبع مراحل تأريخية مهمة ( ‏التربية في المجتمعات البدائية ، التربية في حضارة وادي الرافدين ، التربية في وادي النيل ، التربية الصينية ، التربية اليونانية

، التربية في  القرون الوسطى ، التربية قبل الإسلام ، التربية الإسلامية

اذ ان التربية البدائية تمتاز ببساطتها وبدائيتها ، ولم تكن معقدة ولم تكن هنالك مؤسسات او مدرسه أو نقل تراث ومالي ذلك او تكيف الوالدن مع اولادهم وعائلتهم كان يقوم بذلك شيخ القبيلة او الكاهن الاعظم حسبما يسموه ، ولذلك قسمت الى نوعين تربية مرئية تقوم على تنمية الفرد وتربية غير مرئية يقوم بها الكاهن ،

بعدها تطورت وجاءت العصور القديمة بدأت تنشأ مدارس وكتب وضهور الكتابة وبدأت الحضارات وقوانين وأنظمة وغيرها .

لذلك امتد جذور العلم والمعرفة الى وادي الرافدين ، وعندما بدأت الحياة بالتطور اصبحت التربية معقده واصعب على الوالدين او العائلة القيام بعمليه التربية لذلك نشأت مهنه جديدة هي مهنه المربين او الإطار الذي يرضى عنه المجتمع هنا يذكر ظهور العبادة ومنها ظهور معلم واحد فقط في دور العبادة ليعلمهم العملية التربوية ومعهم المدارس النظامية أيضا ، وامتدت في حضارة  وادي الرافدين إلى فجر التاريخ اذا بدء التدوين لأول مره في التاريخ البشرية منتصف الالف الرابع قبل الميلاد ، ولعب العراق دورا كبيرا في نقل مشعل الحضارات إلى خارج رقعته الجغرافية ، فبلاد  الرافدين يطلق  على العراق، وتجدر الإشارة إلى أن كل من، وكانت تسمى هذه المنطقة قديما باسم الهلال الخصيب، حيث كانت سهولها الخصبة قديماً موقعاً لحضارات عديدة كحضارة أكد، وسومر، وبابل، وآشور، ظهرت الكتب والمجلات ، وأيضا الخط العربي والمسماري ، وكتب تتعدى ال ألف كتاب

هنا كان للمرأة نصيب من التعليم ، ولها دور في المجتمع وذلك من خلال

اختبار عدة نساء في ذلك الوقت ووجدوا ان كثير منهم متعلمات من خلال تربية ابنائهن ، وظهرت العلوم والمعارف وعلماء الدين .



     

 



شروق ماجد المشرفاوي /اعلام الاساسية






   18/01/2021 20:34:37
   18/01/2021 13:40:58
   17/01/2021 21:29:44
   17/01/2021 21:08:10
   17/01/2021 19:52:01
   18/01/2021 22:10:34
   18/01/2021 21:55:51
   18/01/2021 19:58:41
   18/01/2021 19:48:12
   18/01/2021 19:41:45