انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظرية النظم

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 1
أستاذ المادة ثناء عبد الكريم عبد الرحيم       16/01/2018 18:08:38
قسم ادارة البيئة / مبادئ الادارة
المرحلة الاولى /الكورس الاول للعام الدراسي 2017- 2018
تدريسي المادة ثناء عبدالكريم
عنوان المحاضرة(نظرية النظم)
تأتي نظرية النظم في إطار النظريات الحديثة التي تقوم على أساس نقد النظريات السابقة سواء التقليدية أو السلوكية لأن كل منھما ركز على أحد متغيري التنظيم (العمل والإنسان) باعتبار أن التنظيم نظام مقفل، بينما يرى للتنظيم في نظرية النظم إلى أنه نظام مفتوح يتفاعل مع البيئة المحيطة به وذلك ضمانا لاستمرارية التنظيم. إن دراسة أي تنظيم لابد أن تكون من منطق النظم، بمعنى تحليل المتغيرات وتأثيراتھا المتبادلة. فالنظم البشرية تحوي عددا كبيرا من المتغيرات المرتبطة ببعضها، وبالتالي فنظرية النظم نقلت منھج التحليل إلى مستوى أعلى مما كان عليه في النظرية الكلاسيكية والنظرية السلوكية، فھي تتصدى لتساؤلات لم تتصدى النظريتين السابقتين.

تعتبر نظرية النظم وسيلة عملية حديثة لتفسير الاشياء والاحداث ،ان مدخل النظم في دراسة العملية الادارية يهيئ وسيلة لتقييم الصعوبات الداخلية للعملية ويربط بينها وبين البيئة الخارجية للمنظمة .
ويعرف النظام (انه الكيان المنظم والمركب الذي يجمع الاشياء والاجزاء التي بمجموعها تشكل تركيبا" كليا" منظما" يعد اكبر من الاجزاء المكونة له).
وهناك نوعان من النظم هما (النظام المغلق والنظام المفتوح) ويعد النظام مغلقا" عندما لايكون هناك تفاعل بينه وبين البيئة الخارجية، اما النظام المفتوح فهو الذي يقوم على اساس التفاعل بينه وبين البيئة الخارجية .
وعلى هذا الاساس فالمنظمة تمثل وحدة اجتماعية تتألف من مجموعة من النظم الفرعية المتفاعلة (الانتاج ، التسويق ، الموارد البشرية ، المالية ، البحث والتطوير ، العلاقات العامة) ، والتي بمجموعها تشكل نظام يتفاعل مع البيئة الخارجية.
وبناءا" على ذلك فكل نظام وفق نظرية النظم يحتاج الى المقومات التالية :

1- لابد من وجود توازن بين الاجزاء المكون للنظام .
2- التعايش والتأثر بين النظام والبيئة الخارجية.
3- الاتصال مع البيئة المحيطة ووجود تفاعل تبادلي بينهما.

ان انصار مدرسة النظم يعتبرون النظام كل شئ يتضمن اجزاء متداخلة وهدفا" يسعى الى الوصول اليه بين الاجزاء المختلفة لتحقيق اغراض المنظمة.

ويتميز النظام وفقا" لنظرية النظم بالميزات التالية:

1-البيئة الخارجية :فنظرية النظم تؤكد على التفاعل التبادلي بين المنظمة وبيئتها الخارجية.

2-المعلومات الراجعة: وتتمثل بالعمليات الادارية (التخطيط ، التنظيم ، التوجيه ، الرقابة) ومتابعة المدخلات من (المواد الاولية ، العاملين ، الاموال) ومعالجتها لتحقيق المخرجات بصورة مقبولة ومرغوبة.
3-استتمرارية نشاط المنظمة لضمان الديمومة والبقاء.

4-النمو والتوسع في نشاطات المنظمة ووفقا" لاحتياجات البيئة المحلية والعالمية.

5-التوازن والتكيف مع كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتكنولوجية

وفقا" لنظرية النظم فأن المنظمة تعتمد على اجزاء رئيسية ترتبط مع بعضها البعض وهذه الاجزاء الرئيسية تتمثل في :
? الجزء الاول: الجزء الاساسي في النظام هو الفرد ( قائدا" ومنفذا") ومن الامور المهمة التي تعالجها النظرية هو الاهتمام بحوافز الفرد واتجاهاته السلوكية.
? الجزء الثاني: الجزء الاساسي الثاني هو الترتيب الرسمي للعمل والهيكل التنظيمي وما يتبعه من المناصب.
? الجزء الثالث : الجزء الاساسي الثالث هو التنظيم غير الرسمي وبصفة خاصة العلاقات بين العاملين وتفاعلهم مع بعضهم البعض.
? الجزء الرابع: الجزء الاساسي الرابع هو تكنولوجيا العمل والالات والعمليات التي يتم تصميمها بما يتناسب والتركيب الفسيولوجي للعاملين.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .