انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظريات اجتماعية روبرت ماكيفر Robert Maciver

الكلية كلية الاداب     القسم قسم الاجتماع     المرحلة 4
أستاذ المادة موح عراك عليوي الزغيبي       11/1/2011 6:20:14 AM
نظريات اجتماعية
روبرت ماكيفر Robert Maciver د. موح عراك

أ. المهنة Career
ولد ماكيفر في اسكتلندا عام 1882. اكمل دراسته الجامعية في جامعة ايدينبرك Edinburgh التي حصل فيها على شهادة الدكتوراه عام 1915 كما درس ايضاً في جامعة اكسفورد Oxford درس العلم السياسي في جامعة أبردين Aberdeen عام 1907 وعلم الاجتماع عام 1911.
خلال الفترة الواقعة بين 1915-1922 كان استاذاً للعلم السياسي في جامعة تورونتو Toronto حيث اشغل رئيس قسم العلم السياسي فيها من 1922-1927. انتقل عام 1927 الى جامعة برنارد ليدرس فيها استناذاً للعلم السياسي. كما اصبح استاذاً للفلسفة السياسية وعلم الاجتماع في جامعة كولوميسا عام 1929-1950 ومن ثم تقاعد عن مهنته عام 1950.
اما المراكز الادارية التي اشغلها فهي عام 1940 كان رئيساً للجمعية الاجتماعية الشرقية واصبح عام 1963 مسؤولاً مباشراً للمدرسة الحديثة في حقل البحث الاجتماعي.
اما اهم الكتب التي انجزها ماكيفر في مجال العلم الاجتماعي هي
1. الجماعة المحلية. دراسة اجتماعية عام 1917
2. عناصر او حدود العلم الاجتماعي عام 1921
3. مساهمة علم الاجتماع في مجال الخدمة الاجتماعية 1931
4. المجتمع. بناءه وتغيراته 1931
5. السببية الاجتماعية عام 1942
في الوقت الذي كانت له اسهامات في مجال النظرية السياسية والاقتصادية منها
1. العمل في عالم متغير 1919
2. الدولة الحديثة 1926
3. الديمقراطية والتحدي الاقتصادي 1952
4. الحرية الاكاديمية في وقتنا 1955
5. الشعوب والامم المتحدة 1959

ب- مساهمات ماكيفر النظرية
علم الاجتماع: يدرس علم الاجتماع موضوع التفاعل بين الكائنات البشرية الذي هو متأصل في الشعور او الضمير في الوقت الذي يتهم علم النفس يالضمير نفسه. اي ان علم الاجتماع في رأي ماكيفر استعار من معرفة علماء النفس طريقة الفهم او التميز بين المنفعة والمواقف.
العلاقات الاجتماعية: العلاقات الاجتماعية عند ماكيفر هي الوحدة الاساسية في دراسة المجتمع. حيث انها العلاقة بين اثنان او اكثر من الافراد الذين يدركون اساساً وجود بعضهم البعض. فالمجتمع يعتمد في وجوده على شقي الصلة او الترابط والاختلاف بين اعضائه.
الجماعة المحلية: الجماعة المحلية هي مجموعة من الافراد يشغلون منطقة جغرافية محددة.
الاتحاد: يمثل الاتحاد جماعة منظمة تسعي في غرضها لتحقيق اشباع حاجات اعضائها الاساسية. حيث هنالك عدد من الاتحادات في اي جماعة محلية.
الجماعة: الجماعة عبارة عن عدد من الافراد يعيشون في مجتمع من خلاله يدخلون في علاقات اجتماعية مميزة مع بعضهم البعض.
المؤسسة: يعني بالمؤسسة النشاط الذي تبديه كل جماعة قائمة وفق احكام محددة من الضبط والتواصل. اي ان ظرف يخلق وسائل خاصة بنشاط الجماعة يمثل معنى المؤسسة لذلك فان لكل اتحاد هناك مؤسسة قائمة.
الطقوس: هي الطريقة او التعبير في السلوك.
الطقوس والمؤسسات: الطقوس هي الطريقة الخاصة بالسلوك الكرر عبر الزمن. بينما المؤسسة تمثل ظروف السلوك فمثلاً الاسرة كاتحاد فهي تطابق او تماثل المؤسسات في الزواج او البيت وغيرها.
الاخلاق والطرق الشعبية: لايمكن التميز بين الاخلاق والطرق الشعبية كما لوانهما اشياء منفصلة. فالاخلاق هي جانباً من الطرق الشعبية اي الجانب الذي يعول عليه الخطأ او الصح. فقد تمتلك كل من الطقوس والطرق الشعبية مستوى نوعي من الحق لذلك فان الطرق الشعبية تمثل جانباً خلقي. فالاخلاق هي بمثابة حارس تحمي التماسك الاجتماعي وهكذا فان للمجتمع القابلية في ان يبقى موحداً وفقاً لتواجد الاخلاق فيه. اي ان الفوضى الاجتماعية تبقى قائمة الاحتمال دون توفر الاخلاق.
المصلحة: المصلحة او الفائدة تمثل غرض الوقف او الاتجاه. فالصديق والعدو حالة تمثل حقيقة صلتنا بالضمير وفق مايمليه غرض الموقف.
اصناف المواقف: هناك ثلاثة اصناف من المواقف او الاتجاهات. موحده وغير موحده واخرى خاصة ومحدده. فالمواقف تعمل على توحيد الناس او تفريقهم في الوقت نفسه. حيث هناك مواقف يمكن ان تتميز استناداً الى المنزلة واختلافاتها كما يمكن ان تصنف على اساس الاحساس او الشعور بالتفوق او الاستعلاء. كالفجر والاشمئزاز.
اصناف المصلحة: المصلحة او الفائدة يمكن ان تكون شاملة واخرى غير شاملة.
المصلحة الشاملة: المصلحة الشاملة هي التي تحمل الناس او الجماعات معا من اجل الحصول عليها , حيث يمكن تسمية المصلحة الشاملة بالمصلحة العامة اوالمشتركة.
المصلحة غير الشاملة: تلك التي تميل الى نحو تمزيق صفوف الافراد وتفرق بينهم وهي على نوعين منافع ذاتية واخرى جماعية.
المصلحة الذاتية الشاملة: تلك التي تجعل الفرد في مواجهة مع الاخرين اما المصلحة الجماعية فانها تعمل على مواجهة الجماعة الواحدة للجماعات الاخرى.
المصلحة العامة او المشتركة: المنافع العامة هي التي من خلالها يشارك عدد من الاشخاص في الحصول عليها دون ان يكون هنال تقسيم عمل بينهم بشكل مباشر وهناك نوعان من المنفعة العامة.
1. منافع تتميز بارتباط وحدة الشخصية. كالاسرة.
2. منافع تتميز باهداف غير شخصية. كالهدف العلمي.

المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .