انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

ادارة الخطر والتمين

الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم الادارة الصناعية     المرحلة 4
أستاذ المادة ثامر هادي عبود الجنابي       04/12/2012 15:14:05
ادارة الخطر والتأمين : Risk Management And Insurance
------------------------------------------------------------------------------------
مهما اختلفت انواع الاخطار التي يتعرض لها الانسان نجد انها تشترك جميعها في صفتين اساسيتين:
01 الخسارة المالية
02وقوعها ليس امرا مؤكدا
و الاخطار التي يتعرض لها الانسان تنقسم الى ثلاثة اقسام :-
01 الاخطار الشخصية: - الوفاة –المرض – البطالة – الشيخوخة 0
02 اخطار الممتلكات : الحريق – السرقة – الضياع 0
03 اخطار المسؤولية المدنية : الضرر الذي يحدثه الانسان الى انسان اخر ويكون مسؤولآ عنه امام القانون ,مثل
حوادث السيارات والسفن والطائرات او الضرر الذي يسببه الاطباء والمهندسين والصيادلة في المهنة0

كيف يتفادى الانسان الخطر:
يتفادى الانسان الاخطار عن طريق الوسائل التالية:
01 تفادي منع وقوع الاضرار باستخدام واستحداث الوسائل المختلفة التي تمنع الحريق اوالامراض
02 الادخار وتكوين الاحتياطي لمواجهه الاخطار (يدخر الانسان جزءآ من دخله لمواجهه الخطر)
03 يلجأ الانسان الى تعاونه مع الاخرين الذين يتعرضون مثله لخطر معين على توزيع الخسارة المالية الكبيرة التي تصيب واحد منهم وبذلك يتحمل كل منهم جزءآ بسيطآ من هذه الخسارة0 فيقل بذلك عبأ الخطر عليهم جميعاً .
هذه الطريقة في مواجهه الخسائر المالية التي تنتج عن الاخطار تسمى (التأمين) . ويعرف التامين على انه :
وسيلة يصبح بمقتضاها عبأ الخسارة الناتجة عن تحقيق خطر معين عبئاً خفيفاً بالنسبة لعدد كبير من الافراد بدلآ من ان يكون كبيرا ًبالنسبة لعدد قليل منه0
وفق هذه المفهوم يتخذ التأمين شكلين مختلفين :
الشكل الاول:
يمكن تقدير القيمة الكلية للخسائر التي تنتج عن تحقيق خطر معين خلال مدة معينة سنة مثلآ بالنسبة لمجموع الافراد المتعاقدين سويا وتقسم هذه القيمة فيما بينهم وبذلك يدفع كل منهم مبلغاً يسمى بقسط التأمين ومن حصيلة هذه الاقساط يعوض الذين يتحقق الخطر لهم عن الخسائر المالية التي تصيبهم 0
الشكل الثاني:
يمكن ان ينص انفاقهم على تقسيم قيمة الخسائر التي تنتج عن تحقيق خطر معين بالنسبة للبعض منهم بعد تحقيقه فيما بينهم وبذلك لايدفع أي منهم شياً قبل تحقيق الخطر أي لايكون هنالك اقساط تأمين محددة يجب على كل منهما دفعها عند التعاقد0
والتأمين باي شكل من هذين الحالتين يسمى بالتأمين التبادلي حين يكون كل من المتعاقدين مؤمنا ومؤمن له في نفس الوقت0
04 يستطيع الانسان ان يلجأ الى مواجهه الخسائر المالية التي تنتج من الاخطار التي يتعرض لها هي تحويلها الى شخص غالباً شركة تتعهد بتحمل الخسارة مقابل قسط يدفع والتأمين بهذه الطريقة يسمى (التأمين التجاري) والفرق بين هذا التأمين والتأمين التبادلي بان المؤمن والمؤمن له شخصان مختلفان في التأمين التجاري بينما يكون كل فرد مؤمن له في التأمين التبادلي0
مزايا التأمين كوسيلة لمواجهه الاخطار:
01 يستطيع رجال الاعمال وغيرهم تجنب تجميد جزء من رأس مالهم لمواجهه الاخطار المختلفة التي يتحمل وقوعها حيث انهم يدفعون قسطاً معيناً وبذلك يحققون ضماناً ضد الخسائر المالية التي يحتمل ان تصيبهم نتيجة وقوع خطر معين0
02 يؤدي تخصيص بعض الهيئات في عملية التأمين الى اتساع خبرتها وزيادة معلوماتها عن الطرق المختلفة التي يمكن بواسطتها تفادي الاخطار المختلفة التي تواجه الانسان حيث تقوم بعض شركات التأمين بتقليل قسط التأمين (خصم) مقابل استخدام المؤمن لهم بعض الوسائل المختلفة التي تقلل من احتمال وقوع الخطر وبالعكس0

1

03 يؤدي التأمين الى تجميع رؤوس اموال كبيرة من مبالغ صغيرة واستخدامها في الاستثمار0
04 يتجمع لدى هيئات التأمين نتيجة قيامها بعملها احصاءات كثيرة عن خطر معينة وبتحليلها لهذه الاحصاءات تستطيع ان تتعرف على الاسباب الشائعة لوقوع هذا الخطر0
05 يعتبر التأمين عاملآ هاماً تعتمد عليه الدولة الحديثة في محاربة الفقر الذي يترتب على البطالة والمرض والعجز وبلوغ سن الشيخوخة فقامت بعض الدول بأعفاء قسط التأمين من الضرائب او تحقيقه وبعض الدول جعلت التأمين اجبارياً وقامت بدور المؤمن 0

الشروط المختلفة التي يجب ان تتوفر في الخطر حتى يكون قابلآ للتأمين :-

01 ان يكون الخطر احتمالياً بمعنى ان لايكون وقوعه امراً مستحيلآ او ان يكون وقوعه امراً مؤكدا0
02 ان يكون من الممكن قياس احتمال وقوع الخطر او تقدير قيمة ماينتج عنه من خسائر مالية للمؤمن له0
03ان لايكون وقوع الخطر امراً ارادياً بمعنى ان لايكون المؤمن له قد تعمد وقوعه او ارتكب من الاخطاء المتعمدة التي ساعدت على تحقيقه حيث ان بذلك تنتهي صفة الاحتمال عن الخطر ويصبح التأمين بذلك تحايلآ للكسب الغير مشروع مثل الانتحار0
04 ان يكون الخطر موزعاً بدرجة كبيرة بين جمهور المؤمن لهم0 بمعنى ان لايكون مركزاً على شخص واحد فقط او عدد قليل من الاشخاص ومن جهه اخرى لايجب ان يكون الخطر منتشرا بحيث يؤدي وقوعه الى كارثة تصيب المؤمن مثل اخطار الحروب والزلازل والفيضانات والبراكين والثورات00 الخ
05 ان تكون الخسارة الناتجة عن وقوع الخطر ماديه وبذلك لايمكن التأمين على اشياء بما لها من قيمة عاطفية لدى صاحبه0
06 ان يكون وقوع الخطر من السهل اثباته فلايمكن التأمين مثلآ ضد مرض لاتظهر له اعراض مثل الصداع او ضعف الذاكرة كذلك لايمكن التأمين ضد احتراق بعض الممتلكات كالنقود التي يحتفظ بها الشخص في منزله مثلآ0
07 ان لاتكون المصلحة المعرضه للخطر مخالفة للنظام العام او القانون فلا يجوز التامين ضد خطر يكون من شانه تشجيع الاهمال بين المواطنين مثل التامين ضد مخالفات المرور كذلك لايجوز التامين ضد اخطار تكون منافية للاداب العامة او التهريب 00الخ


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .