انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

مخل الادارة العلمية

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 1
أستاذ المادة ثناء عبد الكريم عبد الرحيم       17/12/2018 19:28:31
عنوان المحاضرة(مدخل الادارة العلمية)
انبعثت النظرة الحديثة للادارة في مطلع القرن العشرين على يد العالم الامريكي (فردريك ونسلو تايلور) وتحديدا" في عام 1911 ،فقد اصبحت الادارة من خلاله تهتم بتحديد الكفاءة الانتاجية بأستعمال احسن الاساليب وارخصها في استخدام الموارد البشرية والمادية والمالية ، ويعد تايلور الذي عاش مابين (1856-1915) رائد الحركة العلمية ،وهو مهندس ميكانيكي عمل باحدى شركات الصلب بالولايات المتحدة الامريكية ، وكان الهدف الاساسى للادارة هو الحصول على اكبر قدر من الرفاهية لصاحب العمل مصحوبة بأكبر قدر من الرفاهية الممكنة للعامل ، ويكون ذلك عن طريق الزيادة فى انتاجية الافراد .
لقد ادت جهود تايلور الى تفجير الثورة الانتاجية التي سمحت للعاملين في الصناعة بالحصول على اجور الطبقة الوسطى ومنزلتهم ، لقد احدث تايلور ثورة كبرى بين العاملين والادارة من خلال تحديد التوجهات الواضحة لتحسين كفاءة الانتاج ، وقد حدد تايلور اربع مبادى اساسية للادارة هي :

1-التطوير العلمي لكل عنصر من عناصر عمل الفرد اثناء اداء العمل.
2-الاختيار السليم للعاملين وتعليمهم وتدريبهم وتطويرهم من البداية.
3-ممارسة السلطة العليا على العاملين للتثبت من ان كافة الاعمال يتم انجازها وفق المبادى العلمية المتطورة.
4-تقسيم العمل والمسؤولية والمساواة بين الادارة والعاملين ،مع الاخذ بالاعتبار ان للادارة الافضلية على العاملين بسبب تحملها للمسؤولية الملقاة على عاتقها.
لقد ركز تايلور على مبدأ الثواب والعقاب كحافز لرفع انتاجية العمل ،وتأسيسا" على ذلك اقترح تايلور بأنه يمكن تحسين انتاجية العاملين بأتباع الطرق الاتية :

1-دراسة الوقت والحركة من خلال:
أ- تحديد وقت نموذجي لاداء الحركات القياسية في العمل.
ب-تحديد حركات العمل القياسية واتباعها بدقة من قبل العاملين.
ج-الغاء حركات العمل غير الضرورية ودمج المتشابه منها قدر الامكان.
د- تطوير حركات العمل المتبقية بطريقة غير قابلة للاجهاد.
2-دراسة مواقع العمل المختلفة : بكل شروطها من انارة وحرارة وفترة راحة، وتوفير الادوات والمعدات بما يؤثر تحقيق انسيابية مثلى في العمل.
3-اختيار العاملين وفق قواعد معينة: وربط الاجر بالانتاج ، وتشجيع العاملين الاكفاء عن طريق منحهم اجور اضافية للاستفادة القصوى من طاقاتهم في العمل ، اما العاملين الكسالى الذين لايتمتعون بالحيوية والنشاط فيتم الاستغناء عنهم.
4- الارتكاز في العمل على مفاهيم (الاستمرار من خلال انتظام العاملين بالعمل خلال مدة من الزمن، الانتاج بتمييز النشاط الفني ،الاجر بمنح العامل الاجر المناسب لمواجهة احتياجاته المادية والاجتماعية).
5- يقع على الادارة العليا مهمة تحديد اساليب الاداء والتقويم والتخطيط: واختيار العاملين بدقة وتدريبهم ودعمهم ماليا" ومعنويا".
اهم الانتقادات الموجهة للنظرية العلمية لفردريك تايلور:
1-الفشل في فهم الدوافع السلوكية للعامل فهو يركز على الدافع الاقتصادي والحياتي للعامل.
2-الاعتماد في تقييم انتاج العامل على اكفأ واجود واقوى عامل وهذه المعايير لاترتبط بالمعيار الانساني.
3-التركيز على الحافز الاقتصادي مما يدفع العامل لان سيستنفذ طاقته ويؤثر على صحته وقد يؤدي الامر الى فقدان عمله.
4-التركيز على الساعة والدقيقة حيث حول العاملين الى اشبه بالآلات مما اربك الاستقرار النفسي لهم.
5-ان فكرة تعدد الرؤساء التي جاء بها تايلور لم تلقى قبولا" وان تطبيقها يؤدي الى ارباك العمل .
6-ان فكرة زيادة الاشراف يؤدي الى كثرة النفقات ،لذا يفضل المديرون ان توجه الاوامر الى الملاحظ وبدوره يوجهها للعاملين.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .