Please click on one of the flags to reset Reading-Direction if you consider the current setting invalid

مفهوم الانتباه وأنواعه Attention

Views  17567
Rating  0

 حوراء عباس كرماش السلطاني
20/11/2016 13:45:46
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper
الانتباه Attention:
يعد الانتباه على جانب كبير من الأهمية وأحد موضوعات التي تناولها الفلاسفة كما في علم النفس المعرفي :أرسطو ،أبوقراط ،ويعد الانتباه مدخل للعمليات الأخرى ولا يحدث إدارك أو تفكير دون انتباه وأي عملية عقلية تحتاج إلى الانتباه .

هي وسيلة اتصال في البيئة والتعرف عليها
هي مقدمة ضرورية لبقية العمليات الأخرى
يوجد اتجاهان لتعريف أي مصطلح في أي تخصص :
ـ اتجاه فلسفي :يعرف أي مصطلح عن طريق ذكر مكوناته وخصائصه
ـ اتجاه وظيفي :يعرف المصطلح عن طريق وظيفته أو أهميته ووجد أن يجمع بين التعريفين الاثنين وهي ذكر خصائص والأهمية وبعض التعريفات

خلاصة : موضوع الانتباه من موضوعات الرئيسية ومن اهتمامات علم النفس عامة ومنذ فترة طويلة وقد تنبه الكثير من الفلاسفة والعلماء في العصور القديمة إلى أهمية عملية الانتباه باعتباره وسيلة الفرد في الاتصال في البيئة كما أنه مدخل مقدمة لجميع العمليات العقلية الأخرى ومن الملاحظ أن الفصل الدقيق بين العمليات الدقيق بين العمليات العقلية أمر في غاية الصعوبة نظرا للتداخل الكبير بينها ومع ذلك أهتم العلماء بتفسير كل عملية على حدة مع الضبط التجريبي قدر المستطاع للعمليات الأخرى .
يوجد اتجاهان مفسران لأي ظاهرة ومنها الانتباه :
الاتجاه الأول "الاتجاه البنائي" ينظر أصحاب هذا الاتجاه إلى أن الانتباه حالة من الشعور تتكون من زيادة التركيز على بعض المثيرات وتؤدي إلى الوضوح الحسي وقد وصف فونت الشعور بأنه :يتكون من بؤرة واضحة ومحيط حولها أقل وضوحا والانتباه عملية تتم في بدايتها على سطح أو أطراف الشعور ثم تنتقل إلى بؤرة الشعور.

الاتجاه الثاني " الاتجاه الوظيفي" يرى أصحاب هذا الاتجاه إلى أن الانتباه نشاط داخلي يدفع الفرد ويجعله يوجه سلوكه نحو عناصر البيئة ويهدف إلى إدراكها ومحاولة التكيف والتوافق معها .

صورة مبسطة عن تشكل الانتباه
تعريفات الانتباه :الاتجاه البنائي
1- الانتباه هو تركيز الشعور في شيء أو عدة أشياء
2- عملية عقلية تتصل باهتمام الفرد بشيء معين وعلى نحو واضح أو مركز
3- تركيز القدرات العقلية على الأشياء المحيطة بالفرد
4- هو :الاختيار النشط من بين العديد من المنبهات التي تحيط بالفرد

تعريفات خاصة بالاتجاه الوظيفي
1- هي عملية انتقائية تسهم في إدراك الفرد لعناصر البيئة
2- الانتباه هي علمية عقلية تهدف إلى اتصال الفرد بالبيئة والتوافق معها
3- الانتباه هي عملية وظيفية في حياة الفرد العقلية في شخصية الفرد تقوم بتوجيه الشعور نحو الموقف السلوكي ككل إذا كان الموقف جديدا تماما أو نحو بعض أجزاء المجال الإدراكي إذا كان الموقف مألوفا وسبق للفرد أن مر به ويهدف الفرد من وراء ذلك إلى التوافق مع بيئته
الــخــلاصة : يمكن أن نعرف الانتباه على النحو الآتي :يجمع بين الوظيفي والبنائي
هو تهيئ أو استعداد خاص لدى الفرد "ناتج عن تركيز الشعور على موضوع معين ويعمل على تنشيط و توجيه سلوك الفرد نحو عناصر البيئة بهدف إدراكها والتكيف معها .

تصنيفات الانتباه :
تصنف الانتباه إلى ثلاثة أنواع من حيث أهميته والجهد المبذول فيه وإرادة الفرد
1- الانتباه العفوي : ويكون دون جهد واضح وبطريقة عفوية دون إرادة وقد تكون المثيرات هامة أو غير هامة للفرد "الانتباه يكون دون إرادة من الفرد" مثل الانتباه لصوت دون إرادة الفرد .
2- الانتباه الإرادي العمدي : يتطلب جهد مبذول من الفرد واضح وبإرادة من الفرد وتكون المثيرات هامة بالنسبة للفرد ومن هذا النوع يوجد ما يسمى بالانتباه الأنتقائي : ويعني الانتباه الانتقائي وهو فرع من الانتباه العمدي ويكون بإرادة الفرد ويبذل جهد وهي هامة لكن لا يركز على مثير واحد ،هو انتباه إرادي لكن الفرد ينتقي ويختار بعض المثيرات ويركز عليها أكثر من غيرها . الانتباه لأعلان معين مرئي أو مسموع بإرادة الفرد وتسجيل البيانات الهامة والمحددة .
3- الانتباه القسري "الإجباري" هو نوع من الانتباه يجبر الفرد عليه ويبذل جهد وفي الغالب تكون موضوعات الانتباه غير مهمة بالنسبة له " مثل إجبار معلم للطفل على الكتابة على الصبورة ،يكون الانتباه غير إرادي ،أي بدون إرادته وبدون ترتيب وقد يكون مهم أو غير مهم
إذا يكون الانتباه :إما يكون إرادي : برغبة الفرد وفق لموضوعات هامة ويبذل جهد إرادي انتقائي
أو قسري يبذل الجهد
2ــ تصنيف الانتباه من حيث شدته : ينقسم إلى نوعين
o انتباه عميق :فيما يستجيب الفرد للمثيرات بشده وعمق ويتفاعل معها بتركيز
o انتباه سطحي :عندما تمر المثيرات مرور الكرام دون أن يركز عليها تركيزا كبيرا أو يتفاعل معها .

3ــ تصنيف الانتباه من حيث الاستمرارية : ينقسم إلى ثلاثة أنواع
o انتباه مستمر : يركز الفرد على المثيرات لفترة طويلة نسبيا وبشكل متصل الانتباه لشيء لفترة متصلة مثلا 20 دقيقة هو تركيز مستمر ـ عكس الانتباه لمدة 20 دقيقة لكن يكون بانقطاع .
o انتباه متقطع غير متصل :نتيجة تعرض الفرد للمثيرات على فترات قصيرة نسبيا بينها فواصل زمنية .
o الانتباه المتناوب : ،أي يركز الفرد على مجموعة من المثيرات المعينة لفترة ما ثم ينتقل الانتباه إلى مثيرات أخرى ثم يعود مرة ثانية للمثيرات الأخرى بالتناوب، مثل تقليب قناة تلفاز مدة دقيقة ثم ينتقل لأخرى

4ــ نوعية المثيرات من حيث موقع المثيرات :
o انتباه داخلي : المثيرات الشخصية داخلية حيث يركز الفرد على مثيرات شخصية أو داخلية أمر شخصي يخضع لخصائص الفرد مثل :الانتباه لألم في عضو معين ،لا يشترك فيه أحد .
o الانتباه لمثيرات خارجية : يشترك معها أكثر من فرد ،وأي مثير خارجي يوجه انتباه الفرد سواء كان داخليا أو خارجيا من منظور الفرد ،لا يضمن أن تكون درجة الانتباه واحدة لجميع الأفراد بل يوجد تفاوت .

كيف يحدث الانتباه ؟؟؟
طبيعة الانتباه : يبدءا الانتباه عندما تنتقل الحواس للفرد مثيرات معينة سواء من بيئة داخلية أو خارجية وفقا لوعي الفرد وشعوره بتلك المثيرات ويركز على بعضها و يهمل البعض الآخر والمثيرات التي لا يركز عليها في الغالب تمثل أهمية بالنسبة له وتكون في بؤرة شعوره....أما المثيرات التي لا يركز عليها فقد لا تكون لها نفس الأهمية في تلك اللحظة وقد دلت نتائج الأبحاث على أنه كلما كان وعي الفرد بالشيء الذي ينتبه له محددا وواضح كلما كان الانتباه المبني عليه أكثر تركيزا.
والخلاصة :
أن الانتباه ليس معناه تجريد "عزل،فصل" شيء معين وفصله عن بقية الأشياء الأخرى جزء منها إنما هو تركيز شعوري في شيء معين خلال فترة معينة يمثل هذا الشيء بؤرة الشعور في تلك الفقرة وتكون بقية الأشياء في هامش الشعور وقد ينتقل الانتباه من بين مثيرات الأخرى وفقا لحاجات الفرد واهتماماته فما كان في بؤرة الشعور في وقت ما قد يصبح في هامش في وقت أخر وهكذا والعكس صحيح .

5ــ مدى الانتباه : أنه عدد المثيرات أو العناصر التي يستطيع الفرد الانتباه لها في آن واحد ،بتعريف آخر: هو طول الفترة الزمنية التي يستطيع الفرد فيها الاستمرارية في التركيز على مثير واحد أو حصر ذهنية وانتباهه لموضوع معين
المدى : يعني الحيز "سعة زمنية"هي الفترة الزمنية التي يستطيع تركيز انتباهه لمثير واحد لفترة متصلة.

ماذا يحدث لكي ينتبه الفرد أو لا ينتبه ؟؟
يحدث الانتباه عندما يكون هناك مثيرات حول الفرد تنبهه بطريقة ما ويدرك أن بعضها هام أولا فيحدد وجهته لأحد مثيرات ولا ينتبه لأحد المثيرات عندما لا تهمة أو غير مستعد . يتحول الانتباه في لحظة في بؤرة الشعور ويصبح في هامش الشعور
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العوامل التي تؤثر على الانتباه :
عوامل خارجية :
o الشدة :شدة المنبه كالأضواء الزاهية أو الأصوات العالية
o تكرار المنبه : الشخص ينادي أكثر من مرة للاستغاثة
o التباين والتضاد: الشكل والأرضية كلما كان الشكل أكثر وضوحا من الأرضية كلما كانت أكثر انتباها نظرا للتضاد النوعي
o الحركة: مثيرات متحركة تحث على الانتباه أكثر من المثيرات الثابته "مثل الإعلان المتحرك يجذب أكثر من الإعلان بدون حركة"
o الجدة والحداثة: أنواع السيارات
o الحجم:المثيرات الأكبر حجما أكثر جذبا للانتباه من المثيرات الصغيرة
o موضوع المثيرات المنبه : قد ينتبه الفرد للمثيرات على يمينة أكثر من يسارة أو المثيرات أعلى من مستوى نظرة أكثر من المثيرات التي توجد أسفل مستوى نظرة .

العوامل الداخلية :
o الميول والرغبات:في حالة التعب يقل الانتباه مما كان الفرد في حالة نشاط
o الدوافع والحاجات العضوية : عندما يكون هناك حاجة عضوية ناقصة داخلية فإنها توجه الفرد داخليا
o القابلية للإيحاء: بعض الأشخاص تزداد قابليتهم للخادع البصري وقد يكون هناك مثيرات معينة تجذب انتباههم ويخدعون بها ولا يستطيعون التفريق بين الصواب والخطأ منها .

مشتتات الانتباه :
تتعدد العوامل التي تؤدي لتشتت الانتباه وتنحصر في ثلاثة عوامل
1-عوامل عضوية: مثل التعب ،الإرهاق، سوء التغذية، قلة النوم واضطراباتها ،إفرازات الغدد خاصة الغدد الصماء.
2- العوامل النفسية الاجتماعية: المشكلات الاجتماعية، الخصائص الانفعالية كالقلق الزائد ،العدوانية، ويدخل ضمن الأسباب التهيؤ والاستعداد العقلي لدى الفرد ودوافعه واتجاهاته ومواقف الإحباط المتكررة التي قد مر بها الفرد.
3- العوامل البيئية الخارجية: مثل ضعف الإضاءة ،سوء التهوية، الضوضاء، كثرة عدد الأفراد ،الضغوط البيئية.

بعض النظريات المفسرة للانتباه :
حاول الكثير من العلماء وضع نماذج تفسير للانتباه واعتمد كل منهم على تصور خاص يحدد من خلاله كيفية حدوث الانتباه وعلاقته بالعمليات العقلية الأخرى وفي ضوء نظرية تجهيز المعلومات ظهر نموذج برودبنت والذي فسر الانتباه في ضوء مراحل التي تمر بها المنبهات ابتداء من عرض المثير إلى الاستجابة "الاستجابة هنا تعني تمام الانتباه أي نهاية مرحلة الانتباه .
نظرية نموذج برودبنت : يرى برودبنت أن المعلومات التي تأتي من المثيرات تمر بمرحلة أولى تسمى الإحساس ،المرحلة الثانية هي التعرف،المرحلة الثالثة:إعادة التناول واختيار الاستجابة. وبعد ذلك تصدر الاستجابة التي تجعل الفرد يتوصل إلى الانتباه .
مراحل الانتباه وفقا لنموذج برودبنت:
المرحلة الأولى "الإحساس" : وبعدها تخزن مؤقتا في مخزن قصير المدى ،مهمته حفظ المعلومات لفترة قصيرة جدا وقبل أن تمر المعلومات إلى المرحلة الثانية وهي التعرف.

المرحلة الثانية "التعرف" :تمر على ما يسمى "بالفلتر أو المرشح" مهمته :اختيار المعلومات اللازمة للمرحلة التالية لتمر إليها وبقية المعلومات التي لا تمر أي أنها تنتقي المعلومات الهامة .
في مرحلة التعرف يتم تحويل الإحساسات من الصورة الفسيولوجية إلى صور ـ رموز عقلية يدرك الفرد من خلالها معنى أولي أو معلومات أولية حول تلك المثيرات التي عرضت عليه ثم تنتقل للمرحلة الثالثة
المرحلة الثالثة "إعادة التناول واختيارا لاستجابة" ثم تصدر بعد ذلك الاستجابة التي تجعل الفرد يواصل الانتباه أو يتوقف والشكل التالي يوضح تلك المراحل ورغم أن قبول هذا النموذج منطقي إلا أنه توجد عليه بعض الملاحظات التي سوف يتم توضيحها بعد ذلك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نموذج بردبنت
مثير ??الإحساس ¤¤¤ التعرف ??إعادة التناول واختيار الاستجابة??الاستجابة

المرشح

شرح : يدخل المثير عبر الحواس عبر مرحلة الإحساس ،يتم نقل المثير من حالة واقعية طبيعية إلى داخل الفرد وفي صورة حسية معرفية ـ وتعني مرحلة الإحساس تحتوي على معلومات من المثير الذي عرض على الفرد مثل 10 وحدات من المعلومات مرت في مرحلة الإحساس والمعلومات تختزن لفترة قصيرة جدا لا تتعادى أجزاء من الثانية في مخزن ،ثم يأتي المرشح مثل الفلتر فتمر جزء من المادة وجزء أخر لا يمر وفترة التوقف هي فترة ترشيح أي أن جزء منها يبقى وجزء يمر والذي يتحكم في المرور عوامل التركيز والاهتمام ويمر الجزء إلى مرحلة التعرف أي الإحساس به لكن لا يتعرف عليها وفي مرحلة التعرف تتحول الإحساسات في مراكز التذكر ذاكرة حسية طويلة المدى يختزنها الفرد ويتم تحويل الإحساسات إلى رموز و صور ذهنية لأننا نتعامل مع مخازن تتعامل بشكل رمزي ويتم التعرف على المثيرات بشكل أولي ،أي أن التعرف هنا تكون معلومة أولية ليست محسوسة قد يكون فيها خزن لكن توجد معلومة وصلت لهذه المعرفة يعاد تناول المعلومة في المرحلة الثالثة ويتم إعادة النظر في المعلومة التي تعرفنا عليها في المرحلة الثانية ثم اختيار الاستجابة وهذا هو تصور بردبنت في مراحل مرور المعلومات عبر المثير والاستجابة والاستجابة هنا تعني تمام الانتباه ولا يختص بتفكير أو تذكر.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الانتقادات الموجه لبرود بنت :
1- لم يشير برودبنت إلى كيفية ترشح المعلومات وما هي المحكات التي تجعل جزء من المعلومات تمر في مرحلة التعرف ،يمكن أن تكون عملية الترشيح حسب أهمية المثير وأكثر وضوحا .
أي أن بردبنت لم يوضح الأسس والمعايير التي على أساسها تمر بعض المعلومات وتنتقل لمرحلة التعرف أولا تمر وتبقى في مرحلة الإحساس فقط ولم يشر إلى كيفية ترشح المعلومات.
2- أعتبر برود بنت أن تكوين وتناول المعلومات محكوم بعدد من المثيرات التي توجد محدودية في عملية الانتباه ولم يذكر هذه المحدودية والإنسان يستطيع في لحظة واحدة الانتباه لأكثر من مثير ويدخل عدد كثير من الاستجابات ولم يقل كيف يدخل الفرد عدد من المثيرات المتباينة .
أي أن عملية الانتباه محكومة بعدد محدد من المثيرات وهذا معناه محدودية طاقة الإنسان الموجه للانتباه ولم يفسر كيف يحدث الانتباه لمجموعة من المثيرات المختلفة والتي يستطيع الفرد التركيز عليها بأكثر من حاسة .

نظريات ونماذج أخرى: ظهرت نماذج أخرى للانتباه مثل نموذج ودوتش ودوتش 1963م،ونورمان 1969م ونموذج كيلي 1973م بالإضافة إلى نموذج برود بنت 1958م وتتفق جميعا حول عده مسائل وهي :
o أن المعلومات أثناء معالجتها تمر في عدد من المراحل وهي :
1ـ مرحلة التعرف وتشمل :الإحساس والإدراك 2- مرحلة اختيار الاستجابة 3- مرحلة تنفيذ الاستجابة
o أن الانتباه طاقة أحادية القناة لا يمكن توجيهها إلى أكثر من مثيرين أو عمليتين بنفس الوقت ،فهي طاقة محددة السعة يتم تركيزها على مثير معين دون غيره من المثيرات الأخرى
o أن هناك مرشحا filter يعمل كستارة يسمح بمعالجة بعض المعلومات من خلال تركيز الانتباه عليها ويمنع بعضها الأخر من المعالجة لعدم الانتباه إليها .
o إلا أنه على الرغم من أتفاق هذه النظريات حول المسائل السابقة ،إلا أنها تختلف فيما بينها حول مكان وجود المرشح .
كان في حالة نموذج برود بنت مكون المرشح بين الإحساس والتعرف
أما في حالة نموذج ودوتش ودوتش ـونورمان يكون المرشح بين التعرف وإعادة تناول واختيار الاستجابة .
مثير ??الإحساس ¤¤¤ التعرف ??¤¤¤إعادة التناول واختيار الاستجابة??الاستجابة

المرشح المرشح في نموذج ودوتش ونورمان
في نموذج برود بنت

بعض المفاهيم حول الانتباه :
1- مفهوم مدى الانتباه : هو عدد العناصر أو عدد المثيرات التي يستطيع الفرد تركيز انتباهه عليها في آن واحد أو الفترة الزمنية التي يستطيع الفرد تركيز انتباهه بشكل متصل على مثير واحد
2- مفهوم تموج الانتباه : تغيرات في درجة الانتباه و ليس في فترات معينة بعضها يكون التركيز عالي وبعضها يكون منخفض أ, متوسط ومن رسم مناحي الانتباه يظهر في شكل مموج أما إذا كانت درجة التركيز بنسبة 70% ..فيعطي خط مستقيم لأن الفترة متصلة ،أما لو أخذ منحنى مموج فيعطي مرة 10 % ،30% ،40% ،وهذا يعطي خط مموج الاختلاف في درجة الانتباه "درجة التركيز "الفرد في الانتباه والباقي يكون الانتباه متقطع
الغفلة أو السهو :الانتباه يكون موجود لكن يتوقف لمرحلة الإحساس لكن لم يتعرف على المثير
3- الغفلة والسهو : تعني حالة عدم الانتباه التام يكون فيها المثير أو المنبه كائنه غير موجود وقد تحدث الغفلة أو السهو لأسباب ذاتية كمرحلة فتور أو وهن يعتري ذهن الفرد فترة من الزمن ثم يزول ذلك ويشبه النوم غير الكامل "لا نائم ولا صاحي" وكأن المثير غير موجود "سرحان " مثل صوت المنبه قبل صلاة الفجر .
الأسباب التي تكمن وراء الغفلة أو السهو :
هي الأسباب أو العوامل الذاتية وهي فترة فتور وليست أسباب خارجية

4- الانتباه الانتقائي : انتباه الفرد لبعض المثيرات ليس كلها بإرادة تامة من الفرد ويبذل فيها جهد كبير نسبيا وفي الغالب يكون حول موضوعات يهتم بها الفرد "شكل عملي للانتباه " مثلا عند مرور خمسة أشخاص أمامك فيكون انتباهك انتقائي بالتركيز على أحدهم دون البقية .
5- التهيؤ: استعداد خاص داخل الفرد يجعله يوجه انتباهه نحو نوعية معينة من المثيرات بشكل أكبر من نوعية أخرى،أي تكون حاجة افتراضية داخل الفرد ويكون هناك احتماليه لينتبه لمثيرات دون أخرى ،مثلا :عندما يحب فرد ما اللون الأخضر فيكون اللون الأخضر بمثابة الاستعداد الخاص الذي يجعله يوجه انتباهه له من بين مجموعة من المثيرات .
6- مفهوم حصر الانتباه : الانتباه لا يثبت على شيء واحد إلا لفترات قصيرة وينتقل الفرد لجوانب أخرى من الموضوع الذي ينتبه له ويحاول أن يقلب الموضوع وينتبه له من أكثر من زاوية

7- مفهوم التفريط في الانتباه : نقص في درجة الانتباه أو في شدته أو انعدام الانتباه تماما أي : أن التفريط في الانتباه من أشكاله الشرود الذهني والغفلة أو السهو . وتكون حدود التركيز من العميق إلى السطحي مابين 70% - 20% ويفرط في بعض الجوانب ويكون بالانتقال من مثير إلى أخر "متناوب" أي من درجات التحضير إذا كان الانتباه ينتقل من مثير إلى أخر يكون متفاوت أما إذا كان انقطاع تام فتكون هي الغفلة أو السهو


  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • الانتباه