انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظم الاصدار النقدي

Share |
الكلية كلية الادارة والاقتصاد     القسم قسم العلوم المالية والنقدية     المرحلة 4
أستاذ المادة كريم عبيس حسان العزاوي       30/04/2017 09:01:34
نظم الاصدار النقدي
هناك عدة نظم اتبعت في اصدار العملة بواسطة CB وعلى النحو التالي :
أ‌- نظام الغطاء الذهبي الكامل : في هذا النظام تقيد قدرة CB في اصدار العملة بحجم الذهب الموجود لدى CB ويكون احتياطي الذهب المقابل للنقود المصدرة يعادل 100% من قيمتها ويشبة هذا النظام حالة استخدام المسكوكات الذهبية واحتفاظ CB بكميات منه مقابل اصدار كميات من النقود الورقية الثابته الا انه في هذه الحالة CB يحتفظ بالذهب ويصدر مايعادل قيمته من الاوراق النقدية . يعاب على هذا النظام للاصدار انه يؤدي الى تقييد شديد من قدرة CB على اصدار العملة او النقود حيث انه لايستطيع اصدار المزيد من النقود في حالة زيادة الطلب عليها عندما يتطلب النشاط الاقتصادي ذلك خاصة في اوقات الرواج مالم يتوفر رصيد ذهبي كافي .... وهذا الجمود في هذا النظام دفع الدول المختلفة الى البحث عن استخدام نظم اخرى لأصدار اكثر مرونة .
ب‌- نظام الاصدار الجزئي الوثيق : في هذا النظام تسمح الحكومة ل CB بان يصدر نقود وعملات الى قدر معين بغطاء مكون من سندات حكومية اما مازاد عن هذا الحد من الاصدار فلابد ان يكون غطاؤه من الذهب 100% من الذهب وبالتالي يسمح هذا النظام بجزء من المرونة بالنسبة لما يرتبط من الاصدار بسندات حكومية حيث يمكن للحكومة ان تزيد او تخفض من حجم السندات الحكومية , اما الجزء الذي يتحتم اصداره وبغطاء 100% من الذهب فأنه يخلع على هذا النظام صفة الجمود لانه من الصعب ان يحصل CB على ذهب في اي وقت .

ج- نظام الغطاء الذهبي النسبي : ويقوم هذا النظام على اعتبار الذهب هو الغطاء للعملة المصدرة ولكن في حدود مسبة معينه ممثلا بما ينص القانون على ان 50% من النقود المصدرة يكون غطاءها ذهبا بينما يكون غطاء الباقي وهو 50% لباقي النقود المصدرة مكون من اوراق مالية حكومية السندات واذونات الخزانة وعناصر اخرى من الاصول ومن الملاحظ مثل ان هذا النظام يتميز بالمرونه من جهة وبالجمود من ناحية اخرى فالمرونة تتمثل في ان الغطاء الذهبي يكون في حدود نسبة معينه وليس نسبة 100% والجمود يتمثل في ان هذه النسبة في ذاتها تصنع حدا لعملية اصدار النقود .
د- نظام الحد الاقصى للأصدار : وهنا تحدد الحكومة حدا اقصى لكمية النقود التي يمكن ل CB ان يصدرها ولايتجاوزها دون ان يكون هناك ارتباط بين كمية النقود المصدرة وبين الغطاء الذهبي المتاح اي كمية الذهب المتاح ... واهم عيوب هذا النظام هو انه لايمكن زيادة الاصدار الا بتغيير القانون الجديد الذي يحدد حد اقصى للاصدار وفي الغالب تنقضي فتره زمنية بين اصدار القانون الجديد وبين الحاجة الى المزيد من اصدار النقود وهذا الوقت يؤثر تأثيرا سيئا على النشاط الاقتصادي
هـ - نظام الاصدار الحر : ويسمح هذا النظام ل CB باصدار العمله حسب مايقره البنك من احتياجات النشاط الاقتصادي لأي كمية معينه من النقود وتخضع الكميات المصدره لقرارات CB ولايرتبط ذلك برصيد ذهبي او بأي اعتبارات غير مستوى النشاط الاقتصادي وحاجة الاقتصاد القومي من النقود .
ويعتبر هذا النظام هو الاتجاة الحديث في نظم الاصدار في الدول المختلفة حيث انه يحقق اقصى درجات المرونه ويبرز دور ومسؤولية CB في توجية النشاط الاقتصادي .... وكل ماتشترطة الدول صفات خاصة بنوعية الاوراق المالية والتجارية التي يستخدمها كغطاء لاصدار العمله او اوراق النقد ... كما انه من الجائز ان تلزم الحكومة CB بالاحتفاظ بكمية من الذهب او العملات الاجنبية القابلة للتحويل الى عملات اخرى لمواجهة المدفوعات الدولية .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
download lecture file topic