الالتزام في شعر ابي فراس الحمداني بحث تخرج للطالب مصطفى سليم

التاريخ :15/07/2019 08:52:50
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 151

هو أبو فراس الحارث بن أبي العلاء سعيد بن حمدان كان فرد دهره وشمس عصره أدباً وفضلاً وكرماً ونبلاً ومجداً وبلاغة وبراعة وفروسية وشجاعة وشعره مشهور سائر بين الحسن والجودة والسهولة والجزالة والعذوبة والفخامة والحلاوة والمتانة ومعه رواء الطبع وسمة الظرف وعزة الملك ولم تجتمع هذه الخلال قبله إلا في شعر عبد الله بن المعتز، وأبو فراس يعد أشعر منه عند أهل الصنعة

وقد كانت تصدر أشعاره في الأسر والمرض وفرط الحنين إلى أهله وأخوانه والتبرم بحاله ومكانه عن صدر حرج وقلب شجي تبكي سامعها وقد جمعت هذه الأشعار وسمَّيت بالروميات. وهذه الروميات تعد قمة من قمم الأدب العربي حتى عدّها النقاد القدماء مع هاشميات الكميت ونقائض جرير والفرزدق وحجازيات الشريف وخمريات أبي نؤاس وسيفيات المتنبي على أنها من أفضل ما انتجته العربية على مدى تاريخها الطوي

لعل أهم ما يطالع في ديوان أبي فراس هي ميميته الخالدة المسماة بالشافية والتي تبلغ (58) بيتاً فقد احتوت إضافة الى بلاغتها وجزالتها أحداثاً تاريخية مهمة ضمّنها أبو فراس في أبياتها، فالقصيدة في مضمونها العام تتحدث عن جرائم بني العباس تجاه أهل البيت (ع) والمسلمين وتنكيلهم بالناس وغدرهم وفظاعة أعمالهم الوحشية كما احتوت على الأدلة والبراهين على أحقية أهل البيت (ع)


   17/09/2019 17:41:05
   17/09/2019 17:23:52
   17/09/2019 17:05:54
   17/09/2019 16:58:51
   17/09/2019 16:56:08
   19/09/2019 16:55:48
   19/09/2019 15:10:04
   19/09/2019 10:53:18
   19/09/2019 10:48:40
   19/09/2019 10:29:06