Please click on one of the flags to reset Reading-Direction if you consider the current setting invalid

تصميم نظام برامجي لمحاكاة الاخراج المسرحي

Views  2870
Rating  0

 توفيق عبد الخالق عباس الاسدي
21/05/2012 07:46:34
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper
تمهيد

تم تصميم وبرمجة نظام حاسبة يتحاور مع المستفيد (المخرج) حول معلومات تخص المسرح والديكور والممثل وحركاته بشكل تفصيلي ومن ثم يقوم بمحاكاة ورسم صورة للمسرح والديكور موضحاً عليها حركة الممثل ومساراته واتجاهات الوقوف لكل مشهد حيث يوفر النظام امكانية التعامل معه دون الحاجة الى ان يكون المستفيد مبرمجاً وانما يتطلب من المستفيد ان تكون لديه خبرة بسيطة في التعامل مع الحاسبة من ناحية اختيار القوائم وخياراتها وقوائمها الفرعية وادخال البيانات سواء كانت ارقام ام رموز، والنظام يقوم ببناء العلاقات اللازمة وعرض النتائج بشكل صور تحاكي الفعل الدرامي للمشهد على شاشة الحاسبة.

يقدم النظام الامكانيات الاتية:

1.امكانية تغيير الحركة واتجاهها لاي ممثل واظهار النتيجة على الصورة الناتجة.
2.امكانية الاختبار والتدقيق لاكتشاف بعض الاخطاء في الحركة في حالة تعارضها مع القطع الديكورية او تكرار الحركة او عدم الاستغلال الامثل لمناطق المسرح.
3.امكانية عرض معلومات احصائية عن الحركة والمسارات لكل ممثل في المشهد.
2- اهمية البحث والحاجة اليه

ان الدور الذي يلعبه المخرج في عملية الاخراج ووضع العمل المسرحي بصيغته الفنية على خشبة المسرح، ليس وليد صدفة وانما "يلعبه العقل الخلاق في ادراكه للشكل" (1-ص20) وامتزاج الفكرة العقلية في تراكمات الخلق الذهني والاستدلالي المدرك، وبحثنا هذا محاولة تجتهد في ان تكون موضوعية لتفحص الدور الذي اضطلع به الاخراج المسرحي ومازال، في فهم الحركة المسرحية وتوجيهها والتي لايمكن لها ان تزدهر وتتطور بمعزل عن الحركة العملية الجادة في مجال العوم التقنية والتفاعل معها وقيادتها لرسم افاقها المستقبلية المسرحية، اذا ان "هناك ارتباطاً كبيراً بين عوامل التخطيط والقدرات الابداعية" (2-ص175) وفعل الابداع لاينفصل عن الخبرات والتطور العلمي ومن هنا تبرز اهمية تلاقح فن الاخراج مع التقدم العلمي والتقني وخاصة في مجال الحاسوب، اذا انها دخلت وتداخلت مع جميع مرافق الحياة العلمية والفنية والادبية والاجتماعية والسياسية... وعلينا مجابهة هذه المتغيرات السريعة والايجابية فهي "عملية هادفة وليست عشوائية، وانما عملية ذكية وواعية (3-ص49) في دعم العملية الفنية لتحقيق الابداع والابتكار من خلال استغلال الامكانيات الهائلة التي يمتلكها الحاسوب، وبما ان المخرج هو المسؤول الاول عن انتاج العمل المسرحي وتداعياته وعلاقاته المباشرة والدقيقة مع جميع الفريق العمل في الاخراج من فنانين وفنيين وبناية المسرح والجمهور، لابد للمخرج كي يوصل افكاره وابداعاته الى المتفرج عن طريق الممثل ان "يشبع كل ما من شأنه اسناد تلك الافكار ويكون الاشباع عن طريق العناصر البصرية وذلك بالتركيبات، والالوان، وعن طريق العناصر السمعية، وذلك بالايقاع الصوتي المشبع وبأشباع الطبقات المناسبة او عن طريق العناصر الحركية وذلك بأشباع حركات الممثلين التي تركز الفكرة وعن طريق حركة الديكور وحركة الاضاءة" (5-ص32) وهذا يتطلب ان يكون المخرج ذا تركيز سيطرة عالي لغرض الاستغلال الامثل لطاقات الممثلين وامكانياتهم واستغلالهم لجغرافية المسرح افضل استغلال، اضافة الى مكملات العرض الاخرى من ديكور وازياء واضاءة، ويرى الباحثون السعي والاجتهاد لايجاد نظام برامجي يساعد المخرج في الاستغلال الامثل لحركة الممثل على الخشبة وكشف مكامن الخطأ او الاخفاق فيها او في استغلال الديكور ومناطق المسرح. ومن هنا تأتي اهمية البحث والحاجة اليه في تصميم وبرمجة النظام البرامجي, وهذا يتم من خلال الاستفادة من الامكانيات والخصائص التي يقدمها نظام الرسم بالحاسبة Computer Graphics (9,10).


  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • تصميم نظام برامجي لمحاكاة الاخراج المسرحي