انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

رأس المال الفكري

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 2
أستاذ المادة ثناء عبد الكريم عبد الرحيم       25/12/2018 18:57:54
عنوان المحاضرة( رأس المال الفكري)

لقد شاع استخدام مفهوم رأس المال الفكري او المعرفي في التسعينات من القرن الماضي بأعتباره يمثل حقيقة عن قدرة المؤسسات على المنافسة وتحقيق النجاح ،فقبل هذا التاريخ كان الاعتماد على المصادر الطبيعية كأساس للثروة ، اما في الوقت الحاضر فيتم النظر الى المعرفة على انها المورد الاساس للانتاج وانشاء الثروة ،لقد اصبحت المعرفة اقوى قوة استراتيجية فالمنظمات تحتاج الى رأس المال الفكري لتحقيق الريادة في اعمالها.
مفهوم رأس المال الفكري :
مصطلح يطلق على الموجودات غير الملموسة المترابطة مع بعضها والتي تمكن الشركة على العمل وتتمثل في المهارات والقدرات والابداع والابتكار لمواجهة تحديات المنافسين واستغلال الفرص لتحقيق النجاح.
ويعرف ايضا" (هو مجموعة المهارات المتوفرة في المنظمة التي تتمتع بمعرفة واسعة تجعلها قادرة على جعل المنظمة عالمية من خلال الاستجابة لمتطلبات العملاء والفرص التي تتيحها التكنولوجيا").
وهو (مجموعة من العاملين يمتلكون قدرات عقلية عناصرها المعرفة والمهارة والخبرة، يمكن توظيفها واستثمارها في زيادة المساهمات الفكرية لتحسين أداء عمليات المنظمة، وتطوير مساحة إبداعاتها بشكل يحقق لها علاقات فاعلة مع جميع الأطراف التي تتعامل معها ).

اهمية رأس المال الفكري

1- زيادة القدرة الإبداعية للمنظمة.
2- جذب العملاء وتعزيز ولائهم للمنظمة.
3- تعزيز التنافس بالوقت من خلال تقديم المزيد من المنتجات الجديدة أو المتطورة.
4- أمكانية البيع بأسعار تنافسية
5- خفض التكاليف و تحسين الإنتاجية.
6- تعزيز القدرة التنافسية.

مكونات رأس المال الفكري:
يتفق اغلب الباحثين على ان رأس المال الفكري يتكون من ثلاث مكونات فرعية وهي:
1-رأس المال البشري
وهي المعرفة الموجودة في عقول عاملي المنظمة سواء اكانوا من العاملين المبدعين او العاملين العاديين الذين يمتلكون نسبة من المعرفة تتناسب وأمكانياتهم وتتمثل هذه المعرفة بالمهارات والابداع والخبرة التطبيقية التي تمكنهم من التفاعل مع الزبائن والقدرة على حل مشاكل الاعمال.

2-رأس المال الهيكلي
وهي عبارة عن معرفة صريحة وضمنية ومخفية ومجسدة في روتين المنظمة وهو موجود في حدود المنظمة وعملياتها ويشمل البنايات والاجهزة والحاسبات والبرامجيات وبراءات الاختراع والعلامات التجارية والتي من خلالها تستطيع المنظمة من مواجهة التغيرات التي تحصل في البيئة.

3-رأس المال العلاقاتي (الزبائني)
وهي المعرفة الموجودة لدى الزبائن (ولاء الزبون للمنظمة) والتي اصبح لزاما" على المنظمة ان تكتسب هذه المعرفة الموجودة لدى زبائنها ليكتمل رأس مالها الفكري وبالتالي التعاون معهم لاشباع حاجاتهم ورغباتهم.

تنمية وتطوير رأس المال الفكري
ان من أهم الطرق التي تساعد في تنمية رأس المال الفكري في المنظمات:
أ-الاستقطاب السليم والفعال :ويتمثل في استقطاب الافراد المؤهلين لغرض اختيارهم في شغل الوظائف الشاغرة في المنظمة.
ب-المهارة والمعرفة : إذ تحتاج المنظمات إلى الافراد الذين يمتلكون المعرفة والمهارة فهم بمثابة خزين واسع من المهارات والمعرفة، وبالتالي فأن على المنظمات تشجيع الذكاء وتشجيع الابتكار والتجديد.
ج-المحافظة على الموارد البشرية الموجودة :ويتم ذلك عن طريق التدريب المستمر والتعويضات والحوافز المادية والمعنوية بهدف المحافظة على رأس مالها الفكري.
د-الاهتمام بالمستفيدين : ويتمثل بالمحافظة على الزبائن وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم حيث يمثل رضا الزبائن محور نجاح المنظمات.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .