انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نشأة علم الاقتصاد

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم الادارة الصناعية     المرحلة 1
أستاذ المادة عبد الجاسم عباس على الله الخالدي       17/03/2013 07:26:42

نشأة علم الاقتصاد

اشتق مصطلح علم الاقتصاد من لفظ يوناني يتكون من كلمتين ( oikos ) ومعناها المنزل و( nomos ) ومعناها تدبير ، وبذا يكون معنى اللفظ اليوناني (تدبير المنزل ) بمعنى الطريقة التي يمكن من خلالها إدارة شؤون المنزل بأفضل صورة. غير إن هذا لايعني إن اليونانيين القدماء هم الذين اسسو علم الاقتصاد كعلم مستقل .
يعد أرسطو أول من استخدم كلمة اقتصاد الذي يقوم على تحليل الظواهر والمشاكل الاقتصادية وانه أول من دفع الاقتصاد في سبيل أن يصبح علما . كما كانت هناك أفكار اقتصادية في العصور الوسطى سواء بالنسبة للحضارة المسيحية في أوربا أو الحضارة الإسلامية في الشرق الأوسط ، غير إن وجود مثل تلك الأفكار الاقتصادية لايعني إن هناك علم اقتصاد بالمعنى المحدد للعلم .
فعلم الاقتصاد نشأ في تاريخ حديث نسبيا ، فعلى اثر التطور الذي أعقب العصور الوسطى ظهرت تيارات من الأفكار الاقتصادية فقد ظهرت مدرسة التجاريين منذ بداية القرن الخامس عشر وحتى منتصف القرن الثامن عشر ثم ظهرت مدرسة الطبيعيين ( الفيزيوقراط ) وبعد إن تطورت الحياة الأوربية من جميع نواحيها الاجتماعية والفكرية والسياسية والاقتصادية ، ظهرت المدرسة الكلاسيكية انعكاسا لهذا التطور واستجابة لمقتضياته وبظهورها دفعت الفكر الاقتصادي دفعة قوية نشأ على أثرها الاقتصاد كعلم مستقل بين العلوم الأخرى، حيث يذهب معظم الكتاب إلى القول إن أصل علم الاقتصاد يعود إلى عام 1776 عندما نشر آدم سميث كتابه الكلاسيكي (( بحث في طبيعة وأسباب ثروة الأمم )) الذي درس كيف تتحدد الأسعار الفردية وكيف تتحدداسعار الأرض والعمالة ورأس المال، ومهما يكن من أمر فان سميث يعتبر رائد المدرسة الكلاسيكية التي ظهرت أفكارها في بريطانيا التي كانت آنذاك تمسك بزمام التقدم العلمي والصناعي والتجاري، وقد استلهم التقليديون أفكار من سبقهم وبخاصة المدرسة الطبيعية والمدرسة اليونانية وتأثروا بثورة العلوم واكتشاف القوانين التي تحكم عمل النظام الطبيعي .
في القرن التاسع عشر كان علم الاقتصاد قد نجح أكثر بكثير من غيره من العلوم الاجتماعية في إنشاء نظرية متماسكة الأجزاء هي النظرية الكلاسيكية ، إذ تذهب هذه النظرية إلى إن دوافع النشاط الاقتصادي عند الإنسان أكثر انتظاما مما يجعل التنبؤ بها أسهل من التنبؤ بكل مظاهر سلوكه الأخرى ، وافتراض وان الإنسان في الشؤون الاقتصادية يتصرف تصرفا عقلانيا ، بمعنى انه يحاول إن يبلغ أقصى حدود الرضا بأقل مجهود . وان التقدم الذي أحرزه علم الاقتصاد بعد الكلاسيك جاء تكملة لآرائهم أونقدا لها .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .