نظرة عامة على  كلية الصيدلة
     كلمة السيد عميد الكلية

     نبذة عن الكلية وتاريخها

     اهداف , رسالة , رؤى الكلية

     ضمـان الجودة والاداء

      أخر الاخبار من الكلية


كلمـة السيـد عميـد الكلية المحتـرم

 

 

في سعيها الحثيث نحو التكامل في العلوم الطبية استحدثت جامعة بابل كلية الصيدلة في العام 2008 وبذلك تم تكامل المجموعة الطبية فيها وانضمت كلية الصيدلة مع أخواتها الطبية وطب الأسنان والتمريض لأداء الخدمات الملقاة على عواتقهن للمجتمع المصغر لمحافظة بابل وللوطن العراق كافة.


 

أن للمهنة -الصيدلة- المكانة المرموقة في المجتمع على مر العصور وله في التاريخ المحلي في حضارة بابل مكانة لا يدانيها مكانة حيث كان الصيدلي جامعا لكل فنون المعرفة الطبية وكان له تشريعا خاصا في مجموع القوانين المثبتة في مسلة حمورابي وحاليا يشكل الصيدلاني حلقة الوصل بين المريض من جهة والطبيب والممرض من جهة أخرى, هذا من جهة بألإضافة إلى أن للمهنة مردود مادي جيد جدا على صعيد العمل في القطاع الخاص أو الحكومي.

 

 

 


استقبلت الكلية للعام الدراسي 2009-2010 عدد كبير من الطلبة وتعمل عمادة الكلية وكادرها التدريسي والوظيفي على تقديم ما أمكن من أفضل الخدمات العلمية النظرية العملية والاجتماعية لطلبتها والعمل على أعدادهم ليكونوا صيادلة المستقبل الاكفاء المهيئين لأداء دورهم الخدمي الطبي إضافة إلى دورهم العلمي والعملي في إنتاج الأدوية والبحوث المتعلقة بها.

 

                            

 

 

        تعتبر كلية الصيدلة من الكليات القيادية في المجموعة الطبية حيث تشكل نقطة التقاء المجموعة الطبية بكاملها فمن خلال كلية الصيدلة ونشاطاتها السريرية والأكاديمية يستطيع خريجو كلية الطب وطب الأسنان والتمريض والطب البيطري الاحتكاك الغير مباشر عن طريق مهنة الصيدلة، ويلعب الصيدلي دورا كبيرا في خدمة المجتمع من خلال عدة أنشطة منها النشاط الأكاديمي والنشاط السريري بالإضافة إلى النشاط المهني الحر بالإضافة إلى مسؤوليته المباشرة بعمليات إنتاج الأدوية والسيطرة على صرفها وتحديد صلاحياتها وكفاءتها العلاجية.

 

 

 تأسست الكلية حديثا لخدمة المجتمع المحلي لمنطقة الفرات الأوسط بالإضافة إلى إحداث تكامل للمجموعة الطبية في جامعة بابل وللكلية عدة أقسام هي الأدوية والسموم، الصيدلة السريرية، الصيدلانيات، الكيمياء، البايلوجي، العقاقير والنباتات الطبية، والعلوم الأساسية، وملحقة بهذه الأقسام مختبرات مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية والمستلزمات المختبرية بالإضافة إلى رصيد جيد من المواد الكيمياوية والصيدلانية وفي الكلية خدمة مجانية التعليم والمكتبة بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية.وتكون مدخلات الكلية من طلبة السادس الإعدادي/الفرع العلمي ومن ذوي المعدلات المتقدمة وبطاقة استيعابية كاملة في الكلية على مراحلها الخمسة بعدد يقارب 600 طالب حيث تمنح الكلية بعد تنفيذ الطالب 7025 ساعة دراسية وعلى مدى خمس سنوات بالإضافة إلى أربعة أشهر من التطبيق العملي في مؤسسات الدولة والمعامل الصيدلانية والصيدليات الخاصة درجة البكالوريوس في العلوم الصيدلانية ويتمتع خريج الكلية بمهارات أكاديمية متقدمة في مجالات الكيمياء بصورة عامة والكيمياء الصيدلانية بصورة خاصة كما ويؤهل الخريج لأداء واجباته المهنية (إدارة الصيدليات الأهلية)، الصيدلة السريرية، تصنيع الأدوية والمستحضرات الصيدلانية، الطب البديل والسيطرة النوعية، والتحاليل الصيدلانية المتقدمة لتحديد صلاحية الأدوية. بالإضافة إلى إن الصيدلي المتخرج سوف يكون على دراية جيدة بأنواع السموم والملوثات البيئية وطرق التعامل السليم معها.

 

                                  كلمة السيد عميد الكلية الأستاذ الدكتور صباح نعمة كامل الثامر