مناقشة أطروحة دكتوراه في الكلية للطالب عياد حمزة شهيد لطيف

التاريخ :14/03/2020 07:17:36
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 297

نوقشت أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية للطالب عياد حمزه شهيد من قسم اللغة العربية عن اطروحته الموسومة بـــ ( الانساق الثقافية في الشعر الحلي حتى نهاية القرن الثاني عشر الهجري )

أن النص الشعري العربي القديم نص ثقافي نسقي، يتوسل بجماليات اللغة وتشكيلاتها الاستعارية المراوغة بغية بناء عوالم وفضاءات نسقية لا متناهية، مثلما إن القراءة الثقافية لموضوعات الشعر الجاهلي تمكنت من الكشف عن فاعلية النسق الثقافي في تأسيس الخطابات الأيديولوجية المتضادة، والتمثيلات السلطوية، والسياقات الثقافية المختلفة.

واضاف ان المؤلف يشير في مقدمته للكتاب إلى أن الثقافة العربية وتحولاتها عبر التاريخ، موزعة بين نسقين ثقافيين محوريين هما: سيادة المركز،وهامشية المحيط، فالمركزي في الثقافة العربية نزّاع إلى تحقيق سلطته الفحولية، وتأسيس أنساقه الثقافية الخاصة بكل ما أوتي من قوة لكي يصبح نخبويا مهيمنا مقابل دونية الشعبي والهامشي.

وقال الدكتور عليمات ان التعامل مع النص الابداعي يجب أن يكون رؤيويا معاصرا، اذ ان طاقة اللغة الشعرية عظيمة، وهي لغة القرآن الكريم، داعيا للاستناد في الدراسات الادبية الى قيم الثقافة الحقيقية بعيدا عن المفاهيم التكرارية.

وبين أهمية القراءة الفاحصة التي تحتاج لقارئ حصيف ومثقف، فالنص له حرمته وقيمته، التي تستحق الاحترام من قبل المتلقي ليحصل على دلالات كبيرة،لافتا الى ان الشعر الجاهلي ما زال بحاجة الى مزيد من القراءات التي تتطلب بحثا معمقا،اذ أن الشاعر العربي القديم يعد شاعرا فيلسوفا بالنظر الى القضايا الفكرية ذات القيمة العالية في شعره.



وزاد العليمات ان أي نص يعد ابن بيئته،وله سياقاته الفكرية والانسانية الخاصة به، مشيرا الى ان امكانات اللغة العربية التي تضمر أفكارا وأنساقا بحاجة الى قراءات عميقة وثاقبة.

 

 

 

 


   30/09/2020 13:29:03
   30/09/2020 13:26:31
   30/09/2020 13:21:52
   30/09/2020 13:18:17
   30/09/2020 13:15:33
   23/10/2020 09:19:22
   23/10/2020 09:12:17
   23/10/2020 09:07:08
   23/10/2020 08:34:57
   22/10/2020 19:52:43