تدريسي من قسم العلوم التربوية والنفسية يحصل على ترقية علمية

التاريخ :30/01/2020 17:13:48
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 259

حصل التدريسي  احمد يحيى السلطاني من قسم العلوم التربوية والنفسية  بكلية التربية للعلوم الانسانية على ترقية علمية الى مرتبة استاذ دكتور وذلك لتقديمه بحث الترقية الاول الذي حمل عنوان ( فاعلية برنامج تعليمي مستند الى البنائية الاجتماعية في تجنب الخطأ النحوي لدى طلبة قسم اللغة العربية )

تعد المفاهيم النحوية أساس وصلب علم النحو وفهمها واستيعابها تسهم في تيسير عملية فهمها وتحصيلها، من خلال إيجاد الروابط والعلاقات القائمة بين المفاهيم النحوية ومالها أثر في العمليات العقلية، مثل التمييز والتنظيم والتحليل والتركيب والتصنيف والتعميم والتجريد؛ لذا فقد لقيت المفاهيم النحوية اهتمامًا واضحًا منهجًا وتدريسًا، كما أن المفاهيم النحوية تشكل الهيكل المعرفي للمتعلم. فتكون عند المتعلم العادات اللغوية السليمة من قدرة على تركيب الكلمات، واستنتاج المعاني، والربط بين المواقف المختلفة والتدقيق في صياغة الأساليب والتراكيب حتى تصبح خالية من الخطأ النحوي، ومع هذا الاهتمام فما زالت الصيحات ترتفع تشكو من ضعف الطالبات في النحو، وقصورهن في اكتمال قواعد اللغة في استكمال قواعد اللغة، ويعزز هذه الشكوى أننا نجد الأخطاء النحوية تشيع في أحاديث الطالبات وكتاباتهن في المراحل التعليمية المختلفة، وأرجع الباحثون أسباب هذا إلى عدة أسباب منها: طريقة التدريس المتبعة في تدريس القواعد النحوية، حيث يتلقى المتعلم المفاهيم جاهزة عن طريق الحفظ الآلي.
وقد أكدت نتائج كثير من الدراسات على ضعف اكتساب المفاهيم النحوية ظاهرة ممتدة من المرحلة الابتدائية وحتى التعليم الجامعي، وأن هذا الضعف يمكن علاجه إذا ما تم تطوير أساليب تدريس القواعد النحوية، وذلك بالبحث عن مداخل جديدة لتدريس قواعد النحو، سواء من المداخل التدريسية التي أثبت كفاءتها أو مداخل أخرى يتم اقتراحها.
وتعد النظرية البنائية باستخدام إستراتيجية التعلم المتمركز حول المشكلة أكثر مناسبة لعلاج وتنمية المفاهيم النحوية، ومهارات الأداء النحوي لدى الطالبات، وإستراتيجية التعلم المتمركز حول المشكلة تضع الطالبات أمام مشكلات حقيقية وواقعية، وذات معنى، وهذا يدفع الطالبات إلى البحث وتبادل الأفكار مع بعضهن البعض في كل مجموعة عمل صغيرة داخل الفصل ككل. وهذا يؤدي إلى زيادة دافعيتهن لأداء المهام المطلوبة. ومن خلال تبادل فيما بينهم تنمو المفاهيم النحوية، وينمو تفكيرهن وأدائهن النحوي.