ان التطورات المختلفة على وسائل الاعلام وما تواكب من احداث في المجتمع يشهد حركة سريعة حيث لها دور كبير في نشر الثقافة الرياضية في المجتمع فوسائل الاعلام تهتبر الوسيلة الاكثر تأثير في تعريف الافراد لدور الرياضة في تطوير المجتمع من كافة الجوانب أي من الناحية النفسية والبدنية والعقلية ، فنلاحظ ان ضغوطات الحياة وما يمر بة الافراد من حياة سريعة ليس فيها عامل مؤثر في احداث تغيير نفسي وايجابي على حياة الفرد وهنا يأتي دور الرياضة والمنافسة بين الفرق الرياضة فخلال مشاهدة أي مباراة سوف يخلق عامل من المنافسة نتيجة جذب انتباة الافراد لنوع المنافسة فهذه الالعاب مهما اختلفت فكل فرد له ميل معين لنوع الرياضة التي يرغب اليها فنجدة يتابعها بشدة وينتظر موعد المباراة ليشاهدها من خلال التلفاز وتبدأ مرحلة النقاش في نوع اللعب للفريق الذي يشجعه وهذا الامر لا يقتصر على جنس الذكور فنجد ايضا الاناث لديهن رغبة في متابعة هذا الامر ولكن تبقى نوع الثقافة الرياضية هي التي تتحكم في تحقيق هذه الاعتقدات لذا فمن خلال ما ذكر سابقا تتجلى اهمية البحث الى اثبات دور القنوات الرياضية في نشر الثقافة الرياضية لدى طلبة بعض كليات جامعة بابل . الرياضية ، لذا تكمن مشكلة البحث في بناء مقياس للثقافة الرياضية وتطبيقه على شريحة الطلاب والطالبات في الجامعة للوقوف على حقيقة مستوى ثقافتهم الرياضية وتقديم الحلول المناسبة لها. اما اهداف البحث فقد تضمنت اعداد مقياس الثقافة الرياضية لدى طلبة الكليات وكذلك دور مشاهدة القنوات الرياضية في نشر الثقافة الرياضية للطلبة وكذلك معرفة الفروق بين الجنسين في مستوى الثقافة الرياضية ، لذا استنتجت الباحثات ارتفاع مستوى الثقافة الرياضية لعينة البحث ووجود فروق بين الجنسين لصالح الذكور في مستوى الثقافة الرياضية .
الكلمات المفتاحية : مقياس الثقافة الرياضية ، مشاهدة القنوات الرياضية ، طلبة الجامعات .


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   القنوات الرياضية ، الثقافة الرياضية