الباحثة سناء جبار العبودي ترفد مكتبة العلوم الإنسانية كتابا عن اللغة العربية
 التاريخ :  15/02/2019 17:12:34  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الانسانية
Share |

 كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي  
 عدد المشاهدات  231

رفدت الباحثة سناء جبار  العبودي مكتبة كلية التربية للعلوم الانسانية كتابا بعنوان ( صورة الاخر في قصص سناء الشعلان ) خصص الفصل الأوَّل ( للذات والتواصل )، فبحث في تجليات الذات وما تتعرض له من صراع داخلي نفسي اجتماعي سياسي، ومدى وعيها بذاتها وأهمية وجودها، ومدى استيعاب الذات القاصة للتواصل بين بنية النص والقارئ، فجاء الفصل بمبحثين وسم الأوَّل: (بوعي الذات وتجلياتها)، واشتمل على أربعة محاور، خُصص الأول للذات المغتربة، والثاني للذات الساخرة, أمَّا الثالث فتمحور حول الذات الثورية، وبحث الأخير عن الذات واستلاب الهوية، وثمة محاور فرعية أخرى نتجاوز ذكرها هنا؛ لضرورات الإيجاز والاختصار .  أمَّا المبحث الثاني فكان بعنوان(التواصل), تناول المطلب الأوَّل فيه: الذات والتواصل الديني بفرعيه التواصل مع القرآن، والتواصل مع الشخصيات الدينية، وشمل المطلب الثاني : الذات والتواصل الإنساني والوجداني، أمَّا المطلب الثالث: فقد اشتمل على الذات والتواصل الحضاري والثقافي.   وجاء عنوان الفصل الثاني (ثنائية الذكورة والأنوثة), تحدثنا فيه عن الثنائية وانعكاس الصورة في سرد الآخر وما يحيط بهما من فوارق وقضايا فقُسِّم  الفصل على مبحثين الأول : جدلية ( العقل, التشكيل, الجسد), تناولنا فيه أربعة مطالب، عُنون الأوَّل بصورة الذكورة حين يروي الذكر، والثاني بصورة الذكورة حين تروي الأنثى، أمَّا الثالث فكان البحث فيه بعنوان العقل الذكوري وتشكيل صورة الأنثى، وفي المطلب الأخير تحدثنا عن العلاقة مع الآخر، أمَّا المبحث الثاني: فقد وسم بـ ( قضايا اجتماعية ووطنية) تحدثنا فيه عن  خمسة محاور عُنون الأوَّل بقضية الزواج المبكر وتعدد الزوجات وآثارها النفسية والجسدية على الأسرة ، وفي الثاني ناقشنا فيه قضية الخيانة ،أمَّا في الثالث فقد وقفت الدراسة فيه على قضايا الشرف.أمّا المحور الرابع فقد عنون بقضايا العمل، و في المحور الأخير فقد تناولنا  القضية الوطنية  .

 فيما خصص الفصل الثالث للحديث عن تنوع الصورة وواقعيتها وانزياحاتها السلبية والإيجابية،فكان بعنوان (التنوع الصوري لنماذج الآخر)، تناولنا فيه خمسة مباحث، حمل الأول عنوان صورة الآخر العربي، فيما تناول الثاني صورة الآخر الصّهيونيّ، أمَّا المبحث الثالث فقد كان بعنوان صورة الآخر الإرهابي, وفي المبحث الرابع حاولت الدراسة الضوء على  صورة الآخر السلطوي، أمَّا المبحث الخامس فقد وسمناه بعنوان صورة الآخر الطبقي (الشعب).



   25/05/2019 17:58:48
   25/05/2019 17:30:54
   25/05/2019 17:23:24
   25/05/2019 00:52:12
   24/05/2019 23:23:09