انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

مفهوم ادارة الموارد البشرية

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم الادارة الصناعية     المرحلة 2
أستاذ المادة كامل شكير عبيس الوطيفي       23/03/2018 08:17:01

محاضرة 1
ادارة الموارد البشرية Human Resource Management
مفهوم إدارة الموارد البشرية
تعدّ إدارة الموارد البشرية من الوظائف الأساسية والضرورية لأي منظمة من اجل تحقيق أهدافها الاستراتيجية. لذا يتوجب على المنظمة استقطاب هذه الموارد ورفدها بالمهارات والقابليات اللازمة للموارد البشرية من خلال الدورات التدريبية وتقديم المكافآت المالية والمعنوية وفقاً لأداء الأفراد.
إن من الصعب إيجاد مفهوم عام وشامل لمصطلح (إدارة الموارد البشرية) لأن هنالك العديد من التعريفات لهذا المصطلح ومن وجهات نظر مختلفة. وسوف نستعرض بعض المحاولات التي توضح مفهوم إدارة الموارد البشرية وكالاتي:-
- هي النشاط الإداري المتصل بتحديد إحتياجات المنظمة من الموارد البشرية والعمل على توافرها بالأعداد والكفاءات التي تتناسب مع إحتياجات المنظمة والعمل على أستخدام تلك الموارد أستخداماً فعالاً في تحقيق أهداف الكفاءة الانتاجية.
- وهي الإدارة المسؤولة عن زيادة فاعلية الموارد البشرية في المنظمة وذلك بهدف تحقيق أهداف الفرد والمنظمة والمجتمع .
- وأنها ذلك الجزء من المنظمة الذي يهتم بالناس وأبعادهم .
- هي مجموعة شاملة من المهام والنشاطات الأدارية التي تهتم بالتوظيف والتطوير والتحفيز والمحافظة على قوى العمل (الموارد البشرية) بما يحقق الكفاءة والفاعلية.
- وهي أنموذج متميز لإدارة البشر الذي يسعى لتحقيق الميزة التنافسية من خلال إستراتيجية الحصول على موارد بشرية تتميز بالإلتزام والولاء.
يلحظ مما تقدم أن إدارة الموارد البشرية تمثل مجموعة أساسية من القواعد يجب تطبيقها وإتباعها من أجل تطوير الإدارات وكذلك تطوير الاداء لتحقيق مصلحة الأفراد والمنظمة.
مراحل تطور ادارة الموارد البشرية
عند ظهور الثورة الصناعية في اوروبا بدا الاهتمام بالتصنيع وبحث السبل لتطويره، وظهر الكتاب والمفكرون الذين فسروا الظواهر الاقتصادية والاجتماعية حسب اعتقادهم السائد، وتعد المدرسة البيروقراطية لماكس ويبر اولى المدارس الادارية الى جانب المدرسة العلمية لفردريك تايلر، حيث بدا الاهتمام بالافراد كونهم الاداة الرئيسة للانتاج، لكن ظهور انموذج العلاقات الانسانية لالتون مايو ساهم بابراز اهم الجوانب التي تساعد في زيادة الانتاج كماً ونوعاً، حيث اهتم بالافراد من خلال التجربة التي اجراها في مصانع هورثون والتي ادت لظهور مدرسة العلاقات الانسانية في العشرينات من القرن الماضي، وبدأ ظهور فلسفة ادارة الافراد والوظائف المشتركة بها، تلتها مرحلة الثلاثينات التي اتسمت بالتطورات الاقتصادية والسياسية والتي اثرت بشكل كبير على ديناميكية ادارة الافراد والاعمال وتحليل الوظائف، واهم هذه التطورات بروز دور النقابات والاتحادات والمطالبة بزيادة الاجور وتحسين الظروف البيئية في العمل، فضلاً عن الاهتمام بتحديد اجراءات الشكاوي والتظلمات، وتوسع العمل في الخمسينات والستينات بسبب ازدياد عدد المنظمات وتوسع الحياة في كل مجالاتها، مما ولد الحاجة لظهور منظمات جديدة تلبي الاحتياجات حسب البيئة المتغيرة، واستمر الحال لعام 1970، وتأثرت تلك الفترة بالاتي:-
- تشكيل التنظيمات والاتحادات المهنية.
- التخصصات العلمية وتطبيقاتها في العمل.
- التشريعات والقوانين.-الفعاليات الحكومية.- التغييرات الاجتماعية .
في عام 1980 ظهر انموذج الموارد البشرية عند ما ظهرت التشريعات الخاصة برفاهية الافراد ونظم الخدمة الصحية والامن الصناعي واعتبرت ادارة الافراد مهنة اساسية لتطوير الجوانب الاجتماعية. ومن اهم المصطلحات الاخرى لادارة الموارد البشرية هي :(ادارة الافراد، ادارة الخدمة المدنية، ادارة الوظيفة العامة، ادارة الموارد البشرية، ادارة شؤون الموظفين).
أهمية إدارة الموارد البشرية
إن تحقيق الهدف الأستراتيجي للموارد البشرية يتم من خلال تنظيم العلاقات بين المنظمة والعاملين فيها، إذ تعد الموارد البشرية وسيلة المنظمة وغايتها في الوقت نفسه فيمكن وصفهم مصدر نجاح أو فشل المنظمة.
إذ ان وجود إدارة جيدة للموارد البشرية وكفاءات متخصصة في إدارة هذا المورد قادرة على جذب الكفوئين لشغل الوظائف ثم الحفاظ عليهم سوف يزيد من إنتاجية المنظمة ويقوي مركزها الأقتصادي على الأمد البعيد وهنالك عدد من العوامل التي حتمت الإهتمام بإدارة الموارد البشرية :
1- إن إدارة الموارد البشرية تمثل إحدى الوظائف الأساسية لأي منظمة الى جانب وظائف أخرى، ( كالانتاج والتسويق والإدارة المالية) وغيرها من الوظائف الأخرى، وبذلك يجب الإهتمام بهذه الوظيفة ودراستها بغية تنظيم موارد المنظمة وتوجيهها نحو الانتاج وتحقيق الاهداف.
2- تسهم إدارة الموارد البشرية في زيادة وتوثيق فاعلية المنظمة من خلال تطوير البرامج التدريبية للعاملين، ومن ثمّ تعزز أهميتها في نقل رسالة المنظمة الى الموارد البشرية ومن ثم زيادة قدرة المنظمة على المنافسة.
3- تسعى إدارة الموارد البشرية الى مراقبة البيئة الخارجية والداخلية للوقوف على نقاط الضعف والقوة في اداء المنظمة، فضلاً عن تحديد الفرص والتهديدات ذات الصلة بالموارد البشرية .
4- ان دراسة الموارد البشرية تتيح لنا التعرف على كيفية استغلالها بشكل جيد. لأن هذا المورد يمثل نشاطاً اقتصادياً في المجتمع، لأنها مصدر القوة العاملة الموجودة في المجتمع.
5- حتمت التحديات والتطورات التكنولوجية الحديثة الإبقاء والمحافظة على قوى عاملة ذات مهارة وكفاءة عالية.
6- مسؤوليات إدارة الموارد البشرية نحو تحسين الإنتاجية لمواجهة التضخم والبطالة وتدهور البيئة وسوء العلاقات الأنسانية .
7- ان دراسة ادارة الموارد البشرية تعد عاملاً أساسياً بالنسبة للمنظمة لأنها تساعدها في التعرف على النشاطات التي يمارسها مديرو هذه الموارد، كذلك يساعد المنظمة على اختيار الموارد البشرية اختياراً مناسباً.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .