انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

المناهج الادارية

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم ادارة البيئة     المرحلة 1
أستاذ المادة ثناء عبد الكريم عبد الرحيم       25/11/2017 17:14:10
عنوان المحاضرة(المناهج الادارية)
تعد الادارة مفهوما" ومصطلحا" علميا" قديما" يرتبط بقدم الحضارات الانسانية ،اما الدراسة الرسمية للادارة بوصفها علم حديث نسبيا" الى نهايات القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين.
اولا": المنهج الاسلامي في الادارة .
وهو المنهج الإداري المتكامل والشامل للحياة الإنسانية بوصفه من وضع الخالق عز وجل، وهو الذي يتناسب وكافة الأحوال والأزمان.
لقد استمدت الحضارة الإسلامية أسسها العلمية الإدارية من القرآن الكريم والسنة النبوية ونهج الخلفاء الراشدون، ونظر الاسلام إلى الإنسان على أنه كائن اجتماعي يحتاج للاحترام والتقدير والرضا كما يحتاج لأجرته .وقد عرفت الدولة الإسلامية نظامي المركزية واللامركزية في الإدارة ، وتفويض السلطة والمسؤولية ، وتقسيم العمل والتخصص، وإنشاء الدواوين (السجلات).
يتسم هذا المنهج الاسلامي بعدة مميزات منها:
أ-الشمولية : ان المنهج الاسلامي يشمل جميع مظاهر الحياة فهو فهو يتسم بالرحمة والعدالة وهو علم وقضاء وهو مادة وثروة أو كسب وغني وهو جهاد ودعوة أو جيش وفكرة كما هو عقيدة صادقة وعبادة صحيحة .
ب-العدالة : حيث أن الله عز وجل من أسمائه العادل وصفاته العدل لم يكن ليضع منهج للحياة لا يتسم بصفة العدل فهو يعدل بين الحاكم والمحكوم ويحدد لكل منهم واجباته وحقوقه.
ج-المرونة : تقسم الاحكام الإسلامية إلى قسمين ، القسم الاول لا يستطيع أحد أن يدلي فيه برأيه وهذا القسم يشمل الفرائض والأحكام الشرعية القطعية وهناك قسم آخر وهو ظني الدلالة وهنا يتدخل العلماء المجتهدون ليقرروا ما اراد الله عز وجل في هذه النصوص.
ثانيا": المنهج الكلاسيكي Classical Appoarch
يتمثل الفكر الاداري الكلاسيكي بمنظورات مجموعة من المفكرين والعلماء والباحثين والمهتمين الذين يمتلكون رؤى ومنظورات تتعلق بالموضوعات والمتغيرات التي تنضوي تحت لوائها، وتعتبر المدارس الكلاسيكية من اقدم المدارس التي وضعت التقاليد الاولى لعلم الادارة .
و يتضمن عددا من النظريات في أوروبا وأمريكا في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين ويعتبر من اقدم المناهج التي وضعت التقاليد الاولى لعلم الادارة
يتمثل هذا الفكر بالمساهمات من المفكرين والعلماء والباحثين ، ومن اهم الرواد في هذا المجال الاميريكي (فريدريك تايلور) الذي وضع نظرية الادارة العلمية والفرنسي (هنري فايول)، الذي وضع نظرية المبادى الادارية والالماني (ماكس فايبر) الذي وضع النظرية البيروقراطية.

ثالثا": المنهج السلوكي Behavioral Appoarch
المنهج السلوكي هو المنهج النقيض للكلاسيكي وأفكاره، حيث ركز هذا المنهج على الجوانب غير الرسمية واهمية تكييف الهيكل التنظيمي بما يتناسب ومتطلبات المنظمة وضرورة فهم سلوكيات العاملين وحاجاتهم واتجاهاتهم في مواقع العمل المختلفة ،
ويعد التون مايو وزملائه من جامعة هارفارد الامريكية هم الذين قادوا الدراسات المبكرة في مصانع هاوثورن التابعة لشركة ويسترن إلكتريك الأمريكية التي اهتمت بالعنصر البشري وبخلق علاقات إنسانية بوصفها الأهم والأكثر تأثيراً على العمل، وركزت هذه الحركة على الاهتمام بالفرد كأنسان من خلال اتصاله وتفاعله مع جماعته في العمل وأثبتت ان للعوامل النفسية والعلاقات الاجتماعية دور كبير في زيادة الانتاجية.
رابعا" المناهج الحديثة Modern Appoarches
وهي التوجهات الحديثة في الادارة والتي ظهرت في مطلع ستينات القرن العشرين ومن ابرزها :
1-الادارة الموقفية.
لقد اهتمت المدرسة الموقفية بالتحري عن اوجه القصور في المدرستين الكلاسيكية والانسانية واعطت تصور كامل للمتغيرات التي تتحكم في ادارة المنظمات ،وان جوهر فكرها يؤكد على اهمية وضرورة توافق ممارسات الادارة مع عدة متغيرات رئيسية تشمل البيئة الخارجية المحيطة بالمنظمة ،التكنولوجيا المستخدمة في العمل، العاملين والمدراء في المنظمة.
تعتمد مبادئ الادارة الموقفية على الاهتمام بتحليل وفهم التباينات والاختلافات بين المواقف والحالات المختلفة واختيار اسلوب انسب الحلول لها ،وتركز الادارة الموقفية على اهمية توافق ممارسات الادارة مع متغيرات البيئة الخارجية المحيطة بالمنظمة والمتمثلة بالتكنولوجيا المستخدمة في العمل والمدراء والعاملين في المنظمة.
2-الادارة بالأهداف.
هو المبدأ الذي يركز على كيفية تحقيق المؤسسة لأهدافها، ويعتمد هذا الأسلوب على المشاركة الديمقراطية وحسن العلاقات بين المديرين والمنفذين.

3- نظرية Z في الإدارة : ( أو النظرية اليابانية في الإدارة الحديثة ) ( فلسفة ادارة الجودة الشاملة):
يعد مصطلح الجودة المصطلح الكبير الذي شغل بال واهتمام المفكرين الاداريين في الوقت الحاضر ،والذي ارتبط بشكل قوي بالشركات اليابانية في العصر الحديث.
وهي أفضل وأحدث النظريات المطبقة حالياً في كبرى الشركات العالمية والتي أثبتت مدى فائدتها للمنشئات والإدارات الحكومية وغيرها ، وتساعد الإدارة بالجودة الشاملة على تحقيق الهدف من خلال إلغاء العيوب والأخطاء التي قد ينطوي عليها المنتج أو الخدمة، وإضفاء طابع القوة على التصميم الذي يخرج به المنتج، وتسريع الخدمة، تخفيض التكلفة وتطوير جودة العمل كل ذلك من خلال تغيير ثقافة التنظيم.





المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .